وصول وزنها إلى 150 كيلوغراماً لم يمنعها المشاركة في «الألعاب العالمية»

الإيرلندية سارة تكافئ نفسها بـ «الآيس كريم» بعد كل مباراة

لاعبة منتخب إيرلندا لكرة السلة سارة ثورن. الإمارات اليوم

أبدت لاعبة منتخب إيرلندا لكرة السلة، سارة ثورن، إعجابها الكبير بمنافسات دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص - أبوظبي 2019، لافتة إلى أنها لم تصدق حجم عدد المشاركين في الدورة، وأنها فوجئت بالتنظيم الرائع لحفل الافتتاح، بينما أشارت إلى أن لديها عادة عقب كل مباراة تحقق فيها الفوز، وهي تناول الآيس كريم، لتكافئ نفسها على هذا الانتصار.

وقالت سارة التي يبلغ وزنها 150 كيلوغراماً، لـ«الإمارات اليوم» إنها لم تجد عائقاً أمام المشاركة مع منتخب إيرلندا لكرة السلة، رغم صعوبة حركتها، موضحة أنها تجيد التحكم في الكرة وتمريرها إلى زميلتها في الفريق، بينما أحياناً تحصل على أفضل من قوتها البدنية في عدم خسارة الكرة بسهولة لمصلحة المنافسات.

وأضافت: «حققنا الفوز في أول مباراتين في البطولة، وذلك يشعرنا بالسعادة بصورة أكبر، كما أني من أكبر الفائزين، لأني أحصل على مكافأة ذاتية بتناول الحلوى المفضلة لي وهي الآيس كريم عقب كل مباراة نحقق فيها الفوز، بينما أحياناً أتحايل على الموقف عندما نخسر وأتناول الآيس كريم كنوع من المواساة لنفسي».

وعن سبب اختيارها لعبة كرة السلة، قالت: «عندما كنت بالمدرسة تعلمت اللعبة، وأعجبتني، وكان أمراً مثيراً أن يتم ضمي إلى منتخب إيرلندا، وأن أشارك في البطولات الدولية، علماً أنها المرة الأولى التي أشارك فيها في بطولة بهذا المستوى، إذ إن الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص بطولة مبهرة ورائعة للتعرف إلى لاعبين من جنسيات مختلفة من جميع دول العالم».

أما بالنسبة إلى هواياتها بعيداً عن ممارسة لعبة كرة السلة، فقالت: «أحب الرسم والتلوين، إلى جانب الاستمتاع بالطبيعة».

من جهتها، أكدت مدربة منتخب إيرلندا لكرة السلة، كافاناغ دوروثي، أنها سعيدة جداً للحضور إلى أبوظبي للمرة الأولى، موضحة أن حفل الافتتاح جاء مبهراً، ويؤكد أن البطولة نجحت قبل بدايتها بشكل رسمي.

وقالت لـ«الإمارات اليوم» إن أبرز ما لفت انتباهها هو أن الشعب الإماراتي لطيف جداً وودود، موضحة: «وجدنا استقبالاً رائعاً عندما وصلنا إلى أبوظبي، وتم توفير الاحتياجات كافة التي نحتاجها، بينما التنظيم أكثر من رائع والإقامة جميلة، تجعلنا نستمتع بالبطولة وأن يكون تركيزنا على المنافسات».

وتحدثت كافاناغ عن عناصر منتخب إيرلندا لكرة السلة، واللاعبة سارة ثورن، قائلة: «المنتخب يضم مجموعة من اللاعبات لديهن إصابات مختلفة ومتدرجة بالتوحد، ولا شك أن المشاركة في بطولة كبيرة مثل الألعاب العالمية، تمنحهن السعادة والثقة بالنفس في التعامل مع الأشخاص من الجنسيات المختلفة حول العالم، أما بالنسبة إلى سارة فتعد من اللاعبات المميزات في الفريق، ولديها روح مرحة، ومحبوبة بشكل كبير من زميلاتها في الفريق».

وأضافت: «رغم أن وزنها يتخطى الـ150 كيلوغراماً، فإنها تقدم كل ما لديها وفقاً لإمكاناتها، وشغوفة باللعب مع الفريق، وتشعر بالسعادة بمشاركتها للمرة الأولى في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، ونحن كمدربين نساعدها على الانسجام مع الفريق، وأن نجعلها تشعر بأنها عنصر مؤثر، وأن وزنها ليس عائقاً أمام المشاركة في المباريات».

طباعة