السعدي: المشاركة العربية منحت المنافسات طعماً مختلفاً

سيطرة ثلاثية للطيارين الكويتيين في بطولة دبي ماسترز

جانب من المنافسات. تصوير: أسامة أبوغانم

شهدت منافسات اليوم الثالث وقبل الأخير من بطولة دبي ماسترز الدولية الأولى للطيران اللاسلكي الحر 2019، المقامة حالياً بنادي سكاي هب آر سي بمنطقة الليسيلي في دبي، سيطرة كويتية واحتكاراً للمراكز الأولى في فئات الطائرات «3 دي والجت والمروحية»، وسط محاولة من الطيارين الإماراتيين والسعوديين والمصريين مزاحمتهم على الصدارة.

وكانت البطولة، المقامة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، رئيس مجلس دبي الرياضي، قد واصلت منافساتها وسط مشاركة واسعة ومنافسات شرسة، سواء على صعيد أبطال العالم أو أبطال «التعاون»، خصوصاً بين طياري الإمارات والكويت والسعودية.

ويبلغ عدد الطيارين المشاركين في البطولة 70، يمثلون 21 دولة أوروبية وعربية.

وقال مدير البطولة، خالد السعدي، إن مستوى المنافسات جاء حسب ما كان متوقعاً، في ظل مشاركة كوكبة من أفضل الطيارين في العالم يتقدمهم المصنفون الـ10 الأوائل.

وأضاف في تصريحات صحافية: «مشاركة دول عربية عدة، من بينها مصر والجزائر إلى جانب دول مجلس التعاون، منحت المنافسات طعماً مختلفاً، فقد أثبت طيارو تلك الدول قدرة هائلة على منافسة أفضل الأسماء العالمية في هذا المجال».

وعن المشاركة الإماراتية في البطولة، أكد السعدي أن الطيارين المواطنين دائماً ما يُثبتون حضوراً لافتاً في مثل هذه المناسبات، ونتائجهم بشكل عام في منافسات الأيام الأولى كانت جيدة، وننتظر أن يواصلوا بالأداء نفسه في اليوم الأخير من البطولة.

وحول كيفية احتساب النتائج وهل هي اعتبارية تتوقف على الحكم نفسه، قال مدير البطولة: «هناك نقاط عدة محددة يلتزم بها الحكام، ويمنحون نقاطاً سقفها محدد سلفاً مثل إبهار الحضور، والدقة في الطيران، وإتقان الحركة، وغيرها من الأمور الفنية التي تختلف حسب نوع الطائرات».

وأشار السعدي إلى أن «استقدام حكام من ألمانيا واليابان وماليزيا وسويسرا وإسبانيا، بالإضافة إلى حكم من الإمارات، قد عزز من الشفافية في النتائج التي خرجت على مدار اليومين الماضيين، إذ تم تخصيص ثلاثة من الحكام المشاركين لمنافسات الطائرات الهليكوبتر، وثلاثة آخرين للطائرات النفاثة والـ3 دي».

وكانت اللجنة المنظمة قد أقامت، أمس، حفل عشاء للطيارين والوفود المشاركين، تم خلاله تتويج الفائزين في المسابقات الثلاث، التي شهدتها منافسات البطولة، وتكريم رؤساء الوفود، كما تم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الوفود المشاركة.


70

طياراً يشاركون

في البطولة، يمثلون 21

دولة أوروبية وعربية.

طباعة