الرميثي: طواف الإمارات حدث كبير يعكس مكانة الدولة عالمياً

محمد خلفان الرميثي: «طواف الإمارات يمثل حدثاً ثرياً ومكسباً كبيراً للحركة\ التنموية التي تشهدها الدولة في كل القطاعات».

أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة، نائب رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، محمد خلفان الرميثي، أن طواف الإمارات يمثل حدثاً ثرياً ومكسباً كبيراً للحركة التنموية التي تشهدها الدولة في كل القطاعات، وفخراً كبيراً للأسرة الرياضية، باعتباره السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط في أجندة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية.

وقال في تصريحات صحافية إن طواف الإمارات نتاج الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة، لدعم استدامة النجاحات الرياضية التي حققها طوافا أبوظبي ودبي على مدار السنوات الماضية، والعمل على ترسيخ التقدم الرياضي، بما يسهم في دعم القطاعات الاقتصادية والسياحية والنهضة التنموية للدولة، مشيداً بتوجيهات القيادة الرشيدة، وحرصها على تقديم الدعم المتواصل للقطاع الرياضي، مبيناً أن توحيد الطوافين بطواف عالمي واحد يعكس حرص واهتمام القائمين على التنسيق المشترك، وتوحيد الخطط، وتقديم الخبرات التنظيمية لدعم النسخة الأولى لطواف الإمارات، كما أن استثمار نجاحات السنوات الماضية ورفدها بمكتسبات جديدة تمثل مبادرات وأفكاراً مميزة وهادفة، لترسيخ وإعلاء مكانة الإمارات عالياً في كل المحافل.

وذكر الرميثي أن طواف الإمارات سيقود إلى تحقيق المزيد من النجاحات على صعيد نشر ثقافة رياضة الدراجات الهوائية بين عموم فئات مجتمع الإمارات، وسيسهم في رفع مستوى الثقافة بأهمية ودور الرياضة في رفاهية وسعادة المجتمعات، وضرورة جعلها نمطاً لحياة سليمة، والحد من المعوقات الصحية.

وأضاف «طواف الإمارات ستتضاعف قيمته، وسيسلط الضوء على التقدم الحضاري الذي تحققه الدولة في مختلف المجالات، كما سيجسد الريادة العالمية للدولة في تبني واحتضان أهم وأبرز الفعاليات الرياضية الدولية، التي تعكس التطورات والإمكانات الكبيرة في ظل اهتمام القيادة الرشيدة ورعايتها الدائمة لشريحة الرياضة والرياضيين».

طباعة