قال إن ضيق الوقت لا يمنع الأبيض من تقديم مباراة قوية وإسعاد جماهيره

«الثعلب الإيطالي»: لا أهتم بالانتقادات.. وقادرون على اللعب في النهائي

صورة

أكد مدرب المنتخب الوطني، الإيطالي ألبرتو زاكيروني، أنه لا يهتم كثيراً بالانتقادات الموجهة إلى أسلوبه الدفاعي الذي ينتهجه مع الأبيض منذ أن تولى مسؤولية تدريبه، وأنه يركز فقط على لاعبيه، وعلى كيفية تطوير مهاراتهم وأدائهم داخل الملعب، وأن كل تركيزه ينصب على تحقيق هدفه من كل مباراة، ويركز فقط على كيفية تجاوز المنتخب القطري في مباراة اليوم والتأهل لنهائي بطولة كأس أمم آسيا.

وقال «الثعلب الإيطالي» في المؤتمر الصحافي: «لا أتحدث اللغة العربية، ولا أقرأ ماذا يقولون عني في الصحف أو مواقع التواصل الاجتماعي، وأنا كمدرب لا أملك الوقت الكافي للتركيز على هذه الأمور وأهتم فقط بعملي، وأفكر في كيفية مواجهة أي فريق وكل مباراة أنظر إليها على أنها تحدٍ كبير لي وللاعبين».

وأشار زاكيروني إلى أن «منتخب قطر منافس قوي ومنظم، ويمتلك عناصر جيدة في كل الخطوط ويلعب بتنظيم دفاعي متماسك وصلب ولديه لاعبون في الهجوم يستطيعون صنع الفارق، كما أن لديه مزيجاً من لاعبي الخبرة والشباب، وأي شخص يشاهد المنافس يرى أن تشكيلة لاعبيه تلعب معاً منذ فترة طويلة وهذا يضيف لهم الكثير من الانسجام والقوة والتنفيذ الجيد لتكتيك المدرب، ولكن منتخب الإمارات يملك الإمكانات التي تتيح له التفوق عليه وتخطيه والتأهل للمباراة النهائية، خصوصاً أن أداء الفريق يتطوّر من مباراة إلى أخرى، وظهر بمستوى متميز في مباراة أستراليا الأخيرة».

وقال «أعلم أهمية مباراة اليوم وهناك مسؤولية كبيرة على عاتقنا، وأعلم تماماً أن هناك وقتاً قصيراً جداً بين مباراتي أستراليا وقطر، وهذا الوقت لا يتيح للفريق المزيد من الاستشفاء وعلاج المصابين، وأتمنّى استرجاع قوتنا البدنية لأنه ليس لدينا وقت كافٍ، لكن هذا لا يمنع أبداً من ظهور المنتخب بصورة جيدة، وأن يقدم مباراة كبيرة تنتهي بالفوز والتأهل للمباراة النهائية».

وأشاد زاكيروني بالدور الكبير الذي قامت به الجماهير في جميع المباريات خلال البطولة، خصوصاً في المباراة الأخيرة أمام أستراليا، وقال «الجماهير ساندتنا في كل المباريات، ولعبت دوراً محورياً في المباراة الأخيرة أمام أستراليا وأسهمت في تحقيق الفوز الغالي والتأهل للدور قبل النهائي، وأطالبهم باستمرار هذه المساندة ودعم اللاعبين في مباراة اليوم».

وعن الفارق بين بطولة أمم آسيا الحالية ونسخة 2011 عندما كان مدرباً للمنتخب الياباني، قال «الكرة الآسيوية تطوّرت بشكل ملحوظ والدليل تصنيف الفيفا الذي أصبح يشمل منتخبات آسيوية عديدة في مراكز متقدمة، والآن لا يوجد منتخب سهل، وحتى الفرق الصغيرة على الورق أصبحت تلعب بشكل مميز وتشكل خطورة على المنتخبات الكبيرة».

وعن مدى تخوفه من الحكم المكسيكي راموس، الذي سيدير المباراة، والذي ارتكب بعض الأخطاء المؤثرة في المباريات التي أدارها في البطولة قال: «لا أهتم بذلك الأمر لأن ذلك ليس من اختصاصي، وراموس أدار لنا مباراة بدور المجموعات، وأتوقع أن يكون أداؤه احترافياً، ولا يوجد أحد معصوم من ارتكاب الأخطاء لكن المهم ألا يكون الخطأ مؤثراً في نتيجة المباراة».

وتمنّى زاكيروني الشفاء العاجل للاعبي الفريق المصابين خليفة مبارك ومحمد أحمد وعودتهما السريعة للملاعب، وقال «أتمنّى أن يهدي اللاعبون الفوز اليوم إلى خليفة مبارك ومحمد أحمد، كما أتقدم باسمي واسم الاتحاد الإماراتي والجهازين الفني والإداري واللاعبين بالعزاء للاعب المنتخب الأسترالي ماربيل في وفاة شقيقته».

سالمين: أتمنّى إهداء اللقب لخليفة مبارك ومحمد أحمد

قال لاعب خط وسط المنتخب الوطني علي سالمين، إن جميع لاعبي الفريق مستعدون لمباراة اليوم، وتركيزهم منصب على الوصول للمباراة النهائية من أجل إسعاد الجماهير الإماراتية.

وقال في المؤتمر الصحافي: «أعتقد أن الجماهير لا تحتاج إلى رسائل لدعمنا، وهم دائماً يساندوننا وأشكرهم على ذلك، وأتوقع حضوراً جماهيرياً كبيراً في مباراة اليوم يفوق الحضور في مباراة أستراليا».

وأضاف «أتمنّى الشفاء العاجل للزميلين خليفة مبارك ومحمد أحمد، وأتمنّى الفوز بلقب البطولة وإهداءه لهما، وأشكر ثقة الجهاز الفني على اختياري بتشكيلة الفريق، وأشكر زملائي على المساندة وتقديم النصائح المتواصلة لي، وأحلم بالفوز بمباراة اليوم والتتويج بالبطولة».

سانشيز: الإمارات فريق يصعب الفوز عليه

قال مدرب المنتخب القطري، الإسباني فيليكس سانشيز، إن فريقه سيخوض مباراة مهمة لبلوغ نهائي كأس آسيا. وقال في المؤتمر الصحافي قبل المباراة: «نعلم أننا نواجه فريقاً قوياً استحق الوصول لهذا الدور، وهو منافس يصعب التغلب عليه بعد أن أثبت تنظيمه الجيد في المباراة الأخيرة ضد أستراليا، ولديه لاعبون موهوبون خصوصاً في المقدمة».

وأضاف «لدينا مجموعة من اللاعبين أعمل معهم من سنوات وحققوا نتائج إيجابية وجيدة، ونحن جئنا إلى هنا وأحد أهدافنا كان المنافسة على كأس آسيا، ونسعى لتجهيز الفريق أيضاً لمونديال 2022، وسنستغل بطولة كوبا أميركا في كسب المزيد من الخبرات».

زاكيروني:

• «لست متخوفاً من الحكم، والمهم ألا يقع في أخطاء مؤثرة».

• «منتخب الإمارات يملك الإمكانات التي تتيح له التفوق عليه».

طباعة