25 ألف مشجع ساندوا بقوة الأبيض وأسهموا في الفوز على أستراليا

الجمهور يفي بالوعد في ليلة الإطاحة بحامل اللقب.. واستاد هزاع يضيء بعلم الإمارات

صورة

أُضيء الجدار الخارجي لاستاد هزاع بن زايد بمدينة العين بألوان علم الإمارات خلال استضافته مباراة المنتخب الوطني لكرة القدم أمام نظيره الأسترالي حيث احتفل جمهور الأبيض بالفوز المستحق 1-0، بعد قتالية شرسة من نجوم المنتخب مساء أمس، ضمن الدور ربع النهائي لكأس أمم آسيا «الإمارات 2019»، في وقت حصل فيه «الأبيض» على دعم كبير من قبل أنصاره، والجاليات المقيمة في الدولة بمختلف الأعمار، بينما شهدت عملية دخول الجماهير سلاسة واضحة بسبب الحضور المبكر لمعظم الجماهير قبل ثلاث ساعات من بداية اللقاء. ووصل الحضور الجماهيري إلى أكثر من 25 ألفا، غالبيتهم من مشجعي المنتخب الذين أوفوا بالوعد وحضروا بقوة خلف الأبيض وأسهموا في قيادة الأبيض لفك عقدة أستراليا وتحقيق التأهل إلى نصف النهائي.

واعتاد المسؤول في استاد هزاع بن زايد على إضاءة الملعب باللون البنفسجي الكامل الذي يمثل فريق العين، صاحب الضيافة في المباريات التي تقام على الملعب، لكن تغيّر الحال في لقاء الأمس بإضاءة الملعب بعلم الدولة، ما زاد من حماسة الجماهير قبل اللقاء، إذ حرص الكثير منها على التقاط الصور التذكارية أمامه.

وهذه المرة الثانية خلال أمم آسيا الحالية التي يخوض فيها «الأبيض» مباراة على استاد هزاع بن زايد، بعد أن كان قد التقى بالمنتخب التايلاندي في الجولة الثالثة (الأخيرة) من مرحلة المجموعات، وهو اللقاء الذي شهدته أعداد كبيرة من الجماهير، وانتهت نتيجته بالتعادل الإيجابي بين الجانبين، وحصل على أثره «الأبيض» على صدارة المجموعة الأولى برصيد خمس نقاط.

وحصل المنتخب الوطني، خلال اللقاء، على دعم من مختلف الجاليات المقيمة في الدولة، تجاوباً مع الحملة الجماهيرية لمساندة «الأبيض» في البطولة وتحقيق رقم 25 ألف مشجع، وكان لافتاً وجود بعض الجنسيات العربية في المدرجات خلال المباراة، والتي حضرت لتقديم الدعم والمؤازرة للاعبين.

وكانت الجماهير التي وصلت إلى الملعب مبكراً، حصلت على التذاكر المجانية التي كان قد تم الإعلان عنها. وقُدمت الحلوى والقهوة ومختلف أنواع الشاي لجماهير المنتخبين بالمجان في المنطقة المحيطة خارج الملعب، التي لم تشهد الكثير من الازدحام بخلاف المباريات السابقة التي أقيمت في الملعب نفسه، نظراً لجلوس الجماهير بصورة مبكرة في مقاعدها، وتابعت نزول اللاعبين لأرضية الملعب لإجراء عمليات الإحماء قبل نصف ساعة من بداية اللقاء.

وشاهد عدد من الحضور المباراة التي جمعت بين المنتخب الكوري الجنوبي ونظيره القطري عبر الشاشات التلفزيونية الموضوعة خلف المدرجات، وذلك من أجل التعرف الى المنتخب الذي يمكن أن يواجهوه في نصف النهائي المقرر إقامته يوم الثلاثاء المقبل، على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي، وكان العنابي تأهل بعد الفوز 1-0.

لاعبو العين يؤازرون المنتخب

حصل لاعبو فريق العين على فرصة حضور المباراة من داخل الاستاد والوقوف خلف لاعبي المنتخب الوطني، بعد أن قدّم مدرب «الزعيم»، الكرواتي زوران ماميتش، موعد الحصة التدريبية، لتنتهي في الساعة الخامسة والنصف عصراً بدلاً من السادسة، وذلك من أجل منح لاعبيه فرصة مشاهدة لقاء المنتخب الوطني أمام أستراليا.

- شهدت عملية دخول المشجعين سلاسة واضحة بسبب الحضور المبكر لمعظم الجماهير قبل ثلاث ساعات من بداية اللقاء.

طباعة