مشجعون: أطلقنا «نحضر لأجل العلم» لحشد الجمهور خلف «الأبيض» أمام قيرغيزستان

جمهور المنتخب يحضر اليوم بالطبول ومكبرات الصوت

صورة

أكد رئيس لجنة شؤون الجماهير في اتحاد كرة القدم، عبدالقادر حسن، أنه يدعو الجمهور إلى الحضور بكثافة بمدرجات استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، والوقوف خلف المنتخب الوطني في مباراته المرتقبة، مساء اليوم، أمام منتخب قيرغيزستان في دور الـ16 لكأس أمم آسيا 2019، لافتاً إلى أنه تنسيقاً مع مشجعي «الأبيض»، وكذلك مع عدد من المدارس لحضور الطلاب في المدرجات للتشجيع، وكذلك مع عدد من المؤسسات الحكومية، مشيراً إلى أن جميع الجاليات العربية المقيمة في الإمارات أعلنت دعمها ومساندتها للمنتخب.

وقال عبدالقادر حسن، لـ«الإمارات اليوم»: «التفاعل الجماهيري في المدرجات يعدّ وقود اللاعب من أجل تقديم كل ما عنده في الملعب، لذلك نطلب من الجمهور أن يكون تشجيعه متواصلاً في المدرجات دون انقطاع طوال المباراة».

وشدد حسن على أن الجمهور الإماراتي يعرف واجباته تماماً تجاه منتخب بلده، ولا يحتاج إلى دعوة في مثل هذه المباريات المهمة.

وعن الضوابط الخاصة بمشجعي المنتخب في المدرجات، أوضح حسن: «ليست هناك ضوابط أو محاذير خاصة بمشجعي المنتخب، كون أن الجمهور الإماراتي معروف عن أنه جمهور ملتزم ومنضبط، ويتفاعل مع منتخب بلده بالتشجيع المثالي في المدرجات».

وشدد عدد من أعضاء رابطة مشجعي المنتخب، لـ«الإمارات اليوم»، على أهمية حضور الجماهير بكثافة في المدرجات، كون أن هذه المباراة تعدّ مصيرية بالنسبة للمنتخب في مواصلة مشواره في البطولة، مشيرين إلى أنهم أطلقوا «هاشتاغ» على مواقع التواصل الاجتماعي تحت شعار «نحضر لأجل العلم»، وذلك من أجل حشد أكبر عدد من المشجعين خلف «الأبيض» في المباراة. في حين أكد رئيس رابطة مشجعي المنتخب، فهد المنصوري، الملقب بـ«فالودة»، أنهم استعدوا لتشجيع المنتخب باستخدام الأهازيج الحماسية التي تلهب حماس اللاعبين، مثل «للابيض جئنا» و«قدام قدام يالابيض» و«منصور يالابيض» وغيرها، مشيراً إلى أنه تم التنسيق بين اتحاد الكرة واللجنة المنظمة للبطولة بالسماح لهم باستخدام أدوات التشجيع، بعدما تم منعها في السابق، وهي مكبرات الصوت العادية والطبول الكبيرة والإيقاعات التقليدية.

وأكد فالودة أن كل الترتيبات قد اكتملت لحشد أكبر عدد من الجمهور خلف المنتخب في المدرجات.

وأضاف: «قررنا كرابطة مشجعي المنتخب في هذه المرحلة عدم إطلاق (تيفو) للمنتخب، والتركيز فقط على التشجيع والمساندة القوية للمنتخب في المدرجات، كون أن هذه المباراة تعدّ حاسمة ومصيرية بالنسبة للمنتخب».

يذكر أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حرم مشجعي المنتخب من وضع «التيفو» الخاص بالمنتخب، وكذلك مكبرات الصوت في مباراة البحرين في افتتاح مباريات البطولة.

من جهته، أكد رئيس رابطة مشجعي نادي بني ياس، أحمد السعدي، أنهم كمشجعين جاهزون كالمعتاد للوقوف بقوة خلف المنتخب ودعمه ومساندته في المدرجات، مشدداً على أن الكل يدرك أهمية هذه المباراة التي تأتي بشعار «نكون أو لا نكون». وأضاف السعدي: «الحضور الجماهيري في هذه المباراة يعدّ مهماً وحاسماً من أي وقت مضى، وذلك فإن وجوده بكثافة في المدرجات سيبث الحماس في أوساط لاعبي المنتخب، ويحفزهم على تقديم كل ما عندهم في المباراة، وصولاً إلى تحقيق الهدف المنشود وهو الفوز الوصول إلى الدور ربع النهائي في البطولة».

وشدد السعدي على أن الحضور الجماهيري في هذه المباراة سيلعب دوراً مؤثراً في نتيجة المباراة، خصوصاً أن هذه البطولة تقام على أرض الإمارات، وبالتالي فإن من واجب الجمهور الإماراتي دعم منتخب بلده بقوة، بهدف الظهور المشرف وعكس الوجه الحقيقي لكرة الإمارات.

بدوره، كشف عضو جمعية مشجعي المنتخب، حريز المنهالي، أنهم أطلقوا على مواقع التواصل الاجتماعي «هاشتاغ» تحت شعار «نحضر لأجل العلم»، وذلك تحفيزاً للجمهور الإماراتي على الحضور ودعم منتخب بلده. وأضاف المنهالي: «نتوقع حضور الجماهير بكثافة في المدرجات، كون أن المباراة تعدّ مصيرية وحاسمة بالنسبة للمنتخب، وليس هناك مجال للتعويض في حال الخسارة، كون أن مباريات دور الـ16 تقام بنظام خروج الخاسر».

وشدد المنهالي على أن ثقتهم كبيرة بقدرة لاعبي المنتخب الوطني على تخطي منتخب قيرغيزستان والعبور إلى الدور ربع النهائي في البطولة. وتابع: «سنحضر ومعنا جميع أدوات التشجيع المختلفة من مكبرات الصوت والإيقاعات التقليدية والطبول، بعدما تم السماح لنا من قبل مسؤولي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم باستخدامها في المدرجات، على الرغم من منعها في السابق، خصوصاً في مباراتي المنتخب أمام البحرين والهند في الدور الأول من البطولة».

طباعة