أكّد أن جمهور الفلبين يفضّل مباريات كرة السلة

سعيد حارب: تواصلنا مع السفارات لجذبالجمهور إلى «ملاعب آسيا»

جمهور كأس آسيا حاضر بقوة في الملاعب. تصوير: أسامة أبوغانم

أكّد أمين عام مجلس دبي الرياضي عضو اللجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا رئيس مجموعة دبي، سعيد حارب، أن اللجنة المنظمة تواصلت مع سفارات الدول المشاركة في كأس آسيا 2019 بالإمارات، وذلك لجذب الجمهور لحضور المباريات، لزيادة الحضور الجماهيري، ومنح المدرجات شكلاً جمالياً يضفي متعة على المباريات.

وقال حارب، في تصريحات صحافية، إن اللجنة المنظمة ليست مهمتها التواصل مع جهات العمل الخاصة بالمشجعين للسماح لهم بالحضور لمشاهدة المباريات، موضحاً أن التواصل تم بالفعل مع السفارات، بينما أشار إلى أن المشجع الذي يحب كرة القدم سيضحي بأي شيء من أجل الحضور خلف منتخب بلاده، وإذا لم يفعل ذلك، لا يعد مشجعاً للعبة كرة القدم.

وأوضح: «الحضور الجماهيري كان متوقعاً بالصورة التي ظهرت، في أول مباراتين تقامان في دبي، باستضافة استاد آل مكتوم، مباراة كوريا الجنوبية أمام الفلبين في المجموعة الثالثة، وإقامة مباراة السعودية مع كوريا الشمالية في استاد راشد ضمن مباريات المجموعة الخامسة»، مضيفاً: «الحضور الجماهيري في مباراة كوريا الجنوبية والفلبين كان خجولاً، وكنا نتمنى مشاهدة المدرجات ممتلئة عن آخرها، خصوصاً أنها المرة الأولى التي يستضيف استاد آل مكتوم مباراة رسمية بعد تجديده، وظهوره بهذا الشكل الرائع».

وأضاف: «أتوقع أن جمهور الفلبين يهتم بشكل أكبر برياضة كرة السلة، مقارنة باهتمامه بكرة القدم، إذ إننا نشاهد حضوراً جماهيرياً كبيراً من الجمهور الفلبيني في بطولات كرة السلة في دبي، ولكن نتوقع ونتمنى أن يتطور الحضور في المباريات المقبلة».

وأشار إلى أن جمهور السعودية كان في الموعد بحضوره بقوة خلف «الأخضر»، مبدياً سعادته بأن يستضيف استاد آل مكتوم إحدى مباريات المنتخب السعودي، وأوضح: «لقد كنا متحمسين جداً لاستضافة هذه المباراة، التي نفدت التذاكر المخصصة للجمهور السعودي قبل انطلاقها، وهو مؤشر إيجابي، لأنها مباراة ليست عادية، خصوصاً أن (الأخضر) من أكبر المنتخبات في قارة آسيا، ولديه بصمة كبيرة في هذه البطولة، إلى جانب أن لديه قاعدة جماهيرية كبيرة تقف خلفه في جميع المباريات».

طباعة