يواجه إيران في مباراة جماهيرية

اليمن يظهر اليوم للمرة الأولى على مسرح آسيا

من مباراة اليمن وسورية الودية استعداداً لكأس آسيا. من المصدر

تشهد بطولة كأس الأمم الآسيوية اليوم الظهور الأول لمنتخب اليمن، الذي يدشن أولى مبارياته في تاريخ البطولة، عندما يواجه نظيره الإيراني في الثامنة من مساء اليوم على استاد محمد بن زايد، بنادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي، في مباراة جماهيرية، ضمن افتتاح منافسات المجموعة الرابعة التي تضم أيضاً منتخبي العراق وفيتنام.

ويسعى المنتخب اليمني إلى تحقيق المفاجأة وانتزاع الفوز أو التعادل على أقل تقدير والمنافسة القوية على حجز إحدى بطاقتي التأهل للدور الثاني، أو احتلال أحد أفضل المراكز الأربعة لأفضل ثوالث المجموعات الست.

واستعد المنتخب اليمني جيداً للبطولة وأقام معسكراً بالإمارات أدى خلاله ثلاث مباريات ودية قوية مع السعودية والإمارات وسورية، واطمأن المدير الفني السلوفاكي يان كوسيان على جاهزية اللاعبين البدنية والفنية، وأوضح أن هناك إصراراً كبيراً من الفريق على الظهور المشرف في البطولة الآسيوية، وتحقيق إنجاز لإهدائه إلى الشعب اليمني.

وتطوّر مستوى المنتخب اليمني في السنوات الأخيرة، بفضل مشاركته في دورة كأس الخليج في أكثر من بطولة سابقة، واستطاع خلالها الظهور بمظهر مشرف، وحقق نتائج جيدة في بعض المباريات.

ومن المتوقع أن يؤدي المنتخب اليمني مباراة اليوم بأسلوب متوازن بين الدفاع والهجوم، مع فرض رقابة لصيقة على مفاتيح لعب ومصادر خطورة المنتخب الإيراني، مع القيام بهجمات مرتدة سريعة في محاولة لاستغلال بطء الدفاع الإيراني نوعاً ما، وتسجيل هدف يربك به حسابات منافسه، حتى يتمكن من فرض أسلوبه طوال المباراة، وعدم منح الفرصة للفريق الإيراني في تهديد مرماه. وسيفتقد منتخب اليمن اليوم حارس مرماه الأساسي وقائد الفريق محمد عياش الذي تعرض لإصابة منعته من المشاركة بقوة في تدريبات الفريق خلال معسكره بالإمارات، لكنه تماثل للشفاء، ومن المتوقع ان يشارك في المباراة المقبلة أمام العراق في الجولة الثانية للمجموعة. في المقابل، يسعى المنتخب الإيراني أحد المرشحين بقوة إلى تحقيق الفوز وتخطي عقبة المنتخب اليمني، ومواصلة المشوار حتى النهاية، أملاً في انتزاع اللقب للمرة الرابعة في تاريخه.

ومعنويات لاعبي إيران عالية بعد مشاركتهم في كأس العالم الأخيرة بروسيا، ويحاول الفريق استغلال هذه الدفعة المعنوية، والاستفادة من الخبرات التي اكتسبها اللاعبون من مونديال روسيا. ومن المتوقع أن يلعب الفريق بأسلوب هجومي من بداية المباراة لتشكيل ضغط مستمر على الدفاع اليمني، ومنع منافسه من القيام بهجمات مرتدة قد تشكل خطراً على مرماه. ويعتمد الفريق بشكل أساسي على مهارة وخبرة لاعبيه الكبار، وفي مقدمتهم كريم انصاري وعلي جواد زادة وسردار ازمون ومهدي طارميان ومسعود شجاعي.

ويعتمد الفريق على اللعب بطريقة 4 - 4 - 2 الهجومية، مع تركيز الهجمات من الأطراف خصوصاً الجهة اليمنى، مع قيام لاعبي الوسط بالوجود المكثف في منتصف ملعب المنافس لمساعدة المهاجمين.

أكد المدير الفني للمنتخب اليمني، السلوفاكي كوسيان، أن فريقه قادر على عكس صورة مميزة أمام منتخب قوي وله باع طويل في عالم الساحرة المستديرة ومتأهل، أخيراً، إلى نهائيات مونديال العالم في روسيا، وأن الضغط سيكون على المنتخب الإيراني.

طالب مدرب منتخب إيران، كيروش، لاعبيه ببداية قوية أمام اليمن، وحث فريقه على عدم الاستهانة بالمنافس. وقال: «أريد تطوير هذه الموهبة لدى اللاعبين، بعد انتهاء هذه المواجهة سنفكر في فيتنام، ثم العراق».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة