استاد آل مكتوم بحلته الجديدة يستضيف المباراة

المنتخب يواجه الكويت في البروفة الأخيرة لكأس آسيا اليوم

صورة

يخوض المنتخب الوطني لكرة القدم، مساء اليوم، على استاد آل مكتوم بنادي النصر، مباراة ودية مهمة أمام نظيره الكويتي، في آخر بروفة له قبل الظهور المرتقب في بطولة كأس آسيا، التي ستنطلق الشهر المقبل، ويستهل مشوارها بلقاء المنتخب البحريني في مباراة الافتتاح على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي.

وكانت آخر مباراة جمعت المنتخب بنظيره الكويتي في «كأس الخليج الـ23»، التي أقيمت في الكويت في يناير الماضي، وانتهت بالتعادل دون أهداف، إذ يسعى مدرب المنتخب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، لتحقيق أهداف فنية عدة من هذه المباراة، أبرزها الاطمئنان على جاهزية المنتخب من الجوانب كافة، بعد اختيار القائمة النهائية التي ضمت 23 لاعباً، ووضع اللمسة الأخيرة على التشكيلة التي سيخوض بها البطولة، ومعرفة مدى تطبيق اللاعبين طريقة اللعب التي سيعتمدها في كأس آسيا.

وذكر اتحاد الكرة في بيان، أن المباراة ستكون مغلقة أمام الجمهور ووسائل الإعلام، وذلك بطلب من الجهاز الفني بقيادة المدرب زاكيروني، حرصاً منه على تحقيق الاستفادة الفنية المطلوبة للمنتخب، على الرغم من أن الجمهور كان يرغب في حضور المباراة للاطمئنان على جاهزية منتخبه قبل البطولة الآسيوية.

ويحاول زاكيروني في هذه المباراة تطبيق خططه الفنية، خصوصاً على صعيد الاطمئنان على مدى استيعاب اللاعبين أسلوب اللعب الجماعي والتنظيم التكتيكي الدفاعي والهجومي، وتقارب الخطوط، والضغط على حامل الكرة من خلال عملية الدفاع العالي، وتعويض غياب لاعب مهم مثل عمر عبدالرحمن، من خلال الهجوم بخمسة لاعبين، منهم ثلاثة مهاجمين أساسيين ولاعب ظهير وآخر لاعب وسط متقدم مثل محمد عبدالرحمن، الذي يجيد القيام بهذا الدور كون هذه الطريقة تعد الحل الأنسب لمشكلة التهديف التي عاناها المنتخب في الفترة الماضية. ويمثل مهاجما المنتخب علي مبخوت، وأحمد خليل في حالة جاهزيته التامة بدنياً وفنياً، رأس الرمح في القوة الهجومية للمنتخب، بجانب الاعتماد على صانع الألعاب خلفان مبارك، في أن يكون البديل الأنسب لعموري، كونه الأكثر جاهزية حالياً، رغم وجود قائد المنتخب إسماعيل مطر.

وبدأ المنتخب معسكر إعداد داخلياً في دبي، اعتباراً من 15 الجاري، ويستمر حتى الثاني من يناير المقبل، إذ ينتقل بعده إلى أبوظبي لإقامة المرحلة الأخيرة من برنامج الإعداد الذي يتضمن تدريبات يومية، وذلك على ملعب جامعة نيويورك في جزيرة السعديات في أبوظبي.

وتعد مباراة اليوم أول مباراة يستضيفها استاد آل مكتوم بحلته الجديدة على الطراز العالمي، وذلك استعداداً لاستضافة نهائيات كأس آسيا.

خالد عيسى: إنجاز العين دافع كبير للأبيض

أكد حارس المنتخب الوطني خالد عيسى، أن الإنجاز الذي حققه نادي العين بحصوله على لقب وصيف بطولة كأس العالم للأندية، التي أقيمت أخيراً في أبوظبي، يمثل دافعاً كبيراً بالنسبة لهم في المنتخب، لتحقيق إنجاز جديد لكرة الإمارات، مشدداً على أنه مثلما تميز في الدفاع عن مرماه خلال مشاركته مع فريقه العين، فإنه سيقاتل من أجل شعار المنتخب، وتقديم كل ما يملك من إمكانات، مؤكداً أهمية الدعم الجماهيري للمنتخب، مشيراً إلى أنهم كلاعبين في كامل الجاهزية للبطولة الآسيوية.

وقال خالد عيسى في تصريحات صحافية: «سنقدم كل ما نملك للمنتخب، كونه يحمل علم بلدنا التي قدمت لنا كل شيء، لذلك فإن خدمتها واجب وطني بالنسبة لنا في المنتخب». وأضاف «كل الآمال والطموحات معقودة على المنتخب في كأس آسيا، وهذا الأمر يتطلب منا كلاعبين تحمل المسؤولية».


- آخر مواجهة جمعت

المنتخبين انتهت

بالتعادل دون أهداف،

في «كأس الخليج

الـ23».

 

طباعة