«دبي البحري» يعتمد سباقات وفعاليات النصف الثاني من الموسم

من منافسات سابقة للدراجات المائية. من المصدر

اعتمد مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية خلال اجتماعه الشهري، أول من أمس، 18 سباقاً وفعالية رياضية تراثية ومجتمعية ضمن أنشطة النادي المخطط لها، والتي ستغطي النصف الثاني من الموسم الحالي، ضمن منافسات الدراجات المائية والقوارب السريعة وصيد الأسماك وسباقات القوارب والسفن الشراعية المحلية.

وترأس الاجتماع أحمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس الإدارة، بحضور علي ناصر بالحبالة نائب رئيس مجلس الإدارة، والأعضاء: حريز المر محمد بن حريز، وجمال زعل بن كريشان، وإبراهيم سلطان الحداد، إلى جانب محمد عبدالله الشامسي المدير التنفيذي بالوكالة مقرراً. وأكد المهيري أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، 2019 عاماً للتسامح، يرسخ المكانة العالمية للدولة، ويؤكد قيم التسامح، بما ينعكس إيجاباً على المجتمع بصورة عامة، والقطاع الرياضي بصورة خاصة، إذ سيرسم النادي لوحة تسامح من خلال الأنشطة والفعاليات المقبلة.

وقرر المجلس إقامة حفل تكريم الشركاء الاستراتيجيين للنادي من الجهات المختلفة في الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية، تقديراً لمساهمتها الدائمة في إنجاح الأنشطة والفعاليات.

واستعرض مجلس الإدارة أيضاً الخطة الاستراتيجية للنادي ومواءمتها مع خطة مجلس دبي الرياضي الاستراتيجية، كما ناقش الخطوات المنجزة من أجل استكمال عقد المقر الجديد مع مراس القابضة.

واطلع وناقش المجلس أيضاً العديد من الموضوعات المختلفة، سعياً لمواصلة مسابقاته بالمستوى المميز التي تظهر به.

طباعة