الوحدة يقيل ريجيكامب.. والحاي جمعة مدرباً مؤقتـاً - الإمارات اليوم

عمار عوض مساعداً

الوحدة يقيل ريجيكامب.. والحاي جمعة مدرباً مؤقتـاً

صورة

قررت شركة كرة القدم بنادي الوحدة إقالة المدير الفني للفريق الأول، الروماني لورنت ريجيكامب، بعد تردي نتائج الفريق في بطولة دوري الخليج العربي، وآخرها خسارته على ملعبه، أول من أمس، أمام الجزيرة 1-2، وتراجعه إلى المركز الخامس في ترتيب جدول المسابقة.

وقال رئيس شركة كرة القدم بالنادي، أحمد الرميثي، لـ«الإمارات اليوم»: «تقرر تعيين مدرب فريق الرديف في الموسم الماضي ولاعب النادي السابق، الحاي جمعة، مدرباً مؤقتاً للفريق، وتعيين مساعده عمار عوض مساعداً له، مع بقاء بقية أفراد الجهاز الفني الحالي خلفاً للمدير الفني، لورنت ريجيكامب، الذي تمت إقالته ظهر أمس، لحين تعيين مدير فني أجنبي جديد».

وأضاف الرميثي «سيحضر المدير الفني السابق ريجيكامب إلى استاد آل نهيان في تدريب الفريق، في السادسة مساء اليوم، لتوديع اللاعبين، وسيعقد مؤتمراً صحافياً بعدها للحديث عن الفترة التي قضاها مع الوحدة، في الوقت الذي سيقود الحاي جمعة أول تدريب له للفريق استعداداً لمباراة عجمان في الجولة الـ11 من دوري الخليج العربي».

ومن جهته، قال المدرب المؤقت لنادي الوحدة، الحاي جمعة: «سعيد بثقة إدارة النادي، برئاسة سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسنبذل أقصى جهد ممكن مع اللاعبين من أجل إعادة الوحدة إلى مكانته الطبيعية، وسيبث روح جديدة في اللاعبين خلال الجولات المقبلة من بطولة الدوري».

وأضاف «أشكر سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس النادي، على هذه الثقة الغالية بإمكاناتي، وأتمنى التوفيق في هذه المرحلة من عمر مسابقة دوري الخليج العربي، التي تتطلب تضافر جهود كل أبناء الوحدة خلف الفريق من أجل إعادة البسمة إلى جمهوره».

وعما إذا كان سيتقدم بمقترحات إلى إدارة النادي بدعم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية، أو الاستغناء عن بعض اللاعبين، قال: «هذه الأمور من اختصاص إدارة النادي، وهي المسؤولة عن التعاقدات وشراء اللاعبين».

وفشل الوحدة في تحقيق الفوز بخمس مباريات متتالية، وخسر فيها 12 نقطة من أصل 15، وابتعد بشكل كبير عن المنافسة على بطولة الدوري.

وأعلنت شركة الكرة بالنادي، في بيان رسمي، أنها اجتمعت مع مدرب الفريق الأول، لورينت ريجيكامب، ظهر أمس، وتمت مناقشة النتائج السلبية الأخيرة للفريق في مسابقة دوري الخليج العربي.

وقالت الشركة «اتفق الطرفان على أن هذه النتائج لا ترقى إلى الإمكانات التي تم توفيرها للفريق، مؤكدَين ضرورة إحداث تغيير، وبث روح جديدة بعد سلسلة التراجعات التي حدثت في الفترة الأخيرة، لاسيما أنه قد خُطط للفريق وفقاً للإمكانات المتوافرة المنافسة على البطولات كافة، خصوصاً بعد حصوله على بطولة السوبر في بداية الموسم الحالي».

وأضاف «وقد تقدمت الشركة بالشكر للمدرب على الفترة التي قضاها في إدارة الشؤون الفنية للفريق، مقدرة جهوده وجهود جهازه الفني، والبطولات التي حصل عليها الفريق أثناء توليه هو وجهازه الفني».

وأكملت «بدوره تقدم المدرب بالشكر الجزيل إلى مجلس الإدارة والجهاز الإداري واللاعبين، على الفترة اللي قضاها معهم، متمنياً للفريق كل التوفيق».


الوحدة: النتائج لا ترقى إلى الإمكانيات التي تم توفيرها للفريق

طباعة