مصر ترافق البرازيل إلى نصف نهائي «شاطئية القارات» - الإمارات اليوم

المازمي: الحظ والتحكيم حرما الأبيض من التأهل

مصر ترافق البرازيل إلى نصف نهائي «شاطئية القارات»

صورة

فشل المنتخب الإماراتي في حجز مقعده بالدور نصف النهائي من منافسات النسخة الثامنة من بطولة «هواوي» لكأس دبي للقارات لكرة القدم الشاطئية، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، عقب خسارته من البرازيل بنتيجة (9-1).

وتعد هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي يودع فيها الأبيض «قارات الشاطئية» من الدور الأول، مكتفياً باللعب اليوم أمام أميركا على المركزين الخامس والسادس.

وحقق الفريق الوطني أفضل مشاركة في بطولة القارات عامي 2012 و2013، حينما حل في المركز الثالث، بينما جاء في نسخة البطولة أعوام 2011 و2014 و2015 في المركز الرابع.

ونجح المنتخب المصري في انتزاع بطاقة التأهل للدور نصف النهائي، برفقة منتخب البرازيل، على حساب المنتخب الإسباني الذي تغلب عليه 7/‏‏‏‏6، بعد مباراة كان «الفراعنة» قريبين فيها من الخسارة.

وكان الفريق قد نجح، عن طريق مصطفى علي، في تسجيل هدف التقدم عبر تسديدة من مسافة بعيدة (5)، لكن المصريين لم يهنأوا بالهدف كثيراً، إذ تمكن المهاجم الإسباني توريس ميليانو من إدراك هدف التعادل من تسديدة أيضاً (6).

وبلغت الإثارة مداها عندما عاود «الفراعنة» تقدمهم عن طريق محمد عبدالنبي من ضربة ثابتة، نفذها بشكل جيد داخل المرمى.

ومع الشوط الثاني، تمكن أحمد الشحات من توسيع الفارق بإضافة الهدف الثالث، الذي أثار اعتراض نجوم الماتادور من دون جدوى (11).

لكن الإسبان ردوا في تلك الدقيقة بهدفين تباعاً عن طريق ادواردو من كرة خدعة الحارس المصري، وتوريس ميليانو عبر كرة خدعت الحارس أيضاً، قبل أن يعود سالفادور أرديل ليتقدم الإسبان للمرة الأول على مستوى النتيجة 4-3.

وواصل الماتادور سيطرته على المباراة، وترجم أفضليته بهدف خامس عن طريق ديفيد ارديل، قبل إن يقلل حسن محمد الفارق للمنتخب المصري بعد 10 ثوانٍ فقط، ثم عاد الإسبان وردوا سريعاً بالهدف السادس، الذي حمل توقيع لورينك غوميز.

ولكن «الفراعنة» نجحوا في قلب النتيجة في آخر دقيقتين بتسجيلهم ثلاثة أهداف تباعاً، عن طريق كل من مصطفى علي (هدفين)، وأحمد الشحات (هدفاً).

وكانت روسيا وإيران قد حجزتا مقعديهما في الدور نصف النهائي على حساب تاهيتي، التي تغلبت على أميركا أمس 7/‏‏‏‏6 بعد التمديد إلى وقت إضافي.

من جهته، اعترف مدرب المنتخب الإماراتي لكرة القدم الشاطئية، محمد المازمي، بأن: الفريق دخل بطولة القارات هذا العام وهو في أفضل جاهزيته الفنية والبدنية، عطفاً على النسخة الماضية، لكن سوء الحظ وبعض قرارات التحكيم قد حرمانا من بلوغ الدور نصف النهائي.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «استعددنا بصورة مثالية لبطولة القارات، سواء من خلال معسكر الكويت أو مجموعة المباريات الودية التي لعبناها قبل دخول معترك منافسات البطولة. صحيح أننا لم نلعب أي بطولة رسمية في هذا العام، لكن تحضيرات الأبيض كانت تؤهله ليكون أحد أضلاع المربع الذهبي».

وأضاف: «أسهمت خسارتنا الافتتاحية من مصر في تعقيد الأمور علينا، خصوصاً أن إمكاناتنا وتصنيفنا الدولي كانا يرشحان الأبيض للفوز، ولكن مع الأسف تأثرنا ببعض القرارات التحكيمية في تلك المباراة بعدم احتساب ضربتي جزاء لمصلحتنا، والنتيجة كانت 1/‏‏‏‏1، لكن هذا لم يكن السبب الرئيس، بل إن أداء لاعبينا كان أقل مما كان متوقعاً».

وزاد: «برهنا في لقائنا الثاني ضد إسبانيا على أننا فريق جيد، على الرغم من قوة منتخب الماتادور ولاعبيه المميزين، وتقدمنا عليهم بفارق أربعة، قبل أن تمنحهم الصافرة ثلاث ضربات ثابتة من مكان قريب على المرمى سجلوا منها ثلاثة أهداف».

وحول عدم التفكير في اللعب أمام البرازيل في الجولة الافتتاحية للبطولة، لتفادي مواجهتهم في الجولة الأخيرة،

أوضح: «لم يكن من المقبول أن نلاقي البرازيل بطلة العالم في الافتتاح، تفادياً للتعرض لخسارة كبيرة تؤثر في معنويات اللاعبين، وتضعهم تحت الضغط في بقية المباريات، إذ خططنا للعب بشكل تدريجي مع منتخبات المجموعة التي تقع مع الإمارات، لكن لم نكن محظوظين، وأضعنا التأهل».


منتخب مصر تفوق في مباراة حاسمة على إسبانيا 7-6 ليحجز مقعده في دور الأربعة.

الأبيض دفع ثمن الخسارة في المباراة الافتتاحية أمام «الفراعنة» ليكتفي بالمنافسة على المراكز الشرفية في البطولة.

7

مشاركات للأبيض في البطولة، كان أفضل مركز له الثالث مرتين.

طباعة