5 خطوات لإنجاح قمة «المريخ والهلال» السودانيين في أبوظبي - الإمارات اليوم

أبرزها الاهتمام الكبير والجوائز المالية الضخمة والدخول المجاني

5 خطوات لإنجاح قمة «المريخ والهلال» السودانيين في أبوظبي

المباراة تقام تحت شعار «لقاء الأشقاء على أرض الوفاء». أرشيفية

يستعد قطبا الكرة السودانية فريقا الهلال والمريخ للمواجهة التاريخية، التي تجمعهما بعد غدٍ الجمعة على استاد محمد بن زايد في نادي الجزيرة بأبوظبي، تزامناً مع عام زايد 2018، إذ تترقب الأوساط الرياضية في الدولة، لاسيما الجالية السودانية المقيمة، هذه القمة الاستثنائية التي تقام لأول مرة في الإمارات، تحت شعار «لقاء الأشقاء على أرض الوفاء»، انطلاقاً من العلاقة التاريخية الأخوية المميزة التي تربط الإمارات والسودان، والسعي لتعزيزها بشكل أكبر من خلال مثل هذه الأحداث والفعاليات الرياضية.

وأكمل الفريقان الكبيران تحضيراتهما من الجوانب كافة، تمهيداً للظهور المشرف في كلاسيكو الكرة السودانية، الذي خطف الأضواء وحظى بزخم إعلامي كبير وغير مسبوق، سواء من الإعلام الإماراتي أو السوداني، نظراً لأهمية هذا الحدث إذ يحظى باهتمام كبير على أعلى المستويات.

«الإمارات اليوم» ترصد خمس خطوات، قام بها مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد الكرة، لإنجاح هذا الحدث الرياضي، وإخراجه في أبهى صورة ممكنة:

1 الاهتمام الكبير

تحظى مباراة الهلال والمريخ باهتمام كبير من المسؤولين في الدولة، فقد أكد الأمين العام لمجلس ابوظبي الرياضي، عارف العواني، أن إقامة لقاء القمة السودانية في الإمارات يأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، ودعماً للروابط الوثيقة والمشتركات الكبيرة التي تجمع الإمارات بجمهورية السودان، وقد ظلت اللجنة العليا المنظمة للحدث في حال اجتماعات دائمة ومتصلة، بهدف وضع الترتيبات اللازمة التي تسهم في إنجاح هذا الحدث، الذي لاقى قبولاً وارتياحاً كبيرين، كونه يعبر عن المحبة والمكانة الكبيرة التي تكنها الإمارات للسودان، وحرصها على إقامة هذه المناسبة التاريخية على أرض «زايد الخير»، وتوفير كل سبل النجاح لها من الجوانب كافة، وتوفير إمكانات بشرية ومادية ضخمة لها، وصولاً لتحقيق الهدف المنشود من هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة، بمشاركة قمتي الكرة السودانية الهلال والمريخ.

2 الجوائز المالية الضخمة

رصدت اللجنة العليا المنظمة للحدث جوائز مالية كبيرة للفريقين، إذ سينال الفريق صاحب المركز الأول 150 ألف دولار، وصاحب المركز الثاني 100 ألف دولار، إضافة إلى تخصيص جوائز مقدرة للجمهور الذي سيحضر المباراة، بجانب سحب على سيارتين، وهدايا أخرى قيمة بانتظار الجمهور الذي سيوجد في المدرجات لمتابعة هذا الحدث التاريخي بين أكبر فريقين في تاريخ الكرة السودانية.

3 الزخم الإعلامي

تحظى هذه المباراة بزخم إعلامي كبير في كل من الإمارات والسودان، نظراً للدور الكبير الذي يلعبه الإعلام في إنجاح هذا الحدث وإبرازه من الجوانب كافة، فقد بدأ الإعلام بتسليط الضوء على هذا الحدث التاريخي وأهميته الكبيرة، إذ إنه بجانب اهتمام الإعلام الإماراتي بهذا الحدث، وقيام القنوات الرياضية المحلية بتغطية هذه المناسبة، وإجراء مقابلات وحوارات ولقاءات إعلامية وصحافية، فقد وجهت اللجنة المنظمة للمباراة الدعوة لعدد كبير من وسائل الإعلام السودانية والصحافيين السودانيين، وكذلك رؤساء تحرير الصحف المختلفة في السودان لحضور هذا الحدث، والمشاركة في تغطيته عبر الوسائل الإعلامية المختلفة، فقد توافد إلى الدولة وفد إعلامي سوداني يصل إلى نحو 60 إعلامياً، يمثلون وسائل الإعلام المختلفة.

4 حضور الفريقين بكامل نجومهما

حرص فريقا الهلال والمريخ على الحضور إلى الدولة بكامل نجومهما الأساسيين، وتدربا في أبوظبي استعداداً للمواجهة المرتقبة التي تعكس الندية الكبيرة والتنافس التاريخي بينهما، انطلاقاً من كون كليهما يتطلع لتقديم مباراة قوية، والظهور بصورة مشرفة تليق بعظمة وجمال هذه المناسبة، والفوز بالكأس الغالية وحصد الجائزة المالية التي تم رصدها، خصوصاً أن كلا الفريقين الكبيرين لا يرضى بغير الفوز، ونيل شرف الحصول على لقب هذه المناسبة الغالية، التي سيسجلها التاريخ وستكون محفورة في ذاكرة جمهورهما الكبير، وكذلك في ذاكرة الشعبين الشقيقين الإماراتي والسوداني.

5 التذاكر المجانية

أعلنت اللجنة العليا المنظمة للحدث أن تذاكر دخول المباراة ستكون متاحة مجاناً لكل الراغبين في حضور هذا الحدث، وذلك من أجل حضور جماهيري كبير في المدرجات، وتخصيص أماكن في الملعب للأسر والعائلات وإقامة فعاليات ترفيهية مصاحبة للحدث، لجذب أكبر عدد من الجمهور والمشجعين، كون الحضور الجماهيري الكبير سيكون أحد أهم العوامل التي تسهم في إنجاح هذا الحدث، وإظهار الوجه الحقيقي الذي أقيمت من أجله هذه المناسبة، وهي الأخوة والمحبة والترابط الكبير بين شعبي الإمارات والسودان.

طباعة