الأشعة تثبت سلامة صدر العكبري.. والحالة مستقرّة - الإمارات اليوم

انفجار إطارات السيارة سبب الحادث

الأشعة تثبت سلامة صدر العكبري.. والحالة مستقرّة

الحالة الصحية للاعب أحمد العكبري تشهد تحسناً مستمراً. من المصدر

أكدت الأشعة التي أجراها أطباء مستشفى المفرق بالعاصمة أبوظبي، أول من أمس، للاعب الوحدة والمنتخب الأولمبي أحمد العكبري، سلامة الصدر تماماً، وأن جميع الأجهزة بداخل اللاعب تعمل بشكل طبيعي.

وتعرض أحمد العكبري لحادث سير صباح الخميس الماضي، بالقرب من مستشفى المفرق، وهو في طريقه لأداء اليوم الختامي للخدمة الوطنية بمنطقة سويحان.

وقال شقيق اللاعب أحمد، عبدالله سلمان العكبري لـ«الإمارات اليوم»، «تم إجراء أشعة على منطقة الصدر كاملة لشقيقي أحمد، أول من أمس، لبيان الحالة التامة لكل أجهزة الصدر وقيامها بوظائفها، وأكدت الأشعة سلامة كل أجهزة الصدر، وقيامها بوظائفها بشكل طبيعي، ونحمد الله على ذلك، وقد تلقينا تأكيداً جديداً من الأطباء المعالجين بأن حالة أحمد مستقرة تماماً، وهناك تحسن مستمر، لكنه لايزال يرقد في غرفة العناية المركزة، وتحت الملاحظة المستمرة، ومازال غير قادر على الكلام بعد».

وأضاف «قرر الأطباء المعالجون إجراء أشعة جديدة وفحص كامل صباح اليوم، على جميع أجزاء جسمه خصوصاً العظام، لتحديد نوع الإصابات التي تعرض لها، وطرق العلاج اللازمة، بعد أن نجح الأطباء في إيقاف النزيف الذي تعرض له في أجزاء متفرقة من الجسم، بسبب شدة الاصطدام بالأرض بعد وقوع الحادث».

وكشف عبدالله العكبري عن سبب وقوع الحادث الأليم، وفقاً لرواية شهود عيان، قائلاً «خرج أحمد من منزله بعد أداء صلاة الفجر متجهاً إلى منطقة سويحان لأداء اليوم الختامي له في الخدمة الوطنية، وأثناء سيره انفجرت إطارات السيارة، ما أدى إلى انقلابها مرات عدة على الأرض، وأثناء ذلك خرج منها أحمد منبطحاً بشدة على الأرض، ما أدى إلى حدوث الإصابات التي تعرض لها، وقام المارّة الذين وجدوا بالطريق بإبلاغ جهات الشرطة والإسعاف، وتم نقله إلى مستشفى المفرق لتلقي العلاج». ونفى عبدالله العكبري العلم بأي أسباب أخرى للحادث، وقال «لم يتضح بعد إذا كان أحمد يقود السيارة بسرعة كبيرة، أو أنها انحرفت لأي سبب، أو كان يتحدث في الهاتف مع أحد، وسيتضح ذلك بعد خروجه من غرفة العناية المركزة، وقدرته على الكلام».

 

طباعة