منتخب الشباب يستعد لكأس آسيا بمحاضرة حول عناصر بناء الفريق الناجح - الإمارات اليوم

يلتقي ماليزيا ودياً اليوم

منتخب الشباب يستعد لكأس آسيا بمحاضرة حول عناصر بناء الفريق الناجح

منتخب الشباب يستعد لخوض نهائيات كأس آسيا. من المصدر

يدشن المنتخب الوطني للشباب لكرة القدم (تحت 19 عاماً)، اليوم، إحدى تجربتيه الوديتين أمام نظيره الماليزي، وذلك في إطار المعسكر الخارجي للأبيض المقام حالياً في ماليزيا، ويمتد حتى 14 الجاري، في آخرة المحطات الاستعدادية لنهائيات كأس آسيا، المزمعة إقامتها في إندونيسيا، خلال الفترة من 18 من هذا الشهر وحتى الرابع من نوفمبر المقبل، والمؤهلة لكأس العالم - بولندا 2019.

وتعد مباراة اليوم التجربة الودية العاشرة للأبيض، منذ ضمان تأهله نوفمبر الماضي لنهائيات آسيا، خصوصاً أن الأبيض الذي دشن الأحد الماضي معسكر ماليزيا، يتطلع جهازه الفني بقيادة المدرب الفرنسي ليدوفيك باتيللي إلى مواصلة البرنامج التحضيري، الذي يعمل من خلاله على الوصول بلاعبي الأبيض لأعلى درجات الجاهزية البدنية والفنية، قبيل ضربة بداية نهائيات جاكرتا.

من جانبه، قدم المشرف الفني لمنتخب الشباب، راشد عامر البدواوي، محاضرة للاعبين بعنوان: «بناء فريق قادر على النجاح»، تطرق خلالها لعدد من العناصر التي يجب توافرها في الفريق لتحقيق النجاح المنشود، ومن أبرزها تحديد الهدف، الإيجابية والتكيف مع المتغيرات والظروف، الثقة بالنفس وبالمجموعة، والانتماء والتضحية للاسم الذي يحمله والشعار الذي يرتديه، وذلك من خلال مضاعفة المجهود وتقديم الأفضل لضمان الوجود في التشكيلة الأساسية، أو ضمن قائمة الاحتياط والجاهزية لمواجهة أي ظرف يستدعي الدخول كبديل لتنفيذ خطة المدرب، مشيراً إلى أن «جميع أعضاء المنتخب من الأجهزة الفنية والإدارية والطاقم المرافق، يمثلون مجموعة واحدة، ويعملون على تهيئة كل الظروف والسبل التي تضمن راحة ونجاح اللاعبين، الذين من الواجب أن يستشعر كل منهم أهمية المرحلة التي لا تفصلنا عن الحدث المنتظر الذي بدأنا في التحضير والاستعداد له منذ شهر مارس الماضي سوى أيام معدودة، تتطلب المزيد من التركيز والجدية الكاملة، للوصول إلى الهدف الذي رسمناه معاً منذ البداية».

وأضاف: «المتابع لمسيرة (الأبيض الشاب)، منذ التصفيات الآسيوية، وما أعقبها من فترة التحضيرات التي اشتملت على مجموعة من التجمعات الداخلية والمعسكرات الخارجية، التي خاض من خلالها عدداً من المباريات الودية يثق تماماً بأن هذه المجموعة قادرة على تشريف كرة الإمارات في النهائيات الآسيوية، ورفع علم الدولة في بولندا، التي ستستضيف نهائيات كأس العالم للشباب».

من جهته، أشاد عضو لجنة المنتخبات بالاتحاد، مشرف منتخب الشباب، عبدالله علي الشامسي، بالتزام اللاعبين والجهد المبذول من قِبلهم، خلال فترة التحضيرات، التي على الرغم من أنها كانت فترة طويلة وشاقة، فإن الروح المعنوية العالية لدى اللاعبين والتعاون مع الأجهزة الإدارية والفنية، سواء خلال المباريات والتدريبات أو خارج المستطيل الأخضر، يعطي مؤشرات إيجابية بأن الرغبة حاضرة لدى الجميع في تقديم المستوى المنتظر منهم والوصول للأهداف الموضوعة.

وتضم بعثة منتخب الشباب في معسكر ماليزيا 23 لاعباً، هم: سالم خيري، وأحمد فوزي من نادي الجزيرة، وعمر بن سواف وراشد سالم من نادي حتا، ويوسف علي المهيري وعلي صالح وعبدالرحمن سالم وفارس خالد المرزوقي وسهيل عبدالله المطوع من نادي الوصل، وسعود المهيري وخالد محمد البلوشي من نادي العين، وأحمد عبدالله جميل وعمر أحمد سالم وعيد خميس النعيمي ورائد رضا البلوشي وعبدالله النقبي من شباب الأهلي، وحمدان المنصوري وسلطان سعيد من الشارقة، وطحنون الزعابي ومنصور إبراهيم الحربي وفهد محمد الحمادي من الوحدة، وماجد راشد المحرزي وفهد باروت من اتحاد كلباء.

وضمن المنتخب تأهله لنهائيات آسيا، باعتلائه صدارة مجموعته في التصفيات الآسيوية، التي ضمت منتخبات: عُمان ونيبال وقرغيزستان والبحرين، التي تصدرها دون أي خسارة بثلاثة انتصارات وتعادل واحد.


اليعقوبي يغادر إلى جاكرتا

غادر مدير منتخب الشباب، سالم اليعقوبي، أمس، مقر إقامة البعثة في كوالالمبور، متوجهاً إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا في زيارة قصيرة ليوم واحد، يقف خلالها على الترتيبات الخاصة بمقر إقامة منتخبنا الوطني، خلال فترة النهائيات الآسيوية، وتأمين كل الجوانب اللوجستية، وتوفير كل الاحتياجات المطلوبة للمشاركة المرتقبة، على أن يعود اليعقوبي إلى كوالالمبور اليوم للالتحاق مجدداً بالبعثة.

 

طباعة