«ترينداد المغمور» يتلاعب بـ «الأبيض» ودياً - الإمارات اليوم

لاعبو المنتخب وقعوا في كثير من الأخطاء

«ترينداد المغمور» يتلاعب بـ «الأبيض» ودياً

مدرب المنتخب زاكيروني مع خميس إسماعيل في مباراة سابقة. تصوير: أسامة أبوغانم

خسر المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بهدفين دون رد من نظيره منتخب ترينداد، خلال المباراة التي جمعتهما، أمس، على ملعب مونتيليفي بمدينة جيرونا الإسبانية، في أولى مبارياته الودية خلال المعسكر الخارجي الحالي، ضمن تحضيراته لنهائيات كأس آسيا، التي تنطلق في يناير المقبل، وكشفت المباراة عن العديد من الثغرات في صفوف المنتخب الذي ظهر بأداء متواضع، ومن دون شخصية وهوية، فضلاً عن الثغرات الدفاعية الواضحة التي استغلها منتخب ترينداد، علماً بأن المنتخب رغم وصوله لنهائيات كأس العالم في ألمانيا 2006، للمرة الأولى في تاريخه على حساب المنتخب البحريني، إلا أن منتخب ترينداد وتوباغو يعد من المنتخبات المغمورة مقارنة بالأبيض.

استغل منتخب ترينداد وتوباعو الثغرات الدفاعية في المنتخب، وأنهى الشوط الأول متقدماً بهدف سجله اللاعب، اتوال غويرا «36»، الذي وضع الكرة بكل سهولة في مرمى الحارس خالد عيسى مستفيداً من هجمة منظمة، وفي الشوط الثاني أضاف اللاعب، ناتال لويس، الهدف الثاني لترينداد وتوباغو«58»، بعدما تخطى الدفاع وسدّد في المرمى بكل ثقة.

بدا منتخب ترينداد وتوباغو الأفضل والأكثر تركيزاً ووصولاً للمرمى على مدار الشوط الأول، وهدد لاعبوه مرمى الأبيض بأكثر من محاولة خطرة صدها الحارس، خالد عيسى، في حين ظهر المنتخب من دون شخصية وبأداء مهزوز.

وفرض منتخب ترينداد أسلوبه في المباراة مستغلاً تراجع المنتخب والثغرات الدفاعية.

وتعرض علي مبخوت للإصابة قبل أن يتم علاجه ليعود لمواصلة اللعب مجدداً، وتلقى مبخوت البطاقة الصفراء الأولى في المباراة، نتيجة تدخل قوي مع أحد لاعبي منتخب ترينداد وتوباغو.

وأنقذ حارس مرمى ترينداد وتوباغو، مارفين فيليب، مرماه من هدف محقق من كرة سددها علي مبخوت «27». ورغم وجود الثنائي، أحمد خليل ومبخوت، ومن خلفهما عموري، إلا أن هجوم المنتخب بدا تائهاً، ولم يتمكن من فعل شيء رغم المحاولات المتواضعة لعموري لإنقاذ الموقف وحفظ ماء وجه المنتخب. وخاض زاكيروني المباراة بطريقة 3-5- 2.

وأجرى مدرب المنتخب تغييراً في صفوف المنتخب، في محاولة لتغيير الصورة بدخول إسماعيل الحمادي وعلي سالمين وعامر عبدالرحمن، لكن استمر الأداء المخيب، والنتيجة لم تتغير في الشوط الثاني لينتهي اللقاء بخسارة الأبيض بهدفين.

واستهل المنتخب المباراة بتشكيلة ضمت الحارس خالد عيسى، وفي الدفاع مهند العنزي وإسماعيل أحمد ومحمد مرزوق، وفي الوسط محمود خميس وخميس إسماعيل وماجد حسن ومحمد برغش وعمر عبدالرحمن، وفي الخط الأمامي أحمد خليل وعلي مبخوت. ويحتل الأبيض حالياً المركز 77 عالمياً، فيما يحتل منتخب ترينداد وتوباغو الترتيب 91. ويلعب المنتخب في كأس آسيا ضمن المجموعة الأولى التي تضم إلى جانبه البحرين والهند وتايلاند.

ودشن المنتخب مرحلة إعداده الحالية بمعسكر في النمسا ثم إسبانيا حاليا، وسيخوض مباراته الودية الثانية 11 الجاري أمام لاوس.

قائمة الـ 24 لاعباً

ضمت قائمة المنتخب الحالية 24 لاعباً هم: خالد عيسى، إسماعيل أحمد، مهند سالم، محمد أحمد، بندر الأحبابي، عامر عبدالرحمن، أحمد برمان، ريان يسلم، محمد عبدالرحمن (العين)، علي خصيف، فارس جمعة، علي مبخوت (الجزيرة) محمد مرزوق، ماجد حسن، إسماعيل الحمادي، أحمد خليل (شباب الأهلي)، علي حسن سالمين، خميس إسماعيل (الوصل) محمود خميس، خليفة مبارك غانم (النصر)، الحسن صالح (الشارقة)، محمد برغش (الوحدة)، فهد الظنحاني (بني ياس) عمر عبدالرحمن (الهلال السعودي).

طباعة