تعرّض لهزيمة قاسية أمام السعودية بفارق 20 نقطة

الأبيض الصغير يخسر ضربة البداية في «خليجي السلة»

منتخب الناشئين يخسر أمام شقيقه السعودي في افتتاح البطولة الخليجية. تصوير: باتريك كاستيلو

تعرّض المنتخب الوطني لكرة السلة للناشئين لخسارة ثقيلة أمام شقيقه السعودي بفارق 20 نقطة وبنتيجة «41-61»، وذلك في افتتاح النسخة السادسة من البطولة الخليجية للناشئين تحت 16 سنة التي انطلقت أول من أمس على صالة نادي شباب الأهلي - دبي، وتمتد حتى الجمعة المقبل، والمؤهلة إلى نهائيات آسيا العام المقبل.

وكشف الأخضر السعودي عن أفضليته طوال فترات المباراة، بعد أن نجح لاعبو المنتخب السعودي في استثمار الأخطاء الكثيرة التي وقع بها لاعبو المنتخب الوطني، سواء على الجانب الدفاعي والتفريط بالكرات المرتدة عن السلة، بجانب الأخطاء الهجومية، ومنها اهدار تسع رميات حرة و11 رمية ثلاثية، ما أدى الى نيل السعوديين الأفضلية المطلقة بنتائج المراحل الثلاث الأولى للمباراة بواقع «17-9 و17-7 و16-9»، قابلها نيل لاعبي الأبيض الأفضلية في الفترة الرابعة والأخيرة بواقع «16-11». ويدين المنتخب السعودي في فوزه الصريح إلى تألق لاعب ارتكازه سعيد السوبي الذي نجح في حسم لقب أفضل مسجل في المباراة برصيد 19 نقطة، فيما ذهب لقب أفضل مسجل للمنتخب الوطني إلى لاعب الارتكاز سيف أحمد برصيد 11 نقطة.

من جهته، عزا المدير الفني لاتحاد السلة الإماراتي، د.منير بن الحبيب، الخسارة الثقيلة للمنتخب الوطني إلى عامل الرهبة، لكونها المباراة الرسمية الأولى التي تخوضها هذه المجموعة من اللاعبين، وقال في تصريحات صحافية، إن «هذه المجموعة من اللاعبين تملك مقومات أكثر بكثير من تلك الصورة التي بدا عليها المنتخب في المباراة الافتتاحية أمام السعودية، إلا أن عامل الرهبة والخوف كان وراء ارتكاب لاعبي الأبيض أخطاء كثيرة، سواء على الناحية الدفاعية أو الهجومية».

وأوضح: «العديد من لاعبي المنتخب يملكون على مدار بطولات الموسم المحلي معدلات تسجيل مرتفعة للغاية إلا أنهم لم يستطيعوا اليوم التحرر من رهبة الخوف، ما انعكس على مستويات تسجيلهم، ونحن واثقون بأن مستوى لاعبينا سيتطور على مدار أيام البطولة». وأضاف: «علينا أن نكون واقعيين على صعيد الحظوظ والمنافسة على بطاقتي التأهل إلى آسيا، التي ستمنح لبطل ووصيف هذه البطولة، خصوصاً أن المنتخبين السعودي والبحريني هما المرشحان الأوفر حظاً لامتلاكهما مجموعة مميزة من اللاعبين، فضلاً عن مراحل إعداد طويلة لخوض هذه البطولة».

بدوره، أعرب مساعد مدرب المنتخب السعودي، سلمان عبدالله أحمد الكواري، عن سعادته بالمستوى الذي قدمه لاعبو الأخضر، وقال الكواري في تصريحات صحافية، إن «لاعبي المنتخب السعودي قدموا مباراة على أعلى مستوى، خصوصاً أن لاعبي الأخضر نجحوا في تنفيذ ما طلب منهم بامتياز من الناحية التكتيكية، وذلك في عدم منح الإماراتيين فرصة اللعب بالأسلوب الذي يمتازون به، وإجبارهم على ارتكاب أخطاء هجومية عديدة انعكست إيجاباً لمصلحة المنتخب السعودي، وبالتالي حسم المباراة بصورة مبكرة».