إسماعيل راشد: غياب عناصر أساسية عن معسكر النمسا يضر بإعداد المنتخب - الإمارات اليوم

أبرزهم «عموري» وخصيف وعامر عبدالرحمن وريان يسلم

إسماعيل راشد: غياب عناصر أساسية عن معسكر النمسا يضر بإعداد المنتخب

صورة

أكد مدير المنتخب سابقاً، إسماعيل راشد أن «غياب عناصر أساسية مثل لاعب العين عمر عبدالرحمن عن المعسكر الحالي الذي يقيمه المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في النمسا استعداداً للمشاركة في نهائيات كأس آسيا التي ستقام في الإمارات يناير المقبل، يضر بإعداد الأبيض في هذه المرحلة، سواء بسبب الإصابات أو غيره»، مشدداً على أن وجود جميع اللاعبين الذين اختارهم المدرب الإيطالي ألبيرتو زاكيروني ضمن القائمة الجديدة يمنحه أريحية في العمل، وفي تجهيز الأبيض للاستحقاق الآسيوي الكبير.

وأكد الدولي السابق، أنه رغم ذلك فإن غياب بعض العناصر المؤثرة فرصة للوجوه الشابة لإثبات وجودها، وتأكيد جدارتها بالاختيار ضمن القائمة الجديدة للمنتخب، التي ستظهر في البطولة الآسيوية المرتقبة. ووصف المرحلة الجديدة في مسيرة المنتخب بأنها تحتاج إلى صف ثانٍ قوي من اللاعبين، مؤكداً أهمية وقوف الجميع ودعمهم للمنتخب.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «أي مدرب يتطلع لبداية جيدة من الإعداد من خلال وجود كل اللاعبين، كون ذلك يمكنه من وضع خطته المناسبة بالشكل المطلوب، ومتى ما كانت عناصر المنتخب مكتملة، فإن ذلك يمنح المدرب أريحية في التعامل مع الأمور الخاصة بلاعبيه، لكن غياب عناصر أساسية سيضر دون شك بإعداد المنتخب في هذه المرحلة».

ودشن الأبيض قبل أيام معسكره الخارجي في النمسا في مرحلة إعداده الأولى في مدينة سالزبورغ، ويستمر حتى 19 الجاري، بمشاركة 18 لاعباً فقط من أصل 27 اختارهم الجهاز الفني في القائمة الجديدة.

وتغيب عن المنتخب في المعسكر عناصر مؤثرة، أبرزهم لاعب العين عمر عبدالرحمن، الذي وافق الجهاز الإداري والفني على طلبه بمنحه أياماً عدة لظروف خاصة قبل أن يلتحق بالبعثة، إذ وجد اللاعب في مقر البعثة قبل أن يغادر إلى الإمارات، كما قرر الجهاز الفني إعفاء حارس مرمى الجزيرة علي خصيف، بسبب تعرضه للإصابة، وضم حارس مرمى الظفرة خالد السناني بدلاً عنه، إضافة إلى غياب لاعبي العين الحارس خالد عيسى وإسماعيل أحمد ومحمد أحمد وبندر الأحبابي وعامر عبدالرحمن وريان يسلم، الذين من المقرر أن ينضموا إلى صفوف المنتخب غداً بعد انتهاء مهمتهم مع فريقهم العين، نظراً لارتباطه بمباراة الإياب أمام فريق سطيف الجزائري في بطولة الأندية العربية.

ويلعب المنتخب ضمن المجموعة الأولى لكأس آسيا، التي تضم إلى جانبه منتخبات البحرين والهند وتايلاند، إذ يستهل مشواره في البطولة بلقاء نظيره منتخب البحرين في الخامس من يناير المقبل.

وأضاف إسماعيل راشد «الإصابات واردة في كرة القدم، لذلك يجب أن تكون هناك عناصر بديلة، تحسباً لمثل هذه الأمور، لاسيما أن المنتخب مقبل على مرحلة مهمة جداً تتعلق بمشاركته في كأس آسيا».

ووصف إسماعيل راشد «عموري» بأنه قيمة فنية كبيرة، مؤكداً أهمية أن يكون قلبه وعقله مع المنتخب. وبخصوص حاجة المنتخب للاعب صاحب خبرة كبيرة، مثل لاعب الوحدة إسماعيل مطر، أكد أن للمدرب زاكيروني رؤيته الخاصة في ما يتعلق باختياراته للاعبين، الذين سيشاركون مع المنتخب في كأس آسيا.

وشدد على أهمية تجنب الحديث عن الأمور السلبية في المنتخب، والتركيز على الجوانب الإيجابية من أجل تهيئة الأجواء للمنتخب للإعداد الجيد لكأس آسيا، مؤكداً على ضرورة التفاؤل والثقة الكبيرة بعناصر المنتخب.


استدعاء حارس الظفرة خالد السناني بدلاً عن حارس الجزيرة علي خصيف المصاب.

طباعة