ارتياح في معسكر الشباب بعد الفوز على أياكس

بن فارس إلى هولندا لحسم ملف الأجنبي الرابع

فريق الشباب يتطلع للظهور بمستوى متميز في الموسم الجديد. تصوير: مصطفى قاسمي

توجه أمس إلى هولندا المدير الرياضي لنادي الشباب، خالد بن فارس، للانضمام الى بعثة الفريق الأول لكرة القدم، التي تقيم معسكراً خارجياً هناك، استعداداً لانطلاق الموسم الجديد.

ومن المنتظر أن يعقد بن فارس اجتماعات عدة مع المدرب البرازيلي كايو جونيور، للتباحث بشأن الخيارات المطروحة أمام النادي لحسم ملف الأجنبي الرابع.

ويبدو أمام النادي خيارات عدة للاعبين من البرازيل وتشيلي، تنتظر موافقة المدرب لتحديد هوية الأجنبي الرابع بتشكيلة الجوارح في الموسم الجديد.

وكان المدير الفني، البرازيلي كايو، قد حدد مواصفات فنية محددة للاعب الجديد، أبرزها إجادته للسرعة الى جانب امتلاك القدرة على التسديد أو التمرير الحاسم. ومازال نادي الشباب في انتظار رد إدارة نادي بني ياس على الطلب الخاص بالتعاقد مع المدافع وليد اليماحي، لدعم دفاعات الجوارح في الموسم المقبل من جهة اليسار.

وتلقى الجوارح في الفترة الماضية عرضين بشأن الحصول على خدمات الحارس الصاعد نادر رجب، الموجود منذ موسمين مع الفريق الاول، لكنه لم يظهر بشكل أساسي لاعتماد الفريق بشكل أساسي على الحارسين إسماعيل ربيع وسالم عبدالله.

يذكر أن نادي الشباب يضم حالياً أربعة حراس هم، إسماعيل ربيع وسالم عبدالله وحسن حمزة ومحمد النقبي القادم من نادي الوحدة.

وفي شأن آخر، يواصل فريق الشباب تحضيراته في معسكره الخارجي بألمانيا من دون توقف بعد أن خاض مباراة ودية، أول من أمس، أمام فريق الصف الثاني في نادي أياكس، وانتهت بفوز الجوارح 3-1.

وأعرب مدير الفريق عبيد هبيطة، عن ارتياحه البالغ للمستوى الذي قدمه الفريق في أول اللقاءات الودية التي يخوضها استعداداً للموسم الجديد.

وقال: «قدم الفريق مباراة جيدة بعد فترة من التدريبات البدنية والخططية، ركز عليها المدرب كايو جونيور منذ بدء التحضيرات للموسم الجديد».

مضيفاً: «ظهور اللاعبين بحالة فنية عالية يُعطي مؤشرات إيجابية إلى أن الفريق يسير بشكل صحيح في فترة الاعداد للموسم الجديد، وسط توقعات بمزيد من التحسن خلال المعسكر الخارجي الذي سنلعب خلاله ثلاث مباريات أخرى».

وكان مدرب الشباب، كايو جونيور، قد عمد إلى خوض لقاء أياكس بتشكيلتين مختلفتين دفع بهما على مدار الشوطين، للوقوف على مستوى كل اللاعبين الموجودين في معسكر هولندا.

ولعب الشباب في الشوط الاول بتشكيلة ضمت إسماعيل ربيع في حراسة المرمى، وحمدان قاسم ومحمد عايض ومحمد مرزوق ومانع محمد في خط الدفاع، وحسن إبراهيم وإبراهيم عبدالله والأوزبكي عزيز بيك حيدروف وكارلوس فيلانويفا وداوود علي وعيسى عبيد.

وفي الشوط الثاني، زج المدرب بالحارس سالم عبدالله، ومحمود قاسم ومحمد حسين وعلي محمد وعبدالله فرج وفهد خلفان وناصر مسعود وإسحاق محمد وعبدالله الجمحي وراشد حسن، بينما احتفظ بلاعب الوسط حسن إبراهيم الذي خاض اللقاء كاملاً.

طباعة