«دبي الرياضية» تخصص 100 ساعة لنقل الطواف إلى 52 دولة

منافسة مثيرة شهدها طواف دبي بين نخبة الدراجين العالميين. أ.ف.ب

أكد نائب مدير قناة دبي الرياضية، حسن حبيب، أن قناة المشاهير خصصت ما يزيد على 100 ساعة لنقل منافسات طواف دبي الدولي، والمناسبات التي سبقت الانطلاقة، والتي تابعتها 52 دولة حول العالم.

وقال حبيب لـ«الإمارات اليوم»: «حرصنا في دبي الرياضية على تقديم برامج متخصصة قبل وقت كافٍ من انطلاق الطواف للترويج لهذا الحدث الذي يقام للمرة الأولى في دبي، وكان التركيز منصباً على تعريف الجمهور من مختلف دول العالم بالنهضة المعمارية والحضارية التي باتت عليها دانة الدنيا حالياً».

وأضاف «كل شيء في دبي يتطور بصورة كبيرة والإعلام يجب أن يواكب هذا التطور، لقد عملنا في قناة المشاهير على استغلال خبراتها الكبيرة في مجال تغطية سباق فرنسا الدولي للدراجات الهوائية، الممتد لخمس سنوات لتقدم تغطية مميزة تُبرز قدرات دبي السياحية والمعمارية، وأيضا الرياضية».

وتابع «لقد قمنا بعمل جديد ومميز في تلك التغطية بالاستعانة بالزميلة غرازيلا، المذيعة المعروفة في قناة دبي الفضائية، بالإضافة إلى الزميل نورالدين اليوسف، مقدم البرامج في سما دبي، بهدف إحداث تنوع خلال الاستوديو المفتوح الذي كانت تراوح فترته بين أربع وخمس ساعات يومياً حتي لا يصاب المشاهد بالملل».

وأكمل «أدركنا من خلال تغطية طواف فرنسا مدى المكاسب التي جناها الفرنسيون جراء تنظيم هذا الحدث الذي بات أحد المعالم التاريخية والثقافية لهذه الدولة، وحرصاً من الدور الوطني لقناة دبي الوطنية، سعينا من خلال التغطية الموسعة لطواف دبي الدولي إلى وضع الإمارات ودبي في المكانة نفيها التي اكتسبتها فرنسا من تنظيم واحد من أهم سباقات الدراجات الهوائية في العالم».

وأوضح حبيب «وفرت قناة دبي برئاسة راشد أميري كل الإمكانات ليكون النقل الخاص بالطواف صورة مكررة لما يحدث في المناسبات العالمية لطواف الدراجات، فتم تخصيص أربع سيارات للنقل الخارجي، والاستعانة بالعديد من الدراجات البخارية المزودة بأحدث التقنية الحديثة في النقل والصوت، لوضع المشاهد في الصورة ومتابعة كل ما يجرى خلال مراحل السباق بالصوت والصورة، فضلاً عن عشرات الفنين والمتخصصين في النقل والإعداد والإخراج، إذ قام كل فرد بدوره على النحو الإيجابي».

وحول الطائرات العمودية المُستخدمة في نقل الطواف، قال حسن حبيب إن «الطائرات المُستخدمة في النقل الجوي تتبع مؤسسات وطنية، وتم تزويدها بكاميرات خاصة تتميز بتقنية عالية لضمان جودة الصورة، وتلك القدرات العالية أصبحنا نمتاز بها في دبي الرياضية».




 

طباعة