«المحترفين» تدرس تقييم التجربة قبل اتخاذ أي قــرار نهائي

الـــــرميثــي: مــن المحتمل تشفير دوري الخلــيــج العربـي كاملاً الموسم المقبل

إثارة كبيرة باتت تشهدها مباريات دوري الخليج العربي تصوير: أسامة أبوغانم

كشف نائب رئيس اتحاد كرة القدم رئيس لجنة دوري المحترفين لكرة القدم، محمد ثاني الرميثي، أن «من المحتمل تشفير دوري الخليج العربي كاملاً اعتباراً من الموسم الكروي المقبل، وهذا ما تجري دراسته حالياً من قبل اللجنة»، لافتاً إلى أن هناك أيضاً اتجاهاً لرفع عدد المباريات المشفرة من مباراتين في كل جولات من جولات الدوري، إلى أربع، مشدداً على أن هذا الأمر يتوقف على مدى تقييم التجربة بصورة متكاملة من الجوانب للوقوف على الإيجابيات والسلبيات المتعلقة بها من الجوانب كافة، معتبراً أن التشفير يمثل عاملاً مساعداً على جذب الجماهير للمدرجات خلال المباريات المختلفة في الدوري المحلي، مؤكداً أنه رغم أن الحضور الجماهيري في مدرجات الدوري يعد حالياً أفضل مما كانت عليه الحال في الموسم المنصرم، إلا أنهم يتطلعون للأفضل دائماً، خصوصاً على صعيد زيادة عدد المشجعين في المدرجات.

تأجيل الإعلان عن بدء الموسم الجديد

قال الرميثي إنه لم يتم حتى الآن تحديد موعد بداية الموسم الكروي الجديد 2014/ 2015، لافتاً إلى أن هذا الأمر مرتبط بتحديد موعد إقامة بطولة كأس الخليج 22 المقر إقامتها في السعودية. يذكر أن اتحاد الكرة السعودي كان قد قدم مقترحاً لأمناء السر في اتحادات الخليج بإجراء تعديل جديد في موعد انطلاقة البطولة التي كانت مقررة إقامتها من 13 إلى 26 نوفمبر المقبل.

وكان الأمين العام لاتحاد كرة القدم، يوسف عبدالله، أكد من قبل الاتحاد تلقي رسالة من نظيره السعودي بشأن إجراء تعديل في موعد إقامة كأس الخليج 22. ومن المعروف أن بطولة الخليج التي ستقام في السعودية شهدت مطبات كثيرة في مكان إقامتها بعد أن سحبت من البصرة العراقية نتيجة لعدم الاستقرار الأمني، لتحل في السعودية التي تستعد لتنظيم الحدث بما يتوافق مع الأجندة في دول الخليج.

 177 مليون درهم عائدات تسويق الدوري

أكد الرميثي أن عائدات تسويق دوري الخليج العربي، خلال الموسم الكروي الحالي، بلغت 177 مليون درهم، لافتاً إلى أنهم يتوقعون زيادة في عائدات التسويق خلال الموسم الكروي المقبل.

وأشار رئيس لجنة دوري المحترفين إلى أن اللجنة ستدرس زيادة المكافآت المخصصة لحكام الدوري. وتابع بشأن رأيه في منافسة الدوري حتى الآن «المنافسة تسير حتى الآن بصورة جيدة، ورغم أن الأندية تعد متساوية من ناحية المستوى الفني، فإن الأهلي في تقديري هو الأقرب للفوز بلقب دوري الخليج العربي، بجانب فريق الجزيرة».

وأشار رئيس لجنة دوري المحترفين إلى أن اللجنة ستدرس زيادة المكافآت المخصصة لحكام دوري الخليج العربي. وقال الرميثي أيضاً أن هناك اتجاهاً لخفض العقوبات الانضباطية التي ستوقع على اللاعبين في الدوري، مع رفع قيمة الغرامات المالية اعتباراً من الموسم الجديد.

وقال الرميثي في تصريحات صحافية عقب الاجتماع المشترك للجنة، أخيراً، مع رؤساء شركات كرة القدم في الأندية المحترفة في مقر اتحاد كرة القدم في دبي «رغم أن التجربة في طور الدراسة ولم تُتخذ فيها قرارات حاسمة بعد، إلا أن تشفير دوري الخليج العربي كاملاً احتمال قائم، لكن ذلك يتوقف على مدى تقييم التجربة عقب انتهاء مباريات الموسم الكروي الحالي».

وبخصوص المؤشرات الخاصة بتطبيق تجربة التشفير منذ مباريات الجولة الثالثة للدوري، أوضح «بالنسبة لنا في لجنة دوري المحترفين فإن المؤشرات حتى الآن تعد إيجابية، خصوصاً على صعيد الإقبال الجماهيري في المدرجات، لذلك فإنه من الممكن رفع عدد المباريات المشفرة من مباراتين إلى أربع أو أن يتم تشفير الدوري كاملاً».

يذكر أن لجنة دوري المحترفين بدأت تطبيق تجربة تشفير مباريات في دوري الخليج العربي اعتباراً من الجولة الثالثة بالتنسيق التام مع قناتي أبوظبي ودبي الرياضيتين، وذلك بهدف العمل على زيادة الإقبال الجماهيري في المدرجات من خلال تشفير بعض المباريات المهمة في الدوري، بما يتماشى مع المعايير والمتطلبات التي حددها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للدوريات المحترفة في آسيا.

ومن جانب آخر أكد الرميثي أنه رغم أن اللوائح الانضباطية الحالية لدوري الخليج العربي سببت لهم العديد من المشكلات إلا أنها ستطبق من دون أي تعديل حتى نهاية الموسم الكروي الحالي، على أن يتم تطبيق اللوائح الجديدة للانضباط والاستئناف وأوضاع اللاعبين الخاصة بدوري الخليج العربي اعتباراً من الموسم المقبل، بعدما تم اعتمادها خلال الاجتماع المشترك للجنة دوري المحترفين مع رؤساء شركات كرة القدم في الأندية.

وتابع «اللوائح الانضباطية الجديدة سيتم رفعها إلى مجلس إدارة اتحاد كرة القدم للاطلاع عليها، ومن ثم رفعها إلى الجمعية العمومية لاعتمادها بشكل رسمي حتى يتم تطبيقها بصورة رسمية اعتباراً من الموسم الكروي المقبل وليس الموسم الحالي».

وكان قد تردد انه سيتم إجراء تعديلات في الأمور المتعلقة باللوائح الانضباطية المنظمة لدوري الخليج العربي لكرة القدم في أعقاب الجدل الذي أثير أخير بشأن وجود اتجاه للتعديلات في اللوائح المنظمة للمسابقة. وأشار الرميثي إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لإعادة النظر في جميع أنشطة ومسابقات اللجنة، على أن تعرض توصياتها على المكتب التنفيذي للجنة خلال اجتماعه المرتقب في أبريل المقبل. وشدد الرميثي على أهمية الشراكة مع وسائل الإعلام ودورها في إنجاح عمل اللجنة وأنشطتها المختلفة، خصوصاً أن دوري المحترفين بات متابعاً من شريحة واسعة من الجماهير الكروية خارج الإمارات، ما يجعل الاهتمام منصباً على تطوير التغطية الإعلامية للدوري.

 

طباعة