استغرق تنفيذها 4 أشهر بمشاركة 5 أشخاص

كأس «طواف دبي» تصمّمها شركة سيارات «فيراري»

عروض قوية قدمها متسابقو الدرّاجات في المؤتمر الصحافي العالمي الذي أقيم يوم أمس. من المصدر

أُعلنت شركة «بينينفارينا»، المصممة لسيارات «فيراري» العالمية، أمس أنها قد صنعت كأس طواف دبي الدولي للدراجات، الذي يقام في الفترة من الخامس الى الثامن من شهر فبراير المقبل، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ويحمل اسم «دائرة الأبطال».

وقال مدير المبيعات في بينينفارينا، فابيو كالوريا لـ«الإمارات اليوم»: «الكأس المقدمة الى طواف دبي، استغرق تصنيعها أكثر من أربعة أشهر، بعد رحلة طويلة بين دبي وايطاليا، وأشرف على تصميمها خمسة من العاملين بالشركة».

مضيفاً: «عملنا مع مجلس دبي الرياضي على ان تكون النسخة المقدمة من الكأس تحمل الطابع المحلي، اذ تعرف فريق العمل المشرف على تصنيع هذه الكأس إلى طبيعة الحياة في دبي بشكل عام».

الشريف: طواف دبي سيحدث صدى عالمياً

أكد أمين عام مجلس دبي الرياضي، الدكتور أحمد الشريف، أن طواف دبي الدولي سيكون له أصداء عالمية كبيرة نظراً لأن تنظيم السباق سيكون على مدار ثلاث سنوات، وقال: «الطواف يدخل ضمن الترويج لدبي وضمن الاحداث العالمية التي من شأنها أن تضع دبي في مقدمة المدن على مستوى العالم، في استضافة الأحداث العالمية، بعدما حصلت على المركز الثاني وهو ما نجهز له خلال السنوات المقبلة في استضافة اكبر قدر من الأحداث والبطولات والفعاليات العالمية من أجل الوصول إلى ما نخطط له».

ولفت: «نثق بأن هذا السباق سيحدث نقلة نوعية على مستوى اللعبة وأيضا على مستوى استضافة الطوافات على مستوى العالم، كما نثق بأنه سيكون نقطة تحول على مستوى الرياضة المجتمعية التي لها نشاط بارز في مجلس دبي الرياضي».

وذكر: «استنبط المصممون فكرة تصميم كأس طواف دبي الدولي للدراجات من بلورات الرمل المتعددة الاوجه، التي ترمز الى الصحراء، لتتحول الى شكل كامل ومُنتظم، لقد ابتكرنا هذه الكأس لتكون رمزاً للشغف والالتزام المعروفين عن سلم سباقات الدراجات».

ورفض فابيو كالوريا، الكشف عن التفاصيل المالية الخاصة بتصميم كأس طواف دبي للدراجات، مؤكداً ان هذا الأمر يجب أن يبقى سراً بين الشركة والمنظمين للطواف.

وتابع: «ما كان يهمنا في شركة بينينفارينا، أن نقدم تعاوناً ناجحاً مع مجلس دبي الرياضي، ليصبح طواف دبي، الاكثر شهرة في القارة الصفراء، لقد شاركنا معهم في كل مراحل هذا المشروع الخاصة بالسباق وشاركنا معهم في صناعة الكأس التي تعكس التركيب الجمالي الموجود في السيارات ومزجه مع جمال الطبيعة».

وأردف: «كان من الطبيعي أن تتميز الكأس بطبيعة الحدث، فأصبحت على شكل دائرة، بما يزخر مع عالم ركوب الدراجات لتتحول تحت وطأة الحركة الى شكل حيوي وأنيق، يمكن أن يُفهم من الكأس على أنه عجلة دراجة السباق بما يرمز الى حدة التوتر الذي يسود المنافسة، لكنها في الوقت صُممت بحيث يقوم الفائز بحملها كتحية لراكبي الدراجات من الماضي، الذين كانوا يحملون اطار الدراجة الداخلي على أكتافهم».

وكانت اللجنة المنظمة لطواف دبي قد عقدت امس، مؤتمراً صحافياً عالمياً في فندق انتركونتيننتال- دبي فستيفال سيتي، للكشف عن كأس البطولة والقميص الذي سيرتديه بطل كل مرحلة من المراحل.

وحضر المؤتمر أمين عام مجلس دبي الرياضي أحمد الشريف، والأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضية، خالد المدفع، ورئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، سعيد حارب.

وقال حارب في المؤتمر: «يسرنا اليوم الكشف عن القميص الرسمي للطواف الذي سيكون بأربعة ألوان ويحمل كل قميص اسم إحدى المؤسسات الوطنية الراعية للطواف، ونعبر عن عميق شكرنا وتقديرنا لجميع الشركات والمؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة التي قدمت دعمها لإنجاح تنظيم هذا الطواف».

وسيستخدم الدراجون أربعة قمصان تحمل شعار هيئة الطرق والمواصلات، وطيران الإمارات، ومجلس دبي الرياضي، وقناة دبي الرياضية.

وأوضح: «السباق سيشارك فيه 14 فريقاً عالمياً، بالإضافة الى منتخب الإمارات وفريق سكاي دايف دبي، وستبلغ مسافة السباق 418 كلم موزعة على أربع مراحل، الأولى ستبلغ مسافتها الاولى 10 كلم، والثانية 122 كلم، والثالثة 162 كلم، والرابعة والأخيرة 124 كلم، وسيعبر الطواف من خلال هذه المراحل كل معالم دبي القديمة والحديثة، ليبرز للعالم ما تتميز به الامارة من معالم رياضية وعمرانية وسياحية عالية المكانة».

طباعة