حارب: سنعير كايو.. وننتظر رد ديبورتيفو بشأن خوليو

الوصل يسجل بوتش لاعباً آسيوياً «فلسطينياً» في الانتقالات الشتوية

بوتش لعب للوصل في عهد المدرب الأرجنتيني مارادونا. الإمارات اليوم

أكد عضو مجلس إدارة نادي الوصل سلطان حارب، أن الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، استقر على قيد المهاجم التشيلي اديسون بوتش في صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية، مشيراً الى ان بوتش سيحصل على الجنسية الفلسطينية ليتم قيده لاعباً آسيوياً، على حد قوله.

وكان عقد بوتش يمتد مع الوصل حتى الموسم المقبل 2014-2015، إذ انضم إلى «الإمبراطور» في عهد الأرجنتيني دييغو مارادونا موسم 2011-2012، لكن الأخير استغنى عن خدمات اللاعب التشيلي سريعا بعد ثلاثة أشهر من بداية الموسم، وبعدها خاض بوتش تجارب احترافية قصيرة في الدوري التشيلي.

وقال حارب في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، إن «هيكتور كوبر سيحسم مصير اللاعبين الأجانب من خلال التقرير الذي قدمه مساء أمس، إذ ان الفريق حاليا يضم المدافع التركي يالسن ايهان، الذي انضم من نادي قاسم باشا التركي، واديسون بوتش الذي سيتم قيده بدلا من المدافع المغربي عبدالفتاح بوخريص، بينما سيحدد كوبر مصير الثلاثي الأرجنتيني ماريانو دوندا، والسنغالي اندريه سنغاهور، والأسترالي ميلان سوساك».

وأكد حارب وجود مفاوضات من جانب نادي الوصل مع لاعب ديبورتيفو لاكورونا الإسباني، الأرجنتيني خوان ايمانويل خوليو - كما ذكرت «الإمارات اليوم» في عدد سابق - وقال إن «النادي بانتظار رد اللاعب وموافقة ناديه على الانضمام الى الإمبراطور، إذ ان إدارة نادي ديبورتيفو لاكورونا متمسكة باللاعب، بينما أكد مدرب النادي الاسباني فيرناندو فاسكيز موافقته على رحيل اللاعب مقابل توفير البديل المناسب».

وكشف حارب عن «خروج المهاجم البرازيلي فليبي كايو من حسابات الجهاز الفني، ووجود نية لإعارته لأحد الأندية سواء المحلية أو الخارجية»، علماً بأن كايو كان انضم الى الوصل في بداية الموسم الجاري، لكنه تعرض لإصابة في كاحل القدم خلال معسكر الفريق في ألمانيا أبعدته عن القائمة الأولية لـ«الفهود» في بداية الموسم وتم التعاقد مع المغربي عبدالفتاح بوخريص.

وأبدى حارب عدم رضا إدارة نادي الوصل عن المركز التاسع، الذي يحتله الفريق مع نهاية الدور الأول، وقال إن «الوصل فريق كبير، ولا يرضينا المركز الذي يحتله في دوري الخليج العربي، لكن للأسف الفريق عانى بعض الظروف أثرت في مسيرته هذا الموسم، أبرزها عدم الاستفادة جيدا من اللاعبين الأجانب».

وأضاف «كثرة التوقفات وتجمعات المنتخبات كان لها دور مؤثر في تذبذب مستوى اللاعبين، بسبب عدم انتظام مسابقة الدوري».

وتحدث عضو مجلس الإدارة عن أبرز الإيجابيات، وقال «إدارة النادي وعدت في بداية الموسم بالاعتماد على أبناء النادي، والدفع باللاعبين صغار السن، وظهر ذلك جلياً في ظهور علي سالمين وعبدالله كاظم، وهناك لاعبون آخرون في الطريق، لكن الآثار الإيجابية للاعتماد على اللاعبين الناشئين وابناء النادي لا يمكن ان تظهر بين يوم وليلة، وتحتاج الى بعض الوقت».

واختتم «نرغب في اعادة الوصل الى مكانته الطبيعية، من خلال الوجود وسط فرق المقدمة والمنافسة على البطولات، ونحن نعمل من اجل هذا الهدف من خلال التعاقد مع مدرب له اسم كبير مثل هيكتور كوبر، وتدعيم صفوف الفريق تدريجياً بلاعبين أجانب مميزين، وكذلك بالنسبة للاعبين المواطنين، وهو ما سنجني ثماره مع مرور الوقت».

طباعة