سكران: الخدمة عادت بعد انقطاع 24 يوماً.. ونشكر مجلس الشارقة

انفراج أزمة المياه في نادي دبــــا الحصن

فريق دبا الحصن يشارك في دوري الهواة «ب». الإمارات اليوم

انفرجت أزمة انقطاع المياه عن نادي دبا الحصن، بعودة الخدمة المقطوعة عن منشآت النادي بعد 24 يوما من توقفها، نتيجة عدم قدرة النادي على دفع فواتير المياه المتراكمة منذ عام ،2008 وتبلغ قيمتها نحو 700 ألف درهم.

وأعلن الأمين العام المساعد للنادي علي سكران، في اتصال مع «الإمارات اليوم» أمس أن الهيئة الاتحادية للماء والكهرباء أعادت توصيل المياه الى النادي، لتنتهي معاناة النادي من فقدان إحدى أهم الخدمات الأساسية التي أثر انقطاعها في أرضية الملعب والتدريبات اليومية لفريق كرة القدم الذي يلعب في دوري الهواة القسم «ب»، إذ يحتل المركز الثالث على لائحة ترتيب الفرق خلف حتا والذيد.

وطرحت «الإمارات اليوم» قضية نادي دبا الحصن مع الاشارة الى وجود 18 ناديا في الامارات الشمالية، عانت وستعاني المشكلة نفسها، من خلال انقطاع خدمات اساسية لديها نتيجة عدم قدرتها المالية على سداد الفواتير المتراكمة، منها نادي الفجيرة الذي تعرض لقطع الكهرباء ثم اعيدت اليه مجددا.

وشكر سكران «مجلس الشارقة الرياضي لدوره البناء أومتابعة حل المشكلة»، فيما «شكر (الإمارات اليوم)، لتسليطها أالضوء على كل جوانب قضية الماء والكهرباء، أومواصلتها متابعة حال النادي».

وعبر سكران عن ارتياحه وأعضاء مجلس ادارة النادي لحل المشكلة بأسرع وقت ممكن، إذ تناقلوا الخبر بفرحة كبيرة، وكشفوا عن ارتياح بالغ لعودة المياه لتغذي المرافق الحيوية والمهمة للنادي.

وأشار سكران الى أنه «لا يعلم مصير ديون النادي وهل سددت أم لا، وكل ما في الموضوع ان الماء قد عاد إلينا»، وتمنى «ان تعالج الديون المتراكمة بسن لوائح وقوانين تنهي هذه المشكلة، بما ينعكس على الحركة الرياضية».

وأوضح انه يتمنى ايضا ان «تكون احداث قطع الماء والكهرباء وما تبعها من هموم وشجون فرصة لمراجعة القرار الذي ألغى تمتع الاندية الرياضية في الدولة بالاعفاء من رسوم استخدام الماء والكهرباء، لكون انديتنا ليست ذات نفع تجاري بقدر كونها للنفع العام».

وأكد أنه يتمنى ذلك لناديه دبا الحصن، وجميع اندية الدولة.

يذكر ان أ18 ناديا تعاني ديوناً متراكمة لمصلحة الهيئة الاتحادية للماء والكهرباء، تبلغ قرابة الـ20 مليون درهم، من دون ان تتمكن من تسديدها، ويبرر المسؤولون في الاندية أن الفاتورة الشهرية لكل نادي تكلف من 40 إلى 45 ألف درهم، بينما تراوح قيمة الدعم الذي تقدمه الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة للاندية بين 50 و60 ألف درهم، في الوقت الذي لا يغطي هذا المبلغ الحد الادنى للمصروفات الشهرية.

طباعة