يوسف عبدالله: عقده ينتهي في سبتمبر المقبل

كاتانيتش مستمر مع الأبيــض

يوسف عبدالله يواجه رجال الإعلام بإيجابيات المنتخب. تصوير: أشوك فيرما

كشف أمين عام اتحاد كرة القدم يوسف عبدالله، أن السلوفيني ستريشكو كاتانيتش مستمر في مهامه مدرباً للمنتخب الوطني بكرة القدم، مؤكداً أن اتحاد الكرة قد كلفه إعداد الأبيض للاستحقاقات المقبلة، وعلى رأسها التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقررة في البرازيل عام ،2014 وأن عقد المدرب ينتهي في سبتمبر المقبل، من دون أن يحدد تجديد عقد المدرب من عدمه.

كاتانيتش: لا يغضبني سوى تزييف الحقائق

أكد المدير الفني للمنتخب الوطني ستريشكو كاتانيتش، انه غير غاضب من الانتقادات التي وجهها اليه البعض عقب إخفاق المنتخب في كأس آسيا، لكن ما يغضبه هو تزييف الحقائق، واتهامه بعدم مشاهدة مباريات المنتخبات المنافسة في المجموعة الآسيوية الرابعة، خصوصاً منتخب كوريا الشمالية.

وأكد أنه قام بمشاهدة هذا المنتخب في مصر، وكذلك في البحرين، مشيداً باتحاد الكرة الذي قام بتوفير كل شيء للجهاز الفني والمنتخب، على حد تعبيره.

ورأى أن اللاعبين قدموا كل ما عندهم بكأس آسيا وفرضوا الاحترام، رغم المشكلات التي واجهت المنتخب، وانه يسعى لمعالجة هذه النواقص، مطالباً بضرورة ان يعتاد اللاعبون على اللعب في ظروف مناخية مختلفة، واللعب بأحذية العشب الصناعي، وكذلك الاهتمام بعملية التغذية للاعبين.

وقال خلال مؤتمر صحافي عقده اتحاد الكرة في مقره امس في دبي، بحضور عضو مجلس الإدارة نائب رئيس اللجنة الفنية محمد مطر غراب، ومدير الادارة الفنية في الاتحاد عبيد الشامسي، إضافة إلى المدرب كاتانيتش ومساعده التونسي محمد المنسي وعدد من رجال الاعلام إن «الاحصاءات الخاصة بمشاركة المنتخب في كأس آسيا، التي كشفت عنها الادارة الفنية في اتحاد الكرة، والتي يقودها عبيد مبارك الشامسي والخبير الالماني برنارد شوم كشفت وجود الكثير من النقاط الايجابية التي تدعو إلى التفاؤل بشاأن المنتخب». واضاف «كنا قد عقدنا قبل فترة قصيرة مؤتمراً صحافياً شرحنا فيه المعوقات التي ستواجه المنتخب قبل توجهه للمشاركة في (خليجي 20)، ولذلك فإننا نقدر للمدرب توافقه في ذلك الوقت مع الظروف التي حدثت في الفترة الماضية، ومن بينها تداخل ارتباطات المنتخب الاولمبي في دورة الالعاب الآسيوية مع مشاركة المنتخب الاول في كأس الخليج 20».

وكان المنتخب الوطني قد خرج من الدور الأول في نهائيات كأس آسيا بتعادله مع كوريا الشمالية في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة، قبل أن يتلقى هزيمتين، الأولى أمام العراق بهدف نظيف، والثانية أمام ايران بثلاثة أهداف نظيفة، دون أن يحرز أي هدف في البطولة.

وشدد يوسف عبدالله على أن المنتخب يسير في الطريق الصحيح، وأنه ستتم معالجة النقاط السلبية التي ظهرت في الفترة الماضية، مشيراً إلى أنهم فوجئوا بأن مدرباً في أحد الاندية أرجع سبب خروج الأبيض إلى استخدام اللاعبين أحذية اللعب على العشب الصناعي الممنوعة من قبل لجنة الحكام، باستثناء حراس المرمى فقط»، مؤكداً أن «المدير الفني للجنة الحكام نفى حدوث مثل هذا الأمر».

ورأى أمين عام اتحاد كرة القدم أن مشكلة عدم تسجيل الأهداف لم تكن موجودة في المنتخب الأول فقط، وإنما أيضًا في المنتخب الأولمـــبي، معتبرا ان هذا الأمر لم يصل الى حد الظـــاهرة، وإنما مرتبط فقط بظروف البطولة الآســيوية.

وامتدح يوسف عبدالله بعض مدربي أندية المحترفين لمشاركتهم في اللقاء التشاوري الاخير بشأن المنتخب، مؤكدا انه يأسف في الوقت نفسه لعدم تجاوب البعض.

واكد يوسف عبدالله بشأن العلاقة بين الاتحاد ورابطة كرة القدم أنهم وجدوا تعاونًا كبيراً من قبل المدير الفني للرابطة كارلو خليل نهرا.


المدرب: قصر فترة الإعداد أبرز مشكلات المنتخب

المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش

قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم السلوفيني ستريشكو كاتانيتش في مؤتمر صحافي، أمس، إن أبرز العقبات التي اعترضت مسيرة الأبيض في نهائيات أمم آسيا، وخروجه المبكر من البطولة القارية تتجسد في قلة فترة الاعداد، وعدم مشاركة بعض لاعبي المنتخب أساسيين مع فرقهم في الدوري المحلي، ما انعكس بصورة سلبية على المنتخب.

وأكد كاتانيتش، الذي ينتهي عقده في سبتمبر المقبل، أنه يجب أخذ الدروس والعبر من الماضي، لا سيما في الدوحة، مشيراً إلى انه سيقوم بمتابعة اللاعبين في الدوري، وانه بصدد وضع برنامج متكامل لتحضير المنتخب للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال البرازيل .2014

ودعا كاتانيتش الى عدم التشاؤم، بل التفاؤل، بشأن مستقبل المنتخب، مؤكداً أنه ومع مرور الايام ومعالجة السلبيات فإن الامور ستكون أكثر إيجابية. وأضاف أن «هناك حديثاً يدور دائماً حول عدم تمكن المنتخب من تسجيل أهداف في البطولة الآسيوية، صحيح أننا لم نسجل، لكن أفضل رد على هذا الامر يتمثل في الاحصاءات التي قدمتها الإدارة الفنية».

وتابع «قمت خلال البطولة الآسيوية بتقديم الدعوة لجميع المهاجمين في الدوري، لاسيما رؤوس الحربة، حتى الذين يجلسون على دكة الاحتياط مع فرقهم، وتمنيت أن يكونوا أساسيين في الملعب».

وعن اجتماعه الاخير مع مدربي الاندية، قال كاتانيتش انه لا يريد التدخل في سياسة مدربي الاندية، لأن كل مدرب حر في السياسة الخاصة به، خصوصاً في ما يتعلق بإشراك اللاعبين من عدمه، لافتا الى أنه على تواصل دائم مع هؤلاء المدربين، لكن هناك خطوطا حمرا لا يمكنه تجاوزها في هذا الخصوص.

طباعة