القرقاوي: «سلة دبي» وجدت لتبقى

القرقاوي يتوج لاعبي الاتحاد السكندري بطلاً للنسخة .22 تصوير: باتريك كاستيلو

أكد رئيس اتحاد كرة السلة إسماعيل القرقاوي، أن بطولة دبي الدولية وجدت لتبقى راسخة قوية في موعدها الثابت، لأنها مجدولة ضمن أجندة الاتحاد الدولي، موضحاً أن لجنتها المنظمة مستعدة لتقديم المساعدة لاتحاد غرب آسيا، على الرغم من منع الأخير للفرق البطلة في دول المنطقة من المشاركة في بطولة دبي.

إسماعيل أحمد.. نجم البطولة

فاز النجم المصري ولاعب الاتحاد السكندري إسماعيل أحمد بلقبي أفضل لاعب وأفضل مسجل في النسخة 22 من بطولة دبي الدولية لكرة السلة، لتأتي هذه الألقاب استكمالاً لمسيرة النجم المصري خلال مشاركاته السابقة في البطولة بعد أن حمل اللقب سبع مرات مع أندية مختلفة.

وقال إسماعيل «تمكنت من الفوز بلقب دولية دبي سبع مرات مع ثلاثة أندية مختلفة، إذ توجت باللقب مع فريق الشانفيل اللبناني مرتين، ومع الرياضي اللبناني أربع مرات، وها هو اللقب السابع مع الاتحاد السكندري».

وأضاف «لا تهمني الألقاب كثيراً، بل إن فرحتي الكبيرة تأتي بفوز الفريق الذي ألعب ضمن صفوفه، لأنه لا يمكن للاعبٍ واحد مهما عظم شأنه من إحراز الفوز بالبطولة لولا جهد وعمل فريقٍ كامل، فهذه الألقاب تدخل السرور إلى قلبي، لكن ليس بالمستوى نفسه الذي يدخل الفرحة إلى قلبي عند فوز فريقي بلقب البطولة».

إسماعيل أحمد (يسار) أفضل لاعب ومسجل في البطولة.  تصوير: باتريك كاستيلو


عبداللطيف.. أفضل واعد

نال لاعب المنتخب الإماراتي محمد عبداللطيف البالغ من العمر 19 عاماً لقب أفضل لاعب واعد في البطولة، فيما عاد لقب أفضل صانع ألعاب في البطولة لمصلحة صانع ألعاب الاتحاد السكندري الأميركي دارين كيلي الذي لعب دوراً كبيراً في فوز فريقه على الحكمة اللبناني في مباراة الدور نصف النهائي بعد تسجيله 51 نقطة في سلة الحكمة، كما عاد لقب أفضل إداري فريق لمصلحة إداري فريق الشارقة إبراهيم شاكر، وذهب لقب الفريق المثالي لمصلحة أنيبال زحلة اللبناني، ولقب أفضل حكم في البطولة للحكم الإماراتي الدولي يعقوب غابش، أما لقب أفضل مدرب فذهب لمصلحة مدرب الاتحاد السكندري المصري عمر أبوالخير.

وكانت النسخة الـ22 لبطولة دبي قد اختتمت أول من أمس، وتوج بلقبها فريق الاتحاد السكندري بعد فوزه في المباراة النهائية على سمارت جيلاس الفلبيني 84/.75

وقال القرقاوي لـ«الإمارات اليوم» إن «نجاح البطولة الحالية رغم الظروف الصعبة التي مرت بها، جاء رداً على كل من راودته الفكرة في محاربتها، إضافةً إلى أن البطولة هي دولية ومجدولة ضمن أجندة الاتحاد الدولي، ونحن كاتحاد الإمارات مصرون على إقامتها في موعدها سنوياً دون أي تغيير، وإن تزامنت مع بطولة غرب آسيا، شاء من شاء وأبى من أبى».

وأضاف أن «استمرار مسيرة النجاح جاء بالدعم غير المحدود من المسؤولين، إضافةً إلى وقفة أصدقاء البطولة الكثر الذين شهدوا نجاحاتها خلال 22 عاماً، وأعتقد أن البطولة ليست على مشكلة مع أحد لأنها كرنفال شعبي محبوب، يحظى بقواعد جماهيرية كبيرة، إضافةً إلى الشركات الراعية التي تدعم هذه البطولة منذ انطلاقتها الأولى، وهي على استعداد تام لنقل تلك الخبرات إلى تلك الاتحادات أو الهيئات لتعليمهم ومساعدتهم على إقامة وتنظيم البطولات الناجحة، لما تمتلكه دبي من خبرة في إقامة وتسويق وتنظيم البطولات العالمية بشكلٍ ناجح».

وأكمل أن «المشكلة الحقيقة تكمن في أننا سنقف عاجزين عن نقل الجماهير الغفيرة التي تتابع دولية دبي، لأنها جاليات مقيمة على أرض الدولة، ولا يمكننا أن نقوم بنقل هذه الجماهير التي تعتبر من أهم ركائز نجاح البطولات إلى البطولات الأخرى».

وعن مقترحات اتحاد غرب آسيا التي نقلها الاتحاد السوري لكرة السلة بتقديم موعد البطولة إلى ديسمبر بدلاً من إقامتها في يناير، قال القرقاوي إن «المقترحات التي تقدم بها اتحاد غرب أسيا بنقل موعد إقامة البطولة إلى شهر ديسمبر غير منطقي، فكيف يمكن لشركة منظمة أن تنظم بطولة واحدة لمرتين على التوالي في العام نفسه، إضافةً إلى أن بطولة غرب آسيا ممتدة على مدار أربعة أشهر، فهل ضاقت أعينهم على تسعة أيام من الشهر الأول للسنة التي نقيم به دوليتنا، فبطولتنا تجمع ولا تفرق، يجمعها عامل المحبة والمساواة بين الجميع وهو سر نجاحها، كما أن نقلها إلى ديسمبر سيؤثر في مشاركة إخواننا المسيحيين الذين يحرصون على الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة، ونحن كلجنة منظمة نحرص على مراعاة العادات والتقاليد والمذاهب والطوائف لجميع الجاليات واللاعبين والفرق».


 الأنصاري: تتويج بطل جديد دليل عافية البطولة

قال الأمين العام المساعد لاتحاد كرة السلة عبدالله الأنصاري، إن تتويج الاتحاد السكندري بلقب بطولة دبي الدولية دليل على «صحة وعافية البطولة»، إضافةً إلى أنه يشكل حافزا لجميع الفرق للمشاركة في النسخ المقبلة وتحقيق اللقب.

وقال الانصاري لـ«الإمارات اليوم» إن «البطل الجديد يعطي البطولة رونقاً جديداً مع وجود بطلٍ خارج الأندية اللبنانية والإيرانية التي احتكرت الألقاب الماضية، كما أنه يحفز جميع الفرق المشاركة التي ستشترك في البطولات المقبلة للمجيء إلى دولية دبي لنيل لقبها الغالي».


الاتحاد السوري يدعو الإماراتي إلى اجتماع مصالحة آسيوي

 وجه رئيس اتحاد كرة السلة السوري جلال نقرش دعوةً إلى رئاسة الاتحاد الإماراتي لكرة السلة بحضور فعاليات نهائي كأس الجمهورية في سورية الأسبوع المقبل، التي ستقام على هامش فعالياتها اجتماع مصالحة وتقريب وجهات النظر بين اتحاد الإمارات واتحادي آسيا وغرب آسيا للعبة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن حرص الاتحاد السوري لكرة السلة على استمرار نجاحات بطولة دبي الدولية، وعن ذلك الاجتماع قال نقرش لـ«الإمارات اليوم» إن «النجاح المميز لبطولة دبي الدولية في نسختها الـ22 يؤكد مدى قوة البطولة، ويزيدنا إصراراً على الدخول في وساطة جادة لتقريب وجهات النظر بين جميع الأطراف لإزالة سحابة الصيف والخلافات غير الجوهرية بين تلك الاتحادات، وذلك ضمن حرصنا التام على عدم المساس ببطولة دبي الدولية، لما تقدمه من فوائد فنية لكرة السلة في المنطقة».


أبوالخير: اللقب هدية للشعب المصري

قدم مدرب الاتحاد السكندري عمر أبوالخير إنجاز فريقه الفائز بلقب دولية دبي للمرة الأولى في تاريخه، إلى الشعب المصري المقيم في الدولة من أجل تقديم بسمة تحت سحابة الشتاء المظلمة التي يعيشها الشارع المصري بسبب الأوضاع السياسية الصعبة التي تعيشها بلاده حالياً، على حد تعبيره.

وقال أبو الخير إن «الفوز ببطولة دبي للمرة الأولى يأتي بلسماً لجراح المصريين المقيميين في الدولة، من خلال إضفاء بسمةٍ خفيفة على وجوه المصريين الذين يعيشون وقتاً عصيباً بسبب الأوضاع السياسية غير المستقرة في جمهورية مصر العربية».

طباعة