أكّد أن الاحتكاك بالقضاة الأوروبيين يخدم اللعبة في الدولة

الحمادي: «سلة دبي» طوّرت الحكام المحليين

الحكم الإماراتي احتك بنظيره الأوروبي.. واستفاد من خبراته. تصوير: دينيس مالاري

أكد الحكم الدولي محمد الحمادي أن استقطاب اتحاد كرة السلة لنخبة حكام القارة الأوروبية، من أجل المشاركة في إدارة مباريات بطولة دبي الدولية، يسهم بشكلٍ كبير في الارتقاء بمستوى التحكيم المحلي، ويحفز القضاة المحليين على تطوير مهاراتهم التحكيمية والاستفادة من خبراتهم في قيادة المباريات الدولية الصعبة والحساسة.

يوم لبناني وفلبيني بامتياز

شهدت مباريات اليوم الثالث لبطولة دبي، أول من أمس، تفوقاً لافتاً للأندية اللبنانية وفريق سمارت جيلاس الفلبيني، إذ تمكن هوبس اللبناني من إلحاق الهزيمة الثانية بالاتحاد السوري، إثر فوزه «68-58»، وتغلب مواطنه الحكمة على المنتخب الوطني «90-69»، واحتاج أنيبال زحلة إلى شوطٍ إضافي للفوز على الوحدة السوري بفارق نقطةٍ واحدة «86-85»، وسجلت المباراة الأخيرة في اليوم الثالث فوز سمارت جيلاس الفلبيني على الشارقة بواقع «92-67».

ولم يعانِ هوبس في التفوق على الاتحاد «غير المقنع»، ليجبره على تلقي الخسارة الثانية أمام الأندية اللبنانية، إذ سيطر الفريق الفائز على فترات المباراة الثلاث الأولى بواقع «18-11 و 18-17 و 16-13»، قبل أن يحفظ الاتحاد السوري ماء وجهه بنيله الافضلية في الربع الرابع بواقع «17-16».

وفي المباراة الثانية، قدم المنتخب الوطني مستوى متطوراً بلاعبيه الشباب وباغت فريق الحكمة اللبناني في الربع الأول بعد نيله الافضلية بواقع «24-16»، لكن اللبناني ومن خلال الاستفادة من عنصر الطول لديهم تمكنوا من نيل الافضلية في الربع الثاني بواقع «21-19»، لينتهي الشوط الأول إماراتياً بنتيجة «43-38»، لكن الحكمة صاحب التاريخ عرف كيف يوقف الزحف الإماراتي لينال الافضلية في الربعين الثالث والرابع بواقع «30-16 و 22-10»، ليسجل الحكمة فوزه الثاني على التوالي، فيما سجل المنتخب خسارته الثانية على التوالي.

أما المباراة الثالثة التي سجلت واحدة من أجمل مباريات النسخة الحالية للبطولة، بعد أن تقاسم الفريقان مراحلها حين نال الوحدة السوري الافضلية في الربعين الأول والثالث بواقع (16-14)، فيما تألق أنيبال زحلة في الربعين الثاني والرابع بواقع «21-15 و 21-17»، لينتهي الوقت الأصلي بتعادل الفريقين بنتيجة «75-75»، لتدخل المباراة في شوطٍ إضافي لمدة خمس دقائق، تمكن فيها أنيبال من نيل الافضلية بصعوبة بواقع «11-10».

وشهدت المباراة الرابعة الخسارة الثالثة على التوالي للشارقة، بعد أن هيمن سمارت جيلاس أحد أقوى المرشحين لنيل لقب البطولة على مراحل المباراة الأربع، بواقع «18-16 و 26-17 و 24-17 و 24-17».

وقال الحمادي لـ«الإمارات اليوم»، إننا «كحكام محليين نستفيد كثيراً من الأوروبيين وخبراتهم، من خلال إتاحة الفرصة لنا بمشاركتهم في تحكيم المباريات، فوجودهم يعطينا الحافز الأكبر للتعلم وتطوير الذات في كيفية إدارة المباريات الصعبة والحساسة».

وأضاف «كان لي الشرف أن أشارك الحكم الصربي دراغان في مناسبتين، وهو أحد أهم الحكام على المستويين الأوروبي والعالمي، وكنت حريصاً على الاستفادة بصورةٍ كبيرة من القرارات الصعبة التي يتخذها حكم بمستوى دراغان، إضافةً إلى الهدوء والتركيز العالي الذي يتمتع به، ما دفعني لمراقبة تحركاته في الملعب وأماكن وقوفه خلال عمليات الاحتكاك القوي بين اللاعبين».

وعن الدور الذي يلعبه اتحاد كرة السلة بعد انتهاء بطولة دبي الدولية في صقل وتطوير خبرات الحكام المحليين، قال الحمادي إن «عمليات التطوير والصقل قبل وخلال وبعد بطولة دبي هاجس لاتحاد كرة السلة، فبعد انتهاء البطولة ستعود عجلة بطولاتنا المحلية للدوران وسط مشاركة حكام أجانب من القارة الأوروبية، ما يتيح لنا الفرصة كحكام محليين لمواصلة المسيرة في تطوير وصقل الخبرات لدينا».

وتابع الحمادي إن «اتحاد السلة يدعم التحكيم المحلي ويسهم في تطويره، وهو حريص دائماً على جعل بطولة كأس الاتحاد خالية من الحكام الاجانب، من أجل إتاحة الفرصة للحكام المحليين باختبار المهارات والتقنيات التي اكتسبوها وتعلموها، من خلال احتكاكهم بالحكام الأوربيين».


 ناصر تألّق أمام الحكمة

https://media.emaratalyoum.com/inline-images/345967.jpgراشد ناصر.                 تصوير: دينيس مالاري

يعد لاعب المنتخب الوطني الواعد راشد ناصر أحد أبرز النجوم الشباب في البطولة بعد تألقه في مباراة الأبيض مع الحكمة اللبناني، والتي تمكن فيها ناصر من تسجيل 20 نقطة بمعدل 100٪ على الرميات الحرة التي أحرز فيها خمس نقاط، من أصل خمس تسديدات، وبمعدل 40٪ من الرميات الثلاثية بتسجيله رميتين من أصل خمس، كما أسهم في قطع أربع كرات من لاعبي الحكمة.


 دور المجموعات يُختتم اليوم

 تنطلق عند الساعة الخامسة مساء مباريات اليوم الأخير من دور المجموعات، الذي سيحدد الفرق المتأهلة إلى الدور ربع النهائي، إذ يلتقي في المباراة الأولى المنتخب الوطني مع الاتحاد السوري، ويتقابل عند الساعة السابعة مساءً فريقا سمارت جيلاس الفلبيني مع الوحدة السوري، وتختتم مباريات اليوم عند الساعة التاسعة مساءً في لقاء الاتحاد السكندري مع أنيبال زحلة اللبناني.


 مشنتف: لاعبو الإماراتي ملكون موهبة كبيرة

https://media.emaratalyoum.com/inline-images/345980.jpg

اللبناني إيلي مشنتف.

أكد نجم كرة السلة اللبناني إيلي مشنتف، الذي فاز مع الحكمة ببطولة العرب في مواسم 1996 و1998 و،1999 وبطل الأندية الاسيوية موسم ،1999 أن لاعبي الإمارات يملكون موهبة كبيرة أحرجوا من خلالها فريق الحكمة اللبناني في لقاء أول من أمس ضمن دور المجموعات، موضحاً أنه على لاعبي الإمارات صقل تلك الموهبة بالتركيز على التدريب المكثف والمتواصل.

وقال مشنتف: «لقد أثبتت مباراتنا مع المنتخب الإماراتي المدعم بالعناصر الشابة، أن كرة السلة لا تعترف بالأسماء الكبيرة، إذ فاجأنا المستوى المتطور للمواهب الشابة للاعبي الإمارات، خصوصاً في الشوط الأول الذي قدموا فيه مستوى متطوراً، إلا أن الحفاظ على هذه الموهبة وتطويرها لا يأتي إلا بالتدريب المكثف».

واختتم «مباراتنا مع الإمارات تثبت أن الأندية والاتحاد الإماراتي تقومان بجهد كبير في تطوير كرة السلة، خصوصاً في تعويض نقص عامل الطول لديهم».


 2000 فلبيني يؤازرون سمارت في المباراة الواحدة

https://media.emaratalyoum.com/inline-images/345962.jpg

المشجّعة الفلبينية جويل.

تحظى بطولة دبي الدولية بمتابعة جماهيرية كبيرة، من قبل الجالية الفلبينية المؤازرة لفريقها سمارت جيلاس، التي تقدر بأكثر من 2000 متفرج للمباراة الواحدة، وأكد مشجعو الفريق الفلبيني أن بطولة دبي الدولية إحدى أقوى بطولات المنطقة من الناحية الفنية. وقالت المشجعة الفلبينية جويل إن غياب الأندية الكبيرة لم يؤثر في المستوى الفني للبطولة التي تعتبر من أقوى وأقدم البطولات على مستوى منطقتي آسيا والعرب، فيما اعتبر المشجع جانحال أن المباريات التي خاضها فريق سمارت جيلاس صاحب المركز الثالث للبطولة الماضية والمباريات التي يخوضها في البطولة الحالية، تؤكد أن بطولة العام الجاري حافظت بشكلٍ كبير على مستواها الفني.

واعتبرت عميدة المشجعات الفلبينيات أديت، التي تتابع بحماسة البطولات المحلية لكرة السلة الإماراتية، إلى أن بطولة دبي كانت ومازالت تتمتع بشعبيتها الكبيرة، إضافة إلى الحفاظ على المستوى الفني المرتفع للفرق المشاركة فيها.

طباعة