أصغر مدربي البطولة سناً ويتميز بالانضباط والنظام

كاتانيتش: لا أشغل بالي بتجديد عقدي

كاتانيتش: عقدي مستمر حتى 31 يوليو. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد المدير الفني للمنتخب الوطني السلوفيني ستريشكو كاتانيتش انه لا يشغل باله بتجديد عقده مع اتحاد الكرة الإماراتي لكرة القدم، موضحاً أن تركيزه في الوقت الحالي ينصب على كأس آسيا وقيادة الأبيض لتقديم عروض طيبة وتحقيق نتائج جيدة فيها.

وأضاف كاتانيتش في تصريحات صحافية أنه يرفض ربط مستقبله مع الأبيض بالنتائج التي سيحققها المنتخب في كأس آسيا، وقال «عقدي مع اتحاد كرة القدم الإماراتي مستمر حتى 31 يوليو المقبل، وأنا على رأس عملي حتى هذا اليوم، ولا اشغل نفسي بأي أمور أخرى».

وشدد كاتانيتش على انه لا يعرف ماذا يحمل له المستقبل، وأن جل تركيزه منصب على المهمة الآسيوية الحالية مع المنتخب، خصوصاً أن عقده لايزال سارياً إلى بعد ستة أشهر.

وأعرب المدرب السلوفيني عن ثقته بلاعبي المنتخب الوطني قبل مواجهة ايران، وقال إن «الأبيض الإماراتي يضم عناصر متميزة لا ينقصها شيء لتحقيق نتائج متميزة سوى أن يحالفها التوفيق ويبتعد عنها سوء الحظ».

وأكد أن المنتخب الوطني يقدم مستويات طيبة منذ وصوله الى الدوحة للمشاركة في كأس آسيا، لكنه تعرض لسوء حظ في اول مباراتين له امام كوريا الشمالية والعراق، مشيراً إلى أن لاعبي الأبيض قدموا كل ما هو مطلوب منهم، وظهروا في مستوى متميز، وان سوء الحظ وضياع الفرص وفي الوقت نفسه وقوف الحظ بجوار المنافسين هو ما حدث في أول مواجهتين.

وتعادل الأبيض في المواجهة الأولى امام كوريا الشمالية من دون اهداف، وفي المباراة الثانية خسر من العراق بهدف أحرزه المدافع وليد عباس خطأ في مرماه، بعد كرة سددها يونس محمود ارتدت من قدمه في شباك ماجد ناصر.

ويحظى كاتانيتش بثقة كبيرة من جانب مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الإماراتي، خصوصاً من رئيس المجلس محمد خلفان الرميثي الذي أكد عقب خسارة الأبيض من العراق أنه يثق بكاتانيتش وبالمجهود الكبير الذي يقوم به مع الفريق.

وأضاف أن كاتانيتش لم يقصر مع المنتخب، وانه لا يتحمل الخسارة من العراق التي جاءت من سوء حظ تعرض له الأبيض، واشار الى انه سيجتمع مع المدرب بعد انتهاء البطولة للاتفاق على المرحلة المقبلة وتطلعات المنتخب للمستقبل.

ويتوقع أن يعقد مجلس إدارة اتحاد كرة القدم اجتماعاً مع كاتانيتش بعد عودة بعثة المنتخب الى الإمارات لمناقشته في مشاركة الأبيض في كأس آسيا، ولمعرفة رأيه في النتائج والعروض التي قدمها الفريق في البطولة، كما سيتم بحث تجديد العقد معه.

ويتميز كاتانيتش بالهدوء وحب النظام والانضباط، خصوصاً انه ينتمي إلى مدرسة اوروبا الشرقية التي ترفع شعار «النظام والالتزام هما عنوان النجاح»، وعلاقته مع اللاعبين متميزة، كما انه متعاون ومتجاوب مع بقية افراد الجهاز الفني المساعدين له.

ويعد كاتانيتش من اصغر المدربين الذين يقودون المنتخبات الآسيوية الستة عشر في كاس آسيا، وهو دون منازع أطول مدربي المنتخبات المشاركة.

طباعة