قال إنه غير راضٍ عن التراشق الإعلامي بين الفهد وبن همام

الرميثي: لا أخاف إلا من أخطاء التحكيم والحظ

الرميثي: تركيز الأبيض على المباراة الأولى. تصوير: أسامة أبوغانم

قال رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي محمد خلفان الرميثي، إنه لا يخشى على المنتخب الوطني من شيء في كأس آسيا سوى أمرين هما أخطاء الحكام وغياب الحظ عن الأبيض.

وأكد أن المنتخب جاهز للظهور بصورة مشرفة في كأس آسيا ،2011 وشدد على ان جميع اللاعبين في حالة فنية وبدنية جيدة، وأن وجود لاعبين كبار يتمتعون بخبرة كبيرة، وآخرين صغار لديهم الحماس امر طيب ويصب في مصلحة المنتخب الوطني.

وقال «لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مطالبة بإعادة النظر في اطقم الحكام التي تعينهم في مباريات البطولة الآسيوية، فقد رأينا جميعاً ما حدث في مباراة الكويت والصين، إذ تعرض المنتحب الكويتي لظلم بين، ونعلم جميعاً ان اخطاء التحكيم واردة، لكن ما رأيناه في مباراة الكويت والصين ليس له صله بأخطاء الحكام، إذ كانت الأخطاء كثيرة وغير مقبولة».

وأكد ان نقده لحكام كأس آسيا ليس له صلة برئيس لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يوسف السركال، وأوضح «أخطاء الحكام لا تعني يوسف السركال، وهو غير مسؤول عنها، لأن تعيين أطقم الحكام من اختصاص اللجنة التي تقوم بهذا العمل والسركال لا يقوم بتعيين اطقم الحكام». وأكد رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي انه غير راضٍ عن التراشق الاعلامي الذي وقع في الفترة الأخيرة بين كل من الشيخ احمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، ومحمد بن همام رئيس اتحاد كرة القدم الآسيوي، بعد انتخابات الاتحاد الآسيوي.

وتابع «نحن في الإمارات نقف مع أي مبادرة للصلح بين الشيخ احمد الفهد ومحمد بن همام، لأنهما من اقطاب الرياضة العربية والخليجية، والتراشق الإعلامي بينهما لا نرضاه ولا يصب في مصلحة الرياضة العربية والخليجية، ويجب ان نكون جميعاً على قلب رجل واحد».

واعترف بأن المنتخب الإماراتي غير مرشح للمنافسة أو الفوز بالبطولة، وقال إن هذا الأمر لا يزعجه، وأوضح «نحن واقعيون ولا نتكلم بالعاطفة ونعرف جيداً ان منتخب الإمارات غير مرشح للفوز بالبطولة، وهدفنا واضح وهو التأهل الى الدور الثاني، وبعد ذلك سيكون لكل حدث حديث».

وأكد أن حظوظ جميع منتخبات المجموعة الرابعة التي تضم بجوار الإمارات كلاً من العراق وايران وكوريا الشمالية متساوية، وأن الفرق الاربعة لها الحق في التحلي بالطموح والسعي الى التأهل الى الدور الثاني. وأشار الى ان تركيز الابيض الاماراتي في الوقت الراهن منصب فقط على المباراة الاولى التي ستقام مساء غد امام كوريا الشمالية.

وأعرب عن سعادته من التسابق والمنافسة الشريفة بين اللاعبين لحمل شعار الامارات في مباريات البطولة، وقال «نحمد الله ان كل اللاعبين لديهم الرغبة القوية في الدفاع عن ألوان الامارات، وهذا هو الامر الذي نريده عند كل اللاعبين».

وقال إنه مقتنع بتجربة المدرب كاتانيتش، وأوضح «ستكون كأس آسيا هي الاختبار الاول له، بعدما قضى فترة تقارب السنة ونصف السنة، وتقييمنا لعمله جيد جدا، وأنا ألاحظ ان هناك اجماعاً وقناعة لدى الرأي العام بقدرات المدرب الذي وصل بالابيض الى نصف النهائي في خليجي ،20 رغم النقص الكبير في صفوف المنتخب، كما يقوم بمتابعة كل كبيرة وصغيرة على مستوى البطولات المحلية، وهو على علاقة جيدة بالجهاز الاداري، ونحن كاتحاد كرة نسعى للاستقرار الفني خصوصاً ان الاستقرار هو الوسيلة الانسب لتحقيق النجاح، دون ان يغيب عن بالنا ان التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2014 ستكون قريبة جداً».

طباعة