فينوس: أكره المعكرونة لكنها تمنحني الطاقة

فينوس ويليامز واصلت دفاعها عن لقبها. أ.ف.ب

واصلت الأميركية فينوس ويليامز حملة دفاعها عن لقب بطولة دبي الدولية المفتوحة للتنس للسيدات بنجاح، لتضع حدا لمغامرة اللاعبة الواعدة البيلاروسية اولغا غوفورتسوفا في الدور ثمن النهائي للبطولة، ونجحت في تحويل تأخرها 1/4 إلى الفوز 7/5 في المجموعة الأولى، قبل أن تفوز بالثانية وبسهولة تامة 6/صفر.

وعقب المباراة أكدت المصنفة الخامسة عالمياً والثالثة في البطولة أنها تصاب بحالة من الاحباط الشديد بسبب اضطرارها لتناول المعكرونة بشكل رئيس في كل البطولات التي تشارك فيها، وقالت «أكره المعكرونة ولكني أضطر إلى تناولها للحصول على سعرات حرارية عالية للحفاظ على طاقتي اللازمة لمواصلة اللعب بشكل يومي في كل البطولات التي أشارك فيها»، وأشارت إلى أنها تكون سعيدة عندما تجد الأرز في الوجبة بدلا من المعكرونة.

وتابعت فينوس «سأخذ البطاطا في العشاء فأنا لا أحب المعكرونة، فمجرد التفكير فيها يشعرني بالتعب، أكرهها عندما أكون خارج البطولات، وهي تشعرني بأني غير سعيدة، سأحوال تجنبها، إلا أن عليّ تناولها قبل مبارياتي، إنها لكارثة، وأنا اسعى للبحث عن مصادر أخرى للطاقة بعيدة عن المعكرونة، فاللحم المقدد مناسب تماماً لي، وفي بعض الأحيان أتناول الأرز».

وعن تعرضها للهجوم بسبب إصرارها على اصطحاب والدها معها في كل البطولات التي تشارك فيها، قالت فينوس «وجود والدي معي من أجل تقديم النصيحة، ويجب أن أنوه إلى أنني لا أتمرن لمدة خمس ساعات في اليوم، وهذا وقت كاف لاحتياجاتي العائلية، وأتمرن لبعض الوقت بشكل مناسب لي كلاعبة تنس محترفة، وهو لا يتدخل بشكل مباشر في أسلوب لعبي، وخلال المباريات لا أفكر إلا مع نفسي، ومع قاموسي أنا، فالاستراتيجية الخاصة بأي مباراة قد تتغير من لحظة إلى أخرى».

وحول خروج المصنفيتين الأولى والثانية في البطولة لتصبح هي المرشحة الأولى، قالت فينوس «لم أكن أعلم بخروج فوزنياكي وكوزنتسوفا، ربما أصبحت الفرصة أمامي الآن أكبر للاحتفاظ باللقب، إلا أنني سأبقي كل تركيزي على المباريات المقبلة حتى لا أفكر في خطوة قبل أخرى».

وعبرت فينوس عن سعادتها بالفوز على أولغا وقالت «بدأت المباراة بنوع من البطء وهو ما منح المنافسة فرصة للتقدم وكسر إرسالي، ولكن إصراري كان كبيراً على العودة للمباراة ولعبت بتركيز شديد منحنى الفرصة للفوز بالمجموعة الأولى بصعوبة وأنعكس سلباً على حالة اللاعبة المنافسة التي فقدت فرصة وتأثرت سلباً على الصعيد النفسي، ولعبت الخبرة معي في المجموعة الثانية التي فزت بها بسهولة تامة».

طباعة