ميـرزا: ألعب في دبي وكأنني في الهند

 عبّرت النجمة الهندية سانيا ميرزا عن خيبة أملها عقب خسارتها أمام الإسبانية انابيل ميدينا غاريغيوس في الدور الأول من منافسات البطولة، وأكدت أن سبب حزنها ليس الخسارة والخروج الباكر من البطولة، ولكن بسبب عدم تقديمها مستوى طيباً في هذه الدورة، وعزت هذا الأمر إلى أنها لاتزال تعاني من الإصابة، وأنها شعرت بآلام كبيرة أمام الإسبانية، رغم كل المحاولات التي أبدتها في المجموعة الثانية من المباراة، محاولةً العودة إلى المباراة، إلا أن الألم اشتد عليها، الأمر الذي أثر سلباً في أدائها.

وأكدت النجمة الهندية بأنها تشعر بسعادة بالغة عندما تلعب في دبي، وذلك بسبب المساندة الجماهيرية الكبيرة التي تحظى بها من الجالية الهندية الكبيرة والموجودة في دبي، التي تساندها في هذه البطولة، وعن هذه الجالية الكبيرة قالت النجمة الهندية «عندما تلعب في دبي، تشعر بأنك تلعب على أرضك وأمام جماهيرك، وهذا الشيء يشعرني بنوع من الارتياح، فالجالية الهندية تعتبر واحدة من أكبر الجاليات في الإمارات، وهي تساندني وتدفعني لتقديم الأفضل والأحسن على مستوى هذه اللعبة».

وقالت «لم أتمكن من اللعب بشكل طيب مع بداية المباراة، حيث بدأ مستواي بالتراجع بدءاً من الشوط السابع من المجموعة الأولى، حيث لم تكن لي القدرة الكافية على تحويل مسار الكرة بين الوجه الداخلي للمضرب والوجه الخارجي، ومع كل مناورة كان تركيزي يتمحور حول الإصابة، الأمر الذي أفقدني التركيز في المباراة».

وعن مدى الإصابة قالت ميرزا «لم أتمكن من تحديد شدة الإصابة في المباراة، لكن جل تفكيري كان منحصراً في عدم تفاقم هذه الإصابة، لأن حياة المحترف لا تتوقف على بطولة واحدة، لذلك عليه التفكير ملياً في الإصابة ومدى تأثيرها في حياته الاحترافية».
طباعة