الملك يبحث عن الأمان في قلعة الإمبراطور

كاجودا رفع معنويات لاعبيه.               تصوير: مصطفى قاسمي

اختتم فريق كرة القدم في نادي الشارقة تحضيراته أمس استعداداً لمواجهة الوصل مساء اليوم في الجولة 14 لمسابقة دوري المحترفين لكرة القدم، حيث يتوقع أن يخوض الملك الشرقاوي المباراة بتشكيلة تضم الحارس محمود الماس موسى حطب والمحترف البرازيلي الجديد آيديراغانشو وعبدالعزيز صنقور وفايز جمعة وعمران الجسمي وفهد حديد وحميد أحمد وعبدالعزيز العنبري وعبدالله عبدالقادر ومارسيلنهو، فيما لن يتمكن المحترف الجديد البرتغالي جواو توماس من المشاركة في هذه المباراة بسبب خضوعه للراحة نتيجة لإجرائه عملية الزائدة الدودية أخيراً. وحرص المدرب البرتغالي مانويل كاجودا على عقد سلسلة من الاجتماعات مع اللاعبين بهدف رفع معنوياتهم وتذكيرهم بأهمية الفوز في المباراة المرتقبة مع الامبراطور الوصلاوي وضرورة استعادة الفريق توازنه في المسابقة مجدداً وتجاوز السلبيات والاخفقات التي صاحبت مباريات الفريق في الفترة الماضية، ما أدى الى تعرض الشارقة لسلسلة من الخسائر في الدوري، كان آخرها خسارته أمام فريق بني ياس في الجولة ،13 ما أدى الى تجمد رصيده عند 13 نقطة فقط، ما جعله ضمن الفرق المهددة بشبح الهبوط الى دوري الهواة، كونه دخل منطقة الخطرة في المنافسة. وطالب كاجودا اللاعبين بأهمية تحمل مسؤولياتهم واللعب بأعصاب هادئة حتى يظهروا في المباراة بالصورة المطلوبة بهدف العمل على تحقيق نتيجة إيجابية تساعد الفريق على تجاوز المرحلة الصعبة التي يمر بها حالياً.

وركز الجهاز الفني خلال التدريبات الاخيرة على الجوانب الدفاعية والهجومية، بهدف العمل على انتزاع فوز ثمين من ملعب الوصل في زعبيل طمعاً في العودة الى منطقة الامان في الدوري وهرباً من المؤخرة. ورغم أن الادارة الشرقاوية برئاسة يحيى عبدالكريم حرصت على تدعيم صفوف الفريق بعناصر جديدة مثل المحترف البرازيلي آيدير، إضافة إلى بعض الوجوه الشابة من اللاعبين المواطنين، من بينهما عبدالله عبدالقادر وقيامها أيضاً بتجديد العقد لمدة موسمين مع المدرب كاجودا لخلق نوع من الاستقرار الفني في صفوف الفريق، إلا ان الشارقة لايزال يواصل مسيرة التراجع في دوري المحترفين، رغم الجهود الكبيرة التي بذلت لإنقاذه في الفترة الاخيرة.

طباعة