الجنيبي: بطاقة الوحدة حافز للجزيرة والعين والأهلي للتميّز آسيوياً

الوحدة تألق أمام تشرشل الهندي وحجز مقعداً آسيوياً.

 اعتبر عضو مجلس إدارة رابطة دوري المحترفين لكرة القدم رئيس اللجنة الفنية عبدالله الجنيبي، أن تفوق الوحدة وخطفه بطاقة التأهل الى المرحلة المقبلة من دوري ابطال آسيا، بعد فوزه أخيراً على فريقي الكرامة السوري وتشرشل الهندي، سيغري بقية الفرق المحلية المشاركة في البطولة ذاتها «الجزيرة والأهلي والعين» ويدفعها لتقديم عروض مميزة.

وتوقع الجنيبي أن تترك الفرق الأربعة بصمة كبيرة في البطولة الآسيوية، لاسيما بعدما اكتسب بعضها خبرة كبيرة في التعامل مع مثل هذه البطولات الكبيرة، خصوصاً الجزيرة.

وقال إن «الأهلي ورغم بدايته غير الموقفة في دوري المحترفين لكرة القدم إلا أن مستواه بدأ يشهد تحسناً كبيراً ما يدعو للتفاؤل بإمكانية ظهوره بصورة مختلفة في البطولة الآسيوية نظراً للخبرة الكبيرة التي يتميز بها لاعبوه، خصوصاً في أعقاب المشاركة الأخيرة للفريق في مونديال الأندية التي اقيمت اخيراً في أبوظبي».

وشدد الجنيبي على ضرورة تهيئة الأجواء المناسبة لهذه الفرق حتى تؤدي دورها وواجبها في الدوري الآسيوي على اكمل وجه، مؤكداً انهم في الرابطة وفي اللجنة الفنية سيقومون بتوفيرها في المرحلة المقبلة.

ودعا الجنيبي فرق الوحدة والأهلي والجزيرة والعين إلى ضرورة التحضير الجيد للاستحقاقات المقبلة وأهمية الموازنة بين المشاركة الآسيوية وطموحها في دوري المحترفين لكرة القدم، حتى لا يكون التواجد في الدوري الآسيوي خصما على مشاركتها في دوري المحترفين.

وكان الوحدة انتزع بطاقة التأهل الى الدور المقبل في بطولة الأندية الآسيوية في اعقاب تفوقه على فريقي الكرامة السوري وتشرشل الهندي ما أحدث تفاؤلاً كبيراً في الساحة الرياضية بإمكانية ظهور مشرف لفرقنا المحلية في الدوري الآسيوي وتغيير الصورة بعد الاخفاقات التي احدثتها المشاركة السابقة للفرق الاماراتية في الدوري الآسيوي للموسم الماضي، حيث خرجت من جميع البطولات صفر اليدين.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «أعتقد أن فوز الوحدة سيحفز فرق الجزيرة والأهلي والعين من اجل الظهور القوي في المنافسة، لاسيما أنها اكتسبت خبرة كبيرة في التعامل مع هذه البطولات، ولذلك فإنني متفائل كثيراً بإمكانية ان تترك هذه الفرق بصمة كبيرة في الدوري الآسيوي هذا الموسم، خلافاً لما ظهرت به فرقنا في الدوري الآسيوي خلال الموسم الماضي، لاسيما أن هذه الفرق تبدو اكثر استعداداً وجهوزية للاستحقاقات المقبلة».

طباعة