عبدالقادر حسن: مشجع ساعد على انتقال سهيل إلى الشباب

سهيل يستعرض قميصه مع فريقه الجديد الشباب. تصوير: تشاندرا بالان

 كشف المدير التنفيذي لشركة كرة القدم في نادي الشباب عبدالقادر حسن، أن انتقال اللاعب عبدالله سهيل الى الجوارح تم عن طريق مشجع نقل رغبة اللاعب في الدفاع عن ألوان الأخضر، وقال «رحبنا على الفور بهذه الرغبة وارتبطنا بكلمة شرف معه للانضمام الينا عقب انتهاء عقده رسمياً مع نادي الشارقة».

وأضاف عبدالقادر في مؤتمر صحافي عقده أمس، لتقديم اللاعب الى وسائل الاعلام وجمهور النادي «اننا لم نتفاوض مع اللاعب خلال فترة ارتباطه مع النادي، خلافاً لما زعم نادي الشارقة، وهذا ما لم يحدث على الاطلاق لأننا ندرك جيداً لوائح الاتحاد الدولي ونفهم مضمونها جيداً».

وأكمل «أعتقد ان رفض لجنة أوضاع اللاعبين للشكوى التي قدمها نادي الشارقة تؤكد أن الخطوات التي اتخذناها في سبيل التعاقد مع اللاعب قد تمت بشكل قانوني تماماً».

وكان نادي الشباب قد ضم عبدالله سهيل لمدة موسم ونصف الموسم في صفقة انتقال حر ولم يعلن عن المقابل المادي الذي حصل عليه اللاعب.

وبين عبدالقادر «سعداء لأن عبدالله سهيل قد اصبح لاعباً في صفوف الشباب فقد كانت هناك اندية عديدة مهتمة كثيراً بالحصول على خدمات اللاعب، الا أن التزامنا معه باتفاق شفهي أسهم بصورة كبيرة في حسم الصفقة لمصلحتنا».

وأشار عبدالقادر حسن الى أن سيريزو قد أوصى خلال الفترة التي كان يقود فيها الفريق بضرورة التعاقد مع ظهير أيسر يتمتع بخبرات متقدمة في هذا المركز، وأعتقد انه بالتعاقد مع عبدالله سهيل نكون قد دعمنا هذا المركز بلاعب متميز للغاية.

من جانبه، أكد عبدالله سهيل ان انضمامه لصفوف الشباب يأتي تماشياً مع نظام الاحتراف المطبق حالياً على كرة القدم داخل الدولة، وقال «لم أقدم على خطوة التوقيع للشباب الا بعد أن وصلت المفاوضات مع نادي الشارقة الى طريق اللاعودة، ولم يتم الاتفاق على المقابل المادي نظير التجديد».

واعترف سهيل بأن انضمامه للتشكيلة الأساسية لفريق الشباب لن تكون سهلة في ظل وجود لاعبين اكفاء داخل الفريق، وقال «عليّ أن أبذل قصارى جهدي في التدريبات لأكون لاعباً اساسياً في تشكيلة الأخضر».

وسيتمكن عبدالله سهيل من اللعب مع الشباب خلال الدور الثاني للمسابقة الذي سينطلق أواخر الشهر الجاري.

طباعة