بوناميغو: مواجهة «الفرسان» مختلفة عن الكأس

مدرب الشباب بوناميغو.                 تصوير: دينيس مالاري

قال المدرب البرازيلي للشباب، بونا ميغو، إن «مباراة فريقه مع الأهلي ستكون مختلفة كثيراً عن المواجهة السابقة التي جمعتهما في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة وأسفرت عن فوز الجوارح بهدفين نظيفين».

وأضاف «لا أتوقع أن يكون اللقاء مشابهاً لما كان عليه في المواجهة السابقة التي جمعتهما في الكأس، من المؤكد أن المنافس سيسعى إلى عدم تكراره للخسارة أمامنا مرة أخرى».

وأوضح «علينا أن نتوقع منافسة قوية من جانب لاعبي الأهلي لأنه سيكون من الصعب عليهم تقبل هزيمتين متتاليتين من فريق واحد خلال أسبوعين، وعلينا أن نضع كل هذه الأمور في الحسبان».

وأضاف «بخصوص الشباب فقد استعد بشكل جيد لهذه المباراة، وما يسعدني أن المستوى العام للفريق في تصاعد مستمر، وهو الامر الذي يبعث عن الارتياح والطمأنينة بمدى قدرة الاخضر على تحديد الاهداف المستقبلية التي يخطط لإحرازها».

وتابع «لقد استفدنا من فترة توقف الدوري بشكل جيد للغاية، وعمدنا الى تجهيز مجموعة من اللاعبين ممن لم تساعدنا الظروف على الاستعانة بهم في المباريات السابقة في المسابقة، كما عمدنا الى تجربة بعض اللاعبين في مراكز مختلفة للوقوف على مدى قدرتهم على اللعب في تلك المراكز تحسباً للحاجة إليهم». وكان فريق الشباب قد خاض مباراة ودية أمام فريق بختاكور الأوزبكي فاز خلالها بهدفين مقابل هدف واحد. وأشار بوناميغو «من المؤكد أن جاهزية لاعبينا لهذه المباراة، وعدم وجود أي غيابات مؤثرة سيعززان كثيرا من حظوظنا في المباراة من أجل تحقيق الهدف الذي نصبوا إليه».

وكان فريق الشباب قد اختتم استعداداته للقاء الأهلي أمس، وسط اكتمال من جميع اللاعبين بعدما خلت قائمة الفريق من أي غيابات، وتتجه رغبة المدرب البرازيلي الى الاحتفاظ بالتشكيلة نفسها التي اعتمد عليها منذ أن تولى مهمة تدريب الفريق، والتي ستضم سالم عبدالله وبدر عبدالرحمن ووليد عباس وعصام ضاحي وعبدالله درويش وعادل عبدالله وعبدالعزيز هيكل وسرور سالم وريناتو وفيلانويفا وبيدراو.

طباعة