حرية: الغرباء يفسدون علينا تشجيع المنتخب

كشف كبير مشجعي المنتخب خالد حرية عن وجود مشكلات داخل رابطة مشجعي المنتخب الأول لكرة القدم، ما يحول دون قيامها بواجبها الوطني تجاه الفريق على النحو الأكمل، لافتاً إلى أن بعض الأندية تستأجر مشجعين خلال تشجيعها للمنتخب، مستشهداً بما حصل في كأس الخليج في عمان وفي مونديال الشباب، واصفاً هذه الظاهرة بالغريبة. ودعا إلى اهمية توحيد ألوان وشعارات روابط مشجعي الاندية في لون واحد فقط يمثل المنتخب.

وقال حرية لـ«الإمارات اليوم»: «نعترف بأنه كان هناك جمهور متواضع جداً خلال مباراة ماليزيا، لكن في الوقت نفسه يجب ان يعرف الشارع الرياضي ان رابطة مشجعي المنتخب تعاني من مشكلات كثيرة لابد من حلها حتى تتوحد جهودها وتنطلق بقوة. وعن هذه العقبات والمشكلات أوضح: هناك بعض من روابط مشجعي الأندية تحضر لمباريات المنتخب بشعارات وألوان وقمصان انديتها، في الوقت الذي كان يجب فيه على الجميع ارتداء ألوان وشعارات المنتخب، وتقوم كذلك باستقطاب مشجعين غرباء مؤجرين من دول مجاورة، لإظهار أنها الأكثر حضوراً وجماهيرية، رغم ان هذا الأمر يتسبب في إحداث حالات نشاز تتضح من خلال اصوات المزامير والطبول التي تستخدمها هذه الروابط. ولذلك ندعو اتحاد الكرة للتدخل لوضع حد لمثل هذا الأمر كما ندعو ايضاً الى دور أكثر فاعلية لرابطة مشجعي المنتخب، من خلال عمل بطاقات عضوية رسمية للأعضاء، تخولهم حضور المباريات المختلفة.
طباعة