اكتمال عقد المنتخب بمشاركة 21 لاعباً

يواصل المنتخب الوطني استعداداته لخوض لقاء ماليزيا يوم الأربعاء المقبل على ملعب الشباب، الذي يأتي ضمن مباريات الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس الأمم الآسيوية 2011 المقرر إقامتها في الدوحة.

وأدى الأبيض مساء امس تدريباته وسط مشاركة كل اللاعبين، بعدما اكتمل عقد الفريق، أول من أمس، حيث شارك في المران 21 لاعباً بعدما حضر سرور سالم في التدريبات عقب استدعائه للمشاركة مع الفريق بعد خروج كل من عامر عبدالرحمن ومحمد مال الله من معسكر الفريق بسبب تعرضهما للإصابة اثناء مشاركتهما في مباريات كأس رابطة المحترفين.

وتصل بعثة المنتخب الماليزي مساء اليوم، وسيؤدي الفريق الماليزي مرانه الرئيس مساء غد الثلاثاء على ملعب نادي الشباب الذي سيستضيف المباراة.

ووضحت علامات الإصرار والتركيز على لاعبي المنتخب الوطني، استعداداً لخوض لقاء ماليزيا، الذي يعتبر بوابة التأهل رسمياً الى نهائيات الدوحة، ان كانت طموحات الأبيض تتخطى مجرد الفوز بالمباراة، وتتمثل في الحصول على قمة ترتيب المجموعة الثالثة.

وتتصدر اوزباكستان صدارة المجموعة الثالثة برصيد تسع نقاط، ويأتي المنتخب الوطني في المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط، وماليزيا في المركز الثالث والأخير دون رصيد من النقاط.

تدريبات تكتيكية

وحرص المدير الفني لمنتخبنا الوطني، السلوفيني كاتانيتش، على وضع أولى اللمسات على التشكيلة الاساسية التي سيخوض بها اللقاء من خلال تحديد معالم العناصر التي سيزج بها خلال هذه المواجهة، وان وضح انها ستشهد تعديلات طفيفة عن التشكيلة التي لعب بها المباريات الودية الماضية.

وعمد كاتانيتش الى التركيز خلال التدريبات على الجانبين الهجومي عبر تفعيل ادوار المهاجمين ولاعبي الوسط لاسيما الأطراف، من اجل تأمين تسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف في مرمى المنتخب الضيف، الى جانب التشديد على الالتزام بالواجبات الدفاعية عير تحديد متطلبات اداء كل عنصر في الفريق.

وسيعول على وجود ماجد ناصر في حراسة المرمى، على ان يقود محمد قاسم خط الدفاع الى جانب حمدان الكمالي ومعهما يوسف جابر في الجانب الأيسر. أما في وسط الميدان، فسيكون عبدالسلام جمعة هو عنصر الأساس وصاحب الخبرة وقائد للفريق، الى جانب وجود عامر مبارك، وفي الأطراف سيوجد علي الوهيبي يميناً ومحمود خميس يساراً. اما هجومياً فتبدو خيارات كاتانيتش متمثلة في وجود اسماعيل مطر ومحمد الشحي.
طباعة