EMTC

خالد بوحميد: سالم سعد سافر إلى البحرين بموافقة الشباب

سالم سعد يغيب عن الشباب لظروف عائلية. تصوير: أشرف العمرة ــ أرشيفية

 قال عضو اللجنة المؤقتة بنادي الشباب، المشرف العام على فريق الكرة، خالد بوحميد إن سفر قائد الفريق سالم سعد إلى البحرين قد تم بموافقة شخصية منه ومن المدرب البرازيلي أنطونيو سيريزو.

وكــان سالم سعــد قد حصل على إجازة من إدارة الفريق بسبــب ظروف عائلية، بحسب ما صرح به اللاعب في وقت سابق.

وأضاف بوحميد أن «المدرب قد اجتمع مع اللاعب عقب مباراة الأهلي وتأكد من انه يعاني ظروفاً أسرية صعبة، قد أثرت في تركيزه وعطائه مع الفريق فتمت الاستجابة لطلبه على الفور بمنحه إجازة لمدة أربعة أيام، وقد استأذن منا للسفر برفقة اسرته للبحرين لقضاء يومين هناك ولم نعترض على الاطلاق على طلبه».

وأوضح «سيريزو ومدير الفريق عبيد هبيطة كانا يعلمان مسبقا المكان الموجود فيه اللاعب وسيكون مع الفريق اليوم لبدء التحضيرات لمباراة الشارقة وسيبقى قرار مشاركته في هذه المباراة بيد المدرب».

وتابع «لاعب الكرة في النهاية بشر، وليس مستغربا ان يطلب اللاعب راحة أو ان يعاني من بعض المشكلات، ونحن نتفهم حقيقة الشائعات التي تثار حاليا حول سالم سعد، فهو قائد الفريق، واحد ابرز نجومه، وحينما لا يكون موجودا داخل ارض الملعب فمن الطبيعي ان تثار حوله الشائعات، وما نود ان نؤكده ان سالم سعد من اللاعبين المخلصين لفانلة نادي الشباب وله مواقف كثيرة تعزز من ولائه لقلعة الجوارح، ونحن من هذا المنطلق نبادله هذه الروح وسندعمه حتى يجتاز مشكلاته».

وحول حقيقة ما يقال عن ان نادي الشباب قد تلقى عرضا رسميا من نادي العين لطلب ضم اللاعب، اجاب بوحميد «هذا الكلام عار تماما من الصحة، ولم نتلق أي عرض من العين في هذا الخصوص، نافيا في الوقت ذاته صحة التقارير التي أكدت ان امتناع سالم سعد عن حضور التدريبات جاء ردا على رفض ادارة النادي والمدرب انطونيو سيريزو الموافقة على رحيله».

وكان سالم سعد غاب عن تدريبات الفريق عقب مباراة الاهلي في المرحلة الاخيرة للدور الاول من دوري المحترفين، وهو ما دعا البعض لتفسيره على انه احتجاج من قبل اللاعب بعدما رفضت ادارة النادي الموافقة على رحيله لنادي العين.

وقال بوحميد «ليس لدينا أي مشكلات مع سالم سعد او غيره من اللاعبين، ولو كان هناك خلاف حول إحدى القضايا فلن نخجل على الاطلاق من الاعلان، لقناعتنا بان الجماهير من حقها ان تعرف الحقيقة ولنساعد الاعلام على ان يؤدي رسالته على النحو الأكمل».
طباعة