غراب: الكأس لا تقل أهمية عن دوري المحترفين

غراب اقترح إطلاق اسم نائب رئيس الدولة على إحدى مسابقات الرابطة. تصوير: محمد شاهين

أكد رئيس لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم، محمد مطر غراب، أن كأس رئيس الدولة لا تقل أهمية عن مسابقة دوري المحترفين كونها تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة، اضافة الى ان الفائز بلقبها يمثل الإمارات في البطولات الخارجية، فضلاً عن مردودها المادي الكبير، معتبراً ان كل هذه الامور يعطيها اهتماماً وزخماً كبيرين، ما جعل الفرق تتسابق من اجل الفوز بلقبها.

مشيراً الى ان المنافسة القوية التي تشهدها البطولة حالياً عقب وصولها الى الدور نصف النهائي يدلل على قوتها ومكانتها كبطولة مرموقة.

واقترح غراب على رابطة المحترفين اطلاق اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن رشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على احدى المسابقات التي تنظمها غير دوري المحترفين.

وقال غراب لـ«الامارات اليوم»: «في تقديري أن كأس رئيس الدولة لا تقل أهمية عن دوري المحترفين لاسيما أن الفائز بلقبها يمثل الدولة في البطولات الخارجية جنباً إلى جنب مع بطل الدوري».

وعما إذا كان يعتقد أن كأس رئيس الدولة حققت حتى الآن النجاح المطلوب من حيث الإثارة والمستوى الفني لاسيما بعد انتهاء مباريات الدور ربع النهائي، أكد غراب أن الإثارة بدأت تظهر في المسابقة مع وصول مبارياتها للدور ربع النهائي، معتبراً أنه وفي تقديره فإن المسابقة حتى الآن ناجحة بنسبة 100٪،واكتسبت اهمية كبيرة جداً. واعتبر ان الاندية لابد أن تتعامل مع هذه المسابقة بالجدية المطلوبة خصوصاً مع انطلاقة عصر الاحتراف، فضلاً عن كون العائد المادي اصبح مغرياً ومردوده كبير على الفرق لكي تسعى للمنافسة على اللقب. وأكد حرص اتحاد الكرة ولجنة المسابقات على العمل على احداث نقلة جديدة في البطولة فضلاً عن التحضير المبكر من اجل إخراج المباراة النهائية في ثوب جميل يليق بالبطولة. وبشأن حديث البعض عن عدم وجود تكافؤ في مسابقة الكأس بين فرق دوري المحترفين ودوري الدرجة الاولى، اعتبر غراب ان هذا الأمر يرجع للفرق نفسها من حيث اهتمامها بالمسابقة من عدمه. وكانت ردود الفعل قد تباينت في الفترة الماضية بشأن جدوى اقامة مسابقة كأس رابطة الاندية المحترفة، حيث اعتبرها البعض أنها مجرد مسابقة تنشيطية تحتاج الى تطوير اكثر.

طباعة