غراب: يجب تقليص صلاحيات مدرّب المنتخب

غراب: دومينيك أحدث بعض التطور الإيجابي في الأبيض. أرشيفية

انتقد رئيس لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم محمد مطر غراب سياسة ترك الامور الخاصة بالمنتخب الاول لكرة القدم بيد المدرب وحده.

وقال إن «هذه السياسة أضرت كثيراً بالمنتخب في الفترة الماضية لاسيما خلال فترة قيادة المدرب الفرنسي برونو ميتسو للمنتخب»، مطالباً اتحاد الكرة «بضرورة الامساك بزمام الامور وتحمّل مسؤولياته من خلال التدخل في رسم السياسة الخاصة بالمنتخب وعدم ترك المدرب يتصرف كيفما شاء».

وأوضح «من الخطأ ترك مصير المنتخب بين يدي المدرب بينما اتحاد الكرة يستجيب لكل طلباته كما حصل في السابق، ويجب عدم تكرار النهج والسيناريو السابق مع المنتخب».

وأضاف «رغم أن اتحاد الكرة صاحب القرار إلا أنني ضد ترك كل الامور بيد الاتحاد نفسه خصوصاً على صعيد القرارات المهمة المتعلقة بالمنتخب، ويجب الاستعانة بالكفاءات واصحاب الخبرات في هذا المجال من خارج اتحاد الكرة للاستفادة من خبراتها من دون أن ينتقص ذلك من هيبة الاتحاد» على حد تعبيره.

وتابع «على اتحاد الكرة رسم السياسة الخاصة بالمنتخب بناءً على قدراته وامكاناته المالية والقيام بنفسه بوضع برنامج الاعداد واختيار عدد المباريات الودية التي يخوضها المنتخب وفترات التجمع في المعسكرات المختلفة».

ونفى غراب أن «يكون ذلك تدخلاً في شؤون المدرب وانما التأكيد على الدور الذي يقوم به اتحاد الكرة في ممارسة مسؤولياته بصورة اكثر قوة ووضوحاً لمستقبل الكرة الإماراتية».

وأوضح «لكن في الوقت نفسه يجب أن لا تترك كل الامور الخاصة بالمنتخب بيد اتحاد الكرة وحده رغم انه صاحب القرار لكنني ارى بضرورة إشراك الاخرين في المسؤولية واتخاذ القرارات المهمة من خلال الاستماع لوجهات نظر الاخرين على صعيد المنتخب لاسيما أن الشارع الرياضي الاماراتي مليء بالخبرات في هذا المجال».

وشدد غراب على ضرورة ان يتسع صدر اتحاد الكرة بشكل اكبر لمختلف الآراء والانتقادات التي تصدر من الاعلام الرياضي أو من غيره.

وأكد انه «رغم الفترة القصيرة التي قضاها دومينيك في قيادة المنتخب إلا انه أحدث بعض التطور الايجابي ومسألة استمراره او رحيله عن تدريب المنتخب تحددها الاهداف العامة التي وضعها اتحاد الكرة».

وتوقع أن «تشهد صفوف المنتخب خلال الفترة المقبلة تغييرات بنسبة 80٪ لأن هناك الكثير من العناصر ستترك مواقعها في تشكيلة المنتخب من خلال عملية احلال وتبديل قبل حلول نهائيات كأس العالم 2014».

وعمّا يردده البعض بأن دومينيك رجل المرحلة في ما يتعلق بالمنتخب الوطني قال غراب إنه «لايوجد شيء اسمه رجل المرحلة والأمور الخاصة بالمنتخب لا تتوقف على مرحلة بعينها وانما هناك سياسة شاملة من المفترض ان يقوم اتحاد الكرة بوضعها وفقاً للاهداف التي يسعى الى تحقيقها، لأنها هي من يحدد كيفية اختيار المدرب المناسب».

طباعة