خليفة تايغر وودز يخطف الأضواء في « دبي ديزرت كلاسيك»

ماكلروي: ساعدتني الأجواء والأرض الخضراء اللينة على الصدارة. تصوير: باتريك كاستيلو

تصدر النجم الأيرلندي الواعد روري ماكلروي اليوم الأول لمنافسات بطولة دبي ديزرت كلاسيك للغولف رقم 20 التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأبهر ماكلروي (19 عاماً) كل الخبراء وفاجأ النجوم الكبار بأدائه الراقي الذي فرض به سيطرته على المقدمة منذ بداية فعاليات اليوم الأول للبطولة، وحقق ثماني ضربات تحت المعدل متقدما على السويدي روبرت كارلسون المصنف الأول أوروبيا الذي حقق سبع ضربات تحت المعدل، تبعهما الإسباني غونزالو كاستانو محققا خمس ضربات تحت المعدل وحل في المركز الثالث، ويتوقع الخبراء أن يكون النجم الأيرلندي هو الامتداد للأسطورة تايغر وودز، وهو نجح في تحقيق 64 ضربة من .72

وأبدع النجم الأيرلندي الواعد في ضربة البداية النموذجية ونال إشادة خاصة من النجوم الكبار في اللعبة الذين حضروا من أجل تكريمهم ضمن الأبطال السابقين في اللعبة وفي مقدمتهم النجم الأميركي الكبير سفير الغولف في دبي مارك أوميرا، الذي قال عن ماكلروي «لقد أبدع وأمتع وأرى بدايته أفضل من الأسطورة الأميركي تايغر وودز الذي لم يكن يلعب بالقدرات والتكتيك نفسيهما، وهو في العمر نفسه وأتوقع له مستقبلاً باهراً في عالم اللعبة».

وأضاف «ماكلروي ليس الأول فقط ولكن بدايته مذهلة وأداءه أكثر من رائع، بل إنه أفضل من وودز لأنه بدأ بهذه القوة ولايزال عمره 19 عاما، أما صديقي تايغر فقد اكتسب تألقه بعد وقت كما أن والده لم يتح له الفرصة للعب إلا بعد أن أكمل دراسته وهو سن 22 عاما ويكفي أن موهبة مالكروي لم يمر عليها سوى عام ونصف العام، وأتوقع له الفوز ببطولات كبرى ليس على صعيد أوروبا فحسب بل وعلى الصعيد العالمي».

أجواء مثالية
وقال ماكلروي: إن «الأجواء كانت مثالية في اليوم الأول للبطولة وساعدته الأرض الخضراء اللينة والممرات الضعيفة التي ساهمت في تصدره البطولة».

وأضاف «أنه لشيء جميل أن تكون متأخرا ثم تتقدم للصدارة أمام نجوم كبار في اللعبة، وأكثر ما أسعدني أنني نجحت في تقليل حجم الأخطاء مع طقس رائع ورياح بسيطة ساهمت في قوة المنافسة لاسيما مع النجم كارلسون».

وتابع «لقد كافحت قليلا الأسبوع الماضي، وركزت على المسافة القصيرة وهو ما حدث بالفعل ولعبت بشكل جيد.. لقد كان يوما عظيما». واستطرد «لم أكن قادرا خلال الأسابيع الماضية على تحقيق الاختلاف في اسلوب اللعب ومع بداية الأسبوع الجاري توصلت للمفتاح، وأتمنى أن أفعل ذلك مجددا في بقية أيام المنافسة».

وقال كارلسون المصنف الأول في أوروبا «أشعر بالارتياح لما قدمته اليوم لقد كانت مباراة قوية، رغم أنه لم يكن هناك شيء مثير، أتيحت لي الفرص تباعا وحرصت على استغلالها بشكل جيد وأتمنى أن يستمر الأداء بالأسلوب نفسه، في الأيام المقبلة، وأتوقع أن تكون المنافسة ساخنة بين نخبة النجوم.. وقد سعدت باللعب مع ماكلروي الذي يتقدم بخطى ثابتة».

وعبر الاميركي اريك كومبتون عن ارتياحه للظهور في اليوم الأول للبطولة، رغم عدم توفيقه في تحقيق المطلوب وحل في المركز 26 مكرراً، محققا ضربة واحدة تحت المعدل، وقال «هذه المرة الأولى التي ألعب فيها بعد زراعة قلب ثان جديد ولم أشعر بالتعب بسبب المشي وضربت الكرة بشكل جيد وهي بداية جيدة».

مونتغمري يقود أوروبا
تم اختيار النجم الأسكتلندي كولن مونتغمري، الفائز ببطولة دبي ديزرت كلاسيك 1996 لقيادة منتخب أوروبا في لقائه المقبل عام ،2010 في ويلز مع المنتخب الأميركي على كأس رايدر الذي يقام كل عامين، وقال «فخور بهذه اللحظة التاريخية في عالم الغولف وسأبذل أقصى الجهد لأكون عند حسن الظن».

وكانت رابطة الجولات الأوروبية قد عقدت مؤتمرا صحافيا للإعلان عن كابتن منتخب أوروبا وأعضاء المنتخب الذين سيمثلون الغولف الأوروبي في كأس رايدر عام .2010

وقد حضر المؤتمر محمد بوعميم رئيس البطولة وجورج أوغريدي رئيس الغولف الأوروبي، وأسكوت المدير التنفيذي للجولات الأوروبية، وكولن مونتغمري كابتن المنتخب الأوروبي.

من جهة أخرى، يبذل رجال شرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات والدفاع المدني والإسعاف وكوادرها الطبية جهودا كبيرة في تأمين الأمن والسلامة للمشاركين والمتابعين على حد سواء ووفرت للجميع كل سبل الراحة.

طباعة