الأحمد: دورة الخليج تحوّلت إلى ساحة للمشاحنات

المنتخب الوطني واجه ضغوطاً كبيرة في "خليجي 19". تصوير: سالم خميس

طالب رئيس لجنة التسويق في اتحاد كرة القدم عبدالوهاب الأحمد، بإلغاء دورة كأس الخليج لكرة القدم، بعد المشاحنات والمهاترات التي أضحت تشهدها أخيراً بين الجماهير الخليجية.

وأكد الأحمد أن «استمرار البطولة بشكلها الحالي يشكل خطراً حقيقياً على العلاقات بين الاشقاء في المنطقة الخليجية».

وأوضح «البطولة خرجت عن مسارها الصحيح، وباتت فقط مجرد تجمع للمهاترات والمشاحنات والشتائم من دون أي مبرر، رغم ان إقامتها جاءت من اجل ثلاثة أهداف سامية بالعمل على تعزيز الترابط بين ابناء المنطقة وتطوير البنية التحتية للمنشآت الرياضية في هذه الدول، والارتقاء بالمستوى الفني للمنتخبات الخليجية».

وأضاف «هذه الأهداف الثلاثة لم تعد حالياً موجودة لكون البطولة ما عادت تجمعاً لتعميق وتطوير أواصر الإخوة بين ابناء الخليج، إضافة الى أن معظم دول الخليج باتت تتمتع ببنية رياضية حديثة ومتطورة جداً، بجانب ان المستوى الفني للمنتخبات الخليجية تطور كثيراً عما كان عليه في السابق عند التفكير في اقامة هذه الدورة».

وعبر الأحمد عن اسفه الشديد للمستوى المتدني الذي وصلت اليه البطولة من مشاحنات ومهاترات، وقال ان «المنتخب الوطني والوفد الاداري للمنتخب تعرض لمضايقات وإهانات لا مثيل لها في تاريخ مشاركات المنتخب في دورات كأس الخليج».

وأضاف «البعض حوّل البطولة إلى ساحة للانفعالات والخلافات وأشعلوا حرباً بين الإخوة الأشقاء، رغم ان الدورة وجدت في الاساس للم الشمل الخليجي من خلال هذه التظاهرة الرياضية العزيزة على قلوبنا جميعاً».

وتابع «إذا كانت مشاركتنا في هذه البطولة ستجلب لنا الإهانات فلسنا في حاجة إليها، ويكفي ما تعرضنا له خلال الدورة الحالية في مسقط ونحمد الله ان منتخبنا الوطني خرج من الدور الأول».

ورأى الأحمد ان البعثة الإماراتية كانت ضحية حرب المشاحنات التي سادت اجواء كأس الخليج الحالية منذ البداية من دون أي مبرر منطقي، مؤكداً انه يؤيد الاقتراح الذي اطلقه رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام، باقامة البطولة مرة كل اربع سنوات، لكن على اسس جديدة تختلف عن الأسس الحالية التي اخرجت الدورة عن اهدافها على حد تعبيره.

ورفض الأحمد الإساءة والتهجم الذي تعرض له رئيس اتحاد الكرة محمد خلفان الرميثي، من البعض على خلفية انتقاده للحكم الكويتي ناصر العنزي الذي أدار مباراة قطر مع اليمن باحتسابه سبع دقائق وقتاً اضافياً للمباراة، ساعد المنتخب القطري على التأهل للدور الثاني على حساب منتخبنا، مشيداً في الوقت نفسه بموقف رئيس اللجنة الانتقالية المؤقتة لاتحاد الكرة الكويتي الشيخ احمد الفهد، معتبراً ان اعتذاره عما حدث أعاد جزءاً من الحق للوفد الإماراتي.

طباعة