نادال ويانكوفيتش حاضران في «تنس دبي»

يانكوفيتش تسعى لحمل كأس دبي للتنس للمرة الأولى. غيتي

يشارك المصنف أول عالمياً الإسباني رافائيل نادال، والمصنفة أولى الصربية يلينا يانكوفيتش، في بطولات «باركليز دبي للتنس» التي يستضيفها استاد دبي للتنس خلال شهر فبراير المقبل. ويعود إلى دبي للمرة الخامسة الماتادور الاسباني نادال في محاولة لاستعادة لقب البطولة الذي فاز به في نهائي مثير عام 2006 بعد تغلبه على السويسري روجيه فيدرير.

وعلى الرغم من فوزه بالعديد من البطولات في مختلف أنحاء العالم، إلا أن الاسباني نادال مازال أمامه الكثير ليحققه في دبي، وفي مشاركاته الأخرى لم يتخطى الاسباني عقبة الدور ربع النهائي، ففي عامي 2005 و2007 خسر الروسي ميخائيل يوجني، كما خسر في عام 2008 للاعب الأميركي أندي روديك في مباراة وُصفت بنهائي إحدى بطولات« الغراند سلام». وبعد خسارته في دبي، استعاد الاسباني لياقته بصورة رائعة وأنهى موسم 2008 فائزاً بألقاب «رولاند غاروس»، وو«يمبلدون»، وميدالية ذهبية في أوليبمياد بكين، بالإضافة إلى كأس بطولة الأساتذة في مونتي كارلو وهامبورغ وتورنتو، بالإضافة إلى فوزه ببطولات أخرى في برشلونة وكوينز. لذلك كان من الطبيعي أن يحتل المركز أول على قائمة اتحاد لاعبي التنس المحترفين في أغسطس الماضي بعد أن أمضى 160 أسبوعاً في المرتبة الثانية بعد السويسري روجيه فيدرير.

أما المصنفة أولى عالمياً يلينا يانكوفيتش فستسعى جاهدة لتحمل كأس بطولات «باركليز دبي للتنس» للمرة الأولى بعد أن أوشكت على الفوز به في عام 2005 إلا أنها لم تتخطى عقبة المصنفة الأولى حينئذ الأميركية ليندسي دافينبورت وخسرت أمامها بثلاثة مجموعات في نهائي مثير. وفي عام 2006 خرجت يانكوفيتش من الجولة الأولى لبطولات دبي بعد خسارتها على يد إيلينا ليخوفيتسوفا، إلا أن الصربية قدمت أداءً أفضل في عام 2007 ووصلت إلى الدور نصف النهائي أمام الفرنسية إيميلي موريسمو، إلا أنها اضطرت للانسحاب من المباراة بداعي الإصابة، كما خسرت أيضاً في عام 2008 في الدور نصف النهائي على يد سفيتلانا كوزنيتسوفا. ومثل الاسباني نادال، استطاعت الصربية يانكوفيتش أن تقلب الخسارة فوزاً وتمكنت من الفوز ببطولة روما ووصلت إلى نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، كما فازت ببطولة بكين وشتوتغارت وموسكو في ثلاثة أسابيع متتالية، لذا تمكنت أن تنهي موسم 2008 محتلة المرتبة الأولى على قائمة اتحاد لاعبات التنس.

طباعة