المنتخب يطلب الرشفة الأولى مــــــــن مأرب

الجدية والمعنويات العالية طغت على تدريبات المنتخب الوطني. تصوير: أسامة أبو غانم

يبدأ المنتخب الوطني حملة الدفاع عن لقبه بطلاً لكأس الخليج في كرة القدم بمواجهة نظيره اليمني في الساعة السادسة من مساء اليوم في افتتاح منافسات المجموعة الثانية ضمن النسخة 19 في مسقط التي تستمر حتى 17 من الشهر الجاري.

ويتقابل في المجموعة ذاتها المنتخبان السعودي والقطري عند الساعة الثامنة والربع مساء.

وتأكد في ساعة متأخرة من ليلة أمس مشاركة النجم اسماعيل مطر، هداف خليجي ،18 في المباراة، بعدما دارت شكوك حول التحاقه بالمنتخب بعد عودته الى الدولة أول من أمس بسبب وفاة والده.

وثمّن رئيس اتحاد كرة القدم، محمد خلفان الرميثي وأفراد بعثة المنتخب من إداريين ولاعبين قرار مطر الالتحاق بالفريق، ما أدى الى رفع معنويات اللاعبين.

وأكمل الأبيض جاهزيته لمباراة اليمن في افتتاح مشواره بالبطولة، أملاً في الخروج منها بالعلامة الكاملة قبل مواجهتي قطر والسعودية، بهدف قطع شوط كبير في بلوغ دور الأربعة.

وركز دومينيك في مران الأمس على الطريقة التي سيلعب بها اللقاء، بعدما استقر على التشكيلة النهائية التي سيخوض بها المباراة، حيث يعتمد على ترتيب خطوطه بشكل 4/4/،2 وقد يتحول الى الطريقة السابقة 4/3/3 وفقا لسير المباراة وظروفها، إذ وضع المدرب العديد من السيناريوهات الخاصة بالمباراة.

واهتم المدرب كثيراً بالضربات الثابتة التي يعتمد عليها المنافس بصورة كبيرة، وخصص جزءا كبيرا من مران أول من أمس لتدريب اللاعبين على كيفية التـعامل مــعها كما شارك الحارس ماجد ناصر في جزء من التدريبات للتعامل مع مثل هذه الكرات.

وتعتمد استراتيجية المدرب الفرنسي على بناء الهجمات من الأجناب لضرب التكتلات الدفاعية المتوقعة لليمنيين ومحاولة استثمار الفرص داخل المرمى.

أما مران الأمس فقد شهد مناورة في نصف الملعب تركزت على اللعب السريع من لمسة واحدة، والتحول من الهجوم إلى الدفاع لمواجهة الهجمات المرتدة للمنافس.

ومن المنتظر أن يلعب المنتخب بتشكيلة تضم: ماجد ناصر في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع حيدر الو علي ومحمد قاسم ومهند العنزي وصالح عبيد، وفي خط الوسط عبدالسلام وعبدالرحيم جمعة ومحمد الشحي ونواف مبارك، وفي الهجوم محمد عمر واسماعيل مطر.

 تصريحات:  

 محمد عمر: لم يجبرني أحد على العودة

  أكد كابتن المنتخب الوطني محمد عمر ان عودته لصفوف المنتخب جاءت رغبة شخصية منه ودون اي ضغوط من أحد.

وكان محمد عمر اعلن اعتزاله اللعب الدولي عقب خليجي 18 مكتفيا بما قدمه مع الابيض، وغاب اللاعب نحو عامين عن صفوف المنتخب، بيد ان تألقه في مباريات الدوري المحلي دفعت دومينيك للاستعانة بخدماته في بطولة خليجي .19 وقال عمر «لقد التحقت بالمنتخب بدافع وطني ورغبة في تعزيز حظوظ بلادي في الاحتفاظ باللقب ولم يجبرني احد على ذلك، وأتمنى أن تكون عودتي اضافة للفريق في هذه البطولة». وأضاف «اللاعبون حاضرون وستكون لهم كلمة قوية في البطولة. ونقدم تعازينا لاسماعيل مطر وعائلته، وبالتأكيد عودته ستدعمنا في اللقاء». 

النونو: اليمن لن يكون ضيف شرف

 دافع لاعب المنتخب اليمني علي النونو عن حظوظ فريقـه في خليجي 19، وقال «جئنا الى مسقط من أجل المنافسة واثبات احقيتنا بالمنافسة على المراكز المتقدمة في البطولة». وقال «سنخوض مباريات البطولة من دون اي ضغوط وهذا الشيء قد يدفع اللاعبين لتقديم افضل مستوياتهم، وهذا الامر  نعول عليه كثيرا، لدينا عناصر شابة ومتحمسة لان تفعل شيئا بالبطولة، وهي تقارع منتخبات الامارات والسعودية وقطر وجميعهم من الفرق الكبيرة في القارة الآسيوية، واثق بانهم سيكونون مؤثرين في ترتيب المجموعة».  

مدرب العنابي يقدم العزاء لمطر

 قدم برونو ميتسو، مدرب المنتخب القطري، تعازيه للاعب المنتخب الوطني اسماعيل مطر في وفاة والده، وتمنى له عودة قوية وتجاوز الحادث الحزين الذي اصابه قبل بدء البطولة بـ48 ساعة. ودافع ميتسو عن رحيله المفاجئ عن منتخبنا، وقال «لم تكن فترة وجودي مع الأبيض سيئة وانما ممتازة  في البداية، وهو من افضل المنتخبات الخليجية، ولكني فضلت ان ارحل عنه بعدما ساءت النتائج، وهذا ليس معناه ان الفريق غير جيد، ولكن ربما يكون المدرب هو الذي تسبب في ذلك، ومن هذا المنطلق فضلت الرحيل عن المنتخب الاماراتي في هدوء حتى يتحسن موقفهم مع غيري».  

 قال المدربان


 دومينيك: جاهزون

جدد الفرنسي دومينيك مدرب المنتخب الوطني تأكيداته لجاهزية الأبيض لخوض غمار بطولة خليجي 19، وقال في المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة «جئنا الى مسقط من اجل الدفاع عن لقبنا. نعلم ان المهمة لن تكون سهلة في ظل جاهزية جميع المنتخبات المشاركة ورغبتها في الظفر باللقب، لاسيما المنتخب العماني الذي يتمتع بأفضلية الارض والجمهور وكذلك السعودي الذي يتمتع بخبرة وجاهزية لاعبيه».

وأضاف «خضنا فترة إعداد مثالية ولعبنا ودياً مع العراق والكويت، وكانت المواجهتان مهمتين، سعينا من خلالهما لخلق مزيد من التجانس بين المجموعة الجيدة والعناصر التي عادت للمنتخب بعد طول غياب». وتابع «فضلنا منذ بدء التحضيرات لبطولة الخليج تركيز اهتمامنا على مباراة اليمن، لأنها البداية التي سننطلق منها للبطولة وركزنا كل جهودنا على هذه المواجهة، لانها الاهم في الوقت الحالي، ورفضنا ان نشغل انفسنا ونبعد تركيز لاعبينا في أمور أخرى». وأوضح «قلت اخطاء اللاعبين وركزوا تماما في انهاء الهجمة بصورة مثالية، وسلاحنا الاساسي هو التركيز ومن دونه لا نستطيع ان نحقق النتيجة التي نصبو اليها». وأردف «نحترم المنتخب اليمني ولكننا لانخشاه على الاطلاق، وهذه النظرة تنطبق على جميع المنتخبات التي سنواجهها في البطولة، فنحن البطل وعلى الجميع ان يضع ألف حساب لمقابلتنا». واختتم «المنتخب اليمني تطور كثيرا خلال الفترة الماضية، ولديه لاعبون جيدون يغلب الحماس على ادائهم، وقد فرض احترامه على الجميع في النسخة الماضية، وتبدو فرصته نحو بلوغ الدور الثاني قائمة وبصورة كبيرة ولا تقل حظوظه عن باقي منتخبات المجموعة، ولا استبعد على الاطلاق امكانية ان يُحدث مفاجأة».

 صالح: لسنا محظوظين 

 قال المصري محسن صالح مدرب اليمن «لم نكن محظوظين ونحن نواجه منتخب الامارات بتشكيلته الحالية، كونه يضم مجموعة كبيرة من العناصر الشابة التي صعّبت كثيراً من مهمتنا في تقييم المنتخب الاماراتي».

وتابع «كنت أفضل مواجهة المنتخب الإماراتي بتشكيلته السابقة التي خاضت خليجي 18، ولكن كثرة التغييرات التي حلت به ستجعل من المؤكد مهمتنا صعبة في التعامل معه خلال المباراة». وأكمل «نهدف إلى تحقيق نتائج وعروض أفضل مما كنا عليه في النسخة الماضية، وربما نكون قد واجهنا بعض الصعوبات في طريق الاعداد، حيث ابتعدت عن مهمتي نحو ستة أشهر لظروف صحية، وبالتالي تعاقد الاتحاد اليمني مع مدرب برتغالي لكنهما لم يتفقا فيما بعد على بعض الامور الفنية فابتعد وطلبوا مني العودة ولم أتأخر على الاطلاق». واعرب محسن صالح عن خيبة امله لغياب المدافع زاهر فريد عن مباراة اليوم، وقال «لقد ازعجني كثيرا غياب اللاعب عن المباراة، نظرا لما يملكه من خبرات كبيره فقد اكدت التقارير الطبية حاجته لثلاثة ايام للتعافي من اصابته الحالية، وسيكون بوسعه ان يشارك في مباراة السعودية المقبلة».

 

طباعة