مشجعون لبرشلونة يشتمون لاعبهم.. والنادي يهدد لاعبا آخر بالسجن

شهدت الأيام الماضية توترا كبيرا في صفوف نادي برشلونة، حيث زاد الضغط كثيرا على إدارة النادي من أجل إيجاد حل لتسجيل الصفقات الجديدة، وخاصة النجمين الفرنسي جولز كوندي القادم من إشبيلية مقابل 70 مليون يورو، ومهاجم بايرن ميونيخ السابق، البولندي ليفاندوفسكي القادم مقابل 60 مليون يورو.

وفي ظل الحماس الكبير من قبل مشجعي برشلونة لإنهاء هذه الأزمة، صبوا جام غضبهم على بعض اللاعبين، ومن بينهم المهاجم الدانماركي برايثوايت والذي يرفض مغادرة النادي ويصر على إكمال عقده حتى صيف 2024.

وبات رحيل برايثوايت (31 عاما) مهما للغاية لإفساح المجال لتسجيل أحد اللاعبين، خاصة وأن ميزانية النادي لا تتحمل استمراره مع دفع راتبه البالغ نحو 6 ملايين يورو، حتى نهاية عقده والذي ما يزال يتبقى فيه موسمين. وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية إن برايثوايت لن يحصل على راتبه الحالي في أي ناد آخر، لهذا يتمسك بأن يعوضه النادي بكامل مستحقاته قبل الموافقة على فسخ العقد والانتقال إلى ناد آخر.

ورغم أنه لم يشارك في لقاء بوماس المكسيكي ضمن كأس غامبر قبل يومين، لكن تم تقديمه للجماهير قبل المباراة، وبمجرد دخوله أرضية الملعب تعرض لسب وشتم، وصيحات استهجان، وسمح صراخ بعض الجماهير التي تطالبه بالرحيل عن النادي.
وشعر برايثوايت بالحرج، وقام زميله الهولندي ديباي بالتخفيف عنه بحسب لقطات الفيديو المنتشرة. وكان برايثوايت قد التحق ببرشلونة في فبراير 2020 خارج نافذة الانتقالات، لكنه عانى كثيرا للحصول على مكان له في الفريق.

وتنص قوانين "الليغا" الإسبانية على ضرورة أن يوازن النادي أموره المالية، حيث يطالب النادي بتقليص حجم ديونه، وموازنة رواتب اللاعبين، حتى يتم السماح له بتسجيل الصفقات الجديدة.

وقام النادي بعدد من الصفقات التجارية لتوفير السيولة المطلوبة والتخفيف من الديون التي وصلت إلى 1.3 مليار يورو. ويراهن أيضا على بيع الهولندي دي يونغ لتسهيل تسجيل اللاعبين الجدد، لكن الأخير يرفض. وقالت صحيفة "أس" الإسبانية أن الجديد في مسألة دي يونغ تهديد النادي له بالسجن، كونه اكتشف مخالفات في تجديد عقده الذي تم خلال إدارة الرئيس السابق بارتوميو.

ويتعلق الأمر بمبلغ 18 مليون يورو، التي يدين بها برشلونة لنجمه الهولندي مقابل تخفيض راتبه خلال أزمة فيروس كورونا، لكن النادي لا يرى نفسه مدينا بهذا المبلغ، ويقول إن مخالفات تمت في تجديد العقد، ويعتقد بأنه سيرفع الأمر إلى المحكمة في حال لم يتوصل إلى حل مع دي يونغ. ويصر برشلونة على أن يعود دي يونغ إلى الصيغة التي تم الاتفاق معه عليها في عقده الأول في العام 2019.

وتشير الصحيفة إلى أن النادي يريد الضغط بأي طريقة على دي يونغ لإتمام انتقاله إلى مان يونايتد أو تشلسي، وذلك حتى يستفيد من مبلغ بيعه المتوقع في حدود 60 إلى 70 مليون يورو لموازنة ميزانيته، تماما كما يرغب في انتقال الهولندي ديباي، لكن الأخير يرفض ويريد فسخ عقده والانتقال كلاعب حر، وهي المعضلة التي يريد برشلونة إيجاد حل لها قبل انتهاء فترة الانتقالات بنهاية الشهر الجاري.

وبات برشلونة مطالب بتخفيض لاعبيه إلى 25 فقط بحسب قوانين "الليغا"، بينما لديه حاليا 35 لاعبا، بعضهم سيرحل قريبا، وآخرون يرفضون.

 

طباعة