هاميلتون يتبرع بـ50 ألف يورو للاتحاد الدولي للسيارات

وافق لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، على التبرع بـ50 ألف يورو (300ر55 ألف دولار) للاتحاد الدولي للسيارات بعدما فشل في الحضور لحفل تسليم جوائز سباقات سيارات فورمولا-1 الذي أقيم في ديسمبر الماضي.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.أيه.ميديا" أن هاميلتون وتوتو فولف، رئيس فريق مرسيدس، قاطعا الحدث الذي تم تنظيمه بعد خمسة أيام من فوز ماكس فيرستابن، المثير للجدل، ببطولة العالم في أبوظبي. وتنص قواعد الرياضة على أنه يجب حضور السائقين الذين أنهوا الموسم في المراكز الثلاثة الأولى.

وفي عشية الموسم الجديد، تم تغريم هاميلتون رسميا من قبل الاتحاد الدولي للسيارات. كما تم تذكير بطل العالم سبع مرات بالتزامه بالروح الرياضية. وذكر بيان للاتحاد الدولي للسيارات:"الاتحاد الدولي للسيارات وهاميلتون سيعملان سويا مع لجنة مستقلة خلال هذه العملية".
وتابع البيان :"خلال الاجتماع، تمت مناقشة الظروف التي أدت لغياب هاميلتون عن حفل الاتحاد الدولي لتقديم جوائز 2021". وأكمل البيان :" أوضح هاميلتون على أهمية الاحتفال بإنجازات العام مع الفائزين بالجوائز من كل عالم رياضة المحركات وذكر رئيس الاتحاد الدولي هاميلتون بالتزامه بالروح الرياضية، تحديدا في ضوء مكانته في عالم رياضة المحركات". ويساوي عقد هاميلتون مع مرسيدس، الذي ينتهي بنهاية الموسم المقبل، 80 مليون جنيه إسترليني (105 مليون دولار).

 

طباعة