ردا على إقصائه من "فورمولا 1".. سائق روسي ينشىء مؤسسة لدعم الرياضيين في بلده

أعلن السائق الروسي نيكيتا مازيبين الذي استغنى فريق هاس الاميركي عن خدماته في بطولة العالم للفورمولا واحد الاسبوع الماضي على خلفية غزو بلاده لأوكرانيا، إنشاء مؤسسة لدعم الرياضيين الروس الذين خسروا وظائفهم جراء الحرب الدائرة وذلك لـ "أسباب سياسية". وقال مازيبين، البالغ 23 عاماً، خلال مؤتمر صحافي افتراضي اليوم "أعلن انشاء مؤسسة مكرسة لمساعدة الرياضيين الذين، لاسباب سياسية غير متعلقة بارادتهم، خسروا قدرتهم على التنافس على أعلى المستويات".

وتابع "ستكون (المؤسسة) مموّلة من قبل أورالكالي، عن طريق استخدام المال الذي كان مخصصاً للشراكة في بطولة العالم للفورمولا واحد هذا العام". وعمد هاس الى فسخ شراكته مع مجموعة أورالكالي الراعي الرسمي له منذ عام 2021 بـ "مفعول فوري" السبت الماضي، بالتزامن مع فسخ عقد مازيبين، نجل الملياردير دميتري، المساهم في مجموعة أورالكالي المتخصصة في إنتاج البوتاس.

ورداً على الهجوم الروسي على أوكرانيا، قررت العديد من الاتحادات الرياضية الدولية حظر الرياضيين الروس وإلغاء الأحداث الرياضية التي كانت ستقام في روسيا، في أعقاب توصيات اللجنة الأولمبية الدولية. وأردف مازيبين الذي شارك في 22 سباقاً بألوان الحظيرة الأميركية "ستخصّص المؤسسة الموارد المالية وغير المالية لهؤلاء الرياضيين الذين أمضوا حياتهم في التحضير للألعاب الأولمبية أو البارالمبية، أو غيرها من الأحداث البارزة، فقط ليكتشفوا أنه تم منعهم في نهاية المطاف من المنافسة وفرض عليهم عقوبات جماعية. ببساطة، بسبب جواز السفر الذي يحملونه".

وتم اطلاق على هذه المؤسسة شعار "نحن نتنافس كواحد"، في ما يشبه المبادرة التي اطلقتها بطولة العالم للفورمولا واحد لصالح التنوع تحت مسمى "نحن نتسابق كواحد". وأكد مازيبين أن المؤسسة ستساعد "الرياضيين من جميع مناطق الصراع" و "تبدأ بالفريق البارالمبي الروسي، الذي تم حظره من المشاركة في أولمبياد بكين".
ردا على إقصائه من "فورمولا 1".. سائق روسي ينشىء مؤسسة لدعم الرياضيين في بلده.

 

طباعة