إيقاف الدراج الإيطالي يانوني 4 أعوام بسبب المنشطات

أصدرت محكمة التحكيم الرياضية اليوم حكما بالايقاف لمدة اربعة أعوام على الدراج الإيطالي أندريا يانوني بسبب المنشطات ردا على استئناف الاخير لعقوبة 18 شهرا فرضها عليه الاتحاد الدولي للدراجات النارية.

وأوقف دراج أبريليا البالغ من العمر 30 عاما في 31 مارس الماضي بعد فحص إيجابي كشف تناوله مادة دروستانولون المحظورة عقب سباق جائزة ماليزيا الكبرى على حلبة سيبانغ ضمن بطولة العالم لفئة موتو جي بي في الثالث من نوفمبر 2019. وتم إقصاء يانوني من السباقين الأخيرين لموسم 2019، في ماليزيا وفالنسيا الإسبانية) في 17 نوفمبر، وهما السباقان اللذان لم يكملهما على أي حال. وأكدت المحكمة في قرارها أن فترة توقيف الدراج الإيطالي تبدأ في 17 ديسمبر 2019.

وأوضحت أن يانوني قال في دفاعه أن "مصدر المادة المحظورة جاء من اللحم الذي تناوله قبل سباق الجائزة الكبرى في سيبانغ وأنه كان يجب تبرئته بالكامل وإلغاء قرار إيقافه" وتابعت "اعتبر القضاء أن أندريا يانوني فشل في تحديد نوع اللحوم التي تناولها بدقة، ولا مصدرها".

في المقابل، اعتبرت المحكمة أنه "خلافًا للقرار المتخذ (من قبل الاتحاد الدولي للدراجات النارية)، يجب التعامل مع النتيجة الإيجابية لأندريا يانوني على أنها مقصودة، مدعمة بالتالي الاستئناف الذي قدمته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا). لذلك ألغت محكمة التحكيم الرياضية قرار الاتحاد الدولي للدراجات النارية الذي اتخذ في 31 مارس وفرضت عقوبة الايقاف لمدة أربعة أعوام على أندريا يانوني". وفي بيان مقتضب، قال الاتحاد الدولي للدراجات النارية إنه "أخذ علما" بقرار محكمة التحكيم الرياضية.

طباعة