إصابة مدرب بولونيا ميهايلوفيتش بفيروس كورونا

أعلن نادي بولونيا الإيطالي اليوم أن مدربه الصربي سينيسا ميهايلوفيتش مصاب بفيروس كورونا المستجد، ما يجعل المدافع الدولي السابق في وضع صحي صعب لاسيما أنه كان مصابا بسرطان الدم.
وكشف بولونيا أن مدربه البالغ من العمر 51 عاما لا يظهر أي عوارض وهو حاليا في الحجر الصحي لمدة أسبوعين.
وتطبيقا للبروتوكولات الصحية المعتمدة، سيخضع جميع اللاعبين والعاملين في طواقم بولونيا للاختبارات الإثنين قبل بدء الاستعداد للموسم الجديد الذي ينطلق في 19 سبتمبر.
وسبق لميهايلوفيتش أن غاب عن استعدادات الفريق لانطلاق الموسم الماضي بعد تشخيص إصابته بسرطان الدم، وقد خضع لعملية زرع نخاع العظم.
وقرر بولونيا في يونيو مكافأة الصربي بتمديد عقده حتى 2023 بعد أن أصر على مواصلة عمله رغم المرض.
واستلم ميهايلوفيتش تدريب بولونيا في يناير 2019 خلفا لفيليبو إينزاغي، وساهم بشكل كبير في بقاء الفريق في الدرجة الأولى.
وأنهى بولونيا الموسم الحالي الذي توقف لأشهر نتيجة تفشي جائحة «كوفيد-19»، في المركز الثاني عشر بقيادة الصربي الذي سبق له أن أشرف على الفريق من نوفمبر 2008 حتى أبريل 2009.
 

طباعة