اسم البطولة لم يتم التوافق عليه رسمياً بعد

تغريدة عن كأس أوروبا المقبلة تثير الجدل في القارة العجوز

صورة

اضطر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) إلى تصحيح خطأ محرج وقع فيه أول من أمس بعدما أعلن أن مسابقة كأس أوروبا التي تم تأجيلها من صيف العام الجاري إلى عام 2021، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، ستظل محتفظة باسمها وشعارها السابقين «يورو 2020».

وكان الاتحاد قال في تغريدة سابقة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «على الرغم من أنه سيقام من 11 يونيو إلى 11 يوليو 2021، فإنه سيظل معروفاً باسم (يورو 2020)». وأثارت هذه التغريدة جدلاً كبيراً بين مختلف وسائل الإعلام وفي الوسط الكروي الأوروبي خلال الساعات الماضية، خصوصاً أن الامر بدا لكثيرين غير منطقي أن تظل سنة سابقة مرتبطة بكأس تقام في السنة التي تليها.

لكن وبعد التساؤلات والانتقادات الهائلة، وخلال ساعات من تلك التغريدة، عاد الاتحاد الأوروبي للاعتذار بالطريقة نفسها قائلاً «مع الاعتذار عن الخطأ السابق، لكن لكي نكون واضحين لم يتم اتخاذ أي قرار بعد بشأن اسم مسابقة كأس أوروبا المعاد ترتيبه الذي سيقام في عام 2021. التغريدة السابقة التي تم إرسالها كانت عن طريق الخطأ».

لكن الاتحاد الأوروبي قال بشكل واضح إن الكأس المقبلة التي تقام بشكل استثنائي العام المقبل بدل عامها الجاري بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، لم يحصل إجماع حول اسمها الرسمي بعد، هل تحتفظ بالاسم القديم، أم يطلق عليها «يورو 2021».

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أراد من قراره تأجيل المسابقة إلى العام المقبل، إفساح المجال أمام البطولات المحلية المعلقة للسبب نفسه للاستكمال فيما لو سمحت الظروف بذلك.

وقال «يويفا» إن التأجيل «سيساعد جميع المسابقات المحلية المعلقة حالياً حتى انتهاء حالة الطوارئ الناجمة عن التخوف من فيروس (كوفيد-19)»، حيث تعهد بإنهاء المواسم بحلول 30 يونيو.

وجاء إعلان الاتحاد القاري الذي يتخذ من مدينة نيون السويسرية مقراً له في أعقاب اجتماع عبر تقنية الاتصال بالفيديو شارك فيه ممثلون لمختلف المعنيين باللعبة (أندية ورابطات بطولات وطنية واتحادات محلية ولاعبون) في الوقت الذي تكافح فيه أوروبا للتعامل مع هذه الأزمة الصحية.

ويشارك 24 منتخباً في بطولة كأس أوروبا، وحسمت التصفيات حتى الآن هوية 20 منها، بينما كان من المقرر أن تحسم هوية البقية في ملحق قاري أواخر مارس الجاري، لكن «يويفا» أكد أن الملحق أرجئ أيضاً، وحدد له فترة التوقف الدولية في يونيو المقبل كموعد أولي، مشدداً في الوقت عينه على أن ذلك «يرتبط بإعادة تقييم الوضع».


الاتحاد الأوروبي فاجأ الجميع بتغريدة قال فيها إن البطولة التي تقام في 2021 ستحتفظ باسمها الحالي «يورو 2020».

طباعة